منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“كورونا” يدفع صناعة الترفيه نحو الجحيم


5 مليارات دولار خسائر من إغلاق دور السينما و المسارح منذ يناير الماضى

طالت تأثيرات تفشى فيروس كورونا صناعة الترفيه حول العالم، وبلغت الخسائر منذ الإعلان عن أول إصابة فى يناير الماضى نحو 5 مليارات دولار، بعد غلق دور السينما والمسارح فى دول عدة حول العالم، وأبرزها «بكين» كثانى أكبر سوق عالمى فى صناعة الترفيه.

نقلت تقارير دولية، عن محللين بصناعة الترفية، أن فيروس كورونا كلف شباك التذاكر العالمى 5 مليارات دولار منذ الإعلان عن أول إصابة فى يناير 2020، ويرجع ذلك أساسا إلى إغلاق المسارح في الصين، ثانى أكبر سوق للأفلام عالميًا خلف الولايات المتحدة).
و أعلنت دول أخرى غلق دور العرض السينمائى والمسارح لديها، ومنها «اليابان، وكوريا الجنوبية، وإيطاليا، وفرنسا»، مع انخفاض الحضور فى دول أخرى من آسيا، وأجلت استوديوهات هوليوود إصدارات الأفلام الشهيرة وغيرت جداول الإنتاج في جميع أنحاء العالم.


كورونا وإنتاج السينما


صناعة السينما معرضة بشكل أكبر من غيرها لنشر الفيروسات، خاصة وأن الإنتاج والاستهلاك يتطلبان تجمع أعداد كبيرة من الأفراد فى أماكن صغيرة، كما أن الاستوديوهات وشركات الإنتاج تمتلك مكاتب ومجموعات أفلام في بلدان عدة، وغالبًا ما يتطلب من الموظفين السفر بينهم.
كان فيلم “لا وقت للموت”، يتبع سلسلة أفلام “جيمس بوند”، أول المتأثرين بالأزمة، إذ تم تأجيل عرضه من أبريل المقبل إلى نوفمبر المقبل.


الفيروس يهدد العروض


العديد من إنتاجات هوليوود تشعر بالفعل بآثار تفشي المرض ، والمزيد منهم يعلنون عن التغييرات كل يوم. مما لا يثير الدهشة ، أن أى إنتاج يتم إطلاقه فى إحدى مناطق اندلاع المرض أجبر الصناعة على تغيير الجداول الزمنية أو نقل المواقع أو إيقافها تمامًا.


كورونا يوقف مهرجان SXSW للمرة الأولى منذ 32 عام 


أيضًا اعلن عددًا من شركات الإعلام، بما فى ذلك Netflix و Apple و Amazon و WarnerMedia ، الانسحاب من مهرجان SXSW للأفلام والتلفزيون هذا العام ، وألغت مدينة أوستن بتكساس المهرجان تمامًا للمرة الأولى فى تاريخها البالغ 32 عامًا
وقالت شبكة «سى بى إس» فى بيان لها، إن سلسلة الوقائع التى تبثها The Amazing Race علقت الإنتاج وأرسلت المتسابقين إلى بلادهم بسبب المخاوف المتزايدة وعدم اليقين بشأن فيروس كورونا.
تبحث شبكة Netflix عن بدائل لإيطاليا، بعد أن كانت تخطط لتصوير بعض أفلامها القادمة مثل Red Notice ، فى روما، كما ألغت «ديزنى» إطلاقها الصحفى الأوروبى فى العاصمة الإنجليزية «لندن» لهذا الأسبوع.


بروتوكولات الصين الجديدة


تم إغلاق 70 ألف دار سينما فى الصين منذ يناير 2020، وفقدت «بكين» وحدها نحو مليارى دولار فى شباك التذاكر منذ اندلاع المرض، ولا يوجد أى تصريح رسمى من الحكومة حول موعد إعادة فتح المسارح وإعادة النظر فى عرض الأفلام.


الولايات المتحدة المنتج الأكبر حول العالم


وفقًا للتقارير الدولية، يشق الفيروس طريقه نحو المزيد من الولايات الأمريكية، ومنهم كاليفورنيا، التى أعلنت حالة الطوارئ الأسبوع الجارى ، عقب وفاة 24 أمريكيًا بسبب فيروس كورونا.
ورغم انتشار الفيروس في جميع أنحاء الولايات المتحدة ، إلا أن سلاسل المسرح الأمريكية لم تقلق بعد. فعلى سبيل المثال، قال آدم آرون ، الرئيس التنفيذي لشركة AMC Theatres ، إن الشركة «شعرت بأثرخفيف أو معدوم» على الأرباح الأخيرة.
التوقعات تُشير إلى أن 2020 سيكون بلا شك ضعيف بالنسبة لصناعة الترفية، لكن المحللين يتوقعون تعافيًا فى النهاية.
تعد الصين ثانى أكبر سوق للأفلام عالميًا، وأغلقت 70 ألف صالة عرض، ما خفض عائدات هوليوود والإنتاج المحلى، وبلغت مبيعات التذاكر فى فترة عطلة رأس السنة الصينية من 24 يناير إلى 23 فبراير من هذا العام 4.2 مليون دولار، مقارنة بـ1.76 مليار دولار من الفترة نفسها فى 2019.
أما كوريا الجنوبية خامس أكبر سوق للأفلام، فانخفضت إيرادات شباك التذاكرخلال عطلة نهاية الأسبوع إلى 80%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/03/09/1305650