منطقة إعلانية





خفض العائد على الإقراض يعيد الحركة لـ”السيارات”



توقع تجار وكلاء فى سوق السيارات أن ينعش خفض الفائدة مبيعات السيارات بعد تراجعات شهدات الفترة الماضية .

قال علاء السبع عضو شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، ورئيس مجلس إدارة “السبع أوتوموتيف” إن تخفيضات الفوائد غير متوقعة وستخفض تكلفة المنتج، وتقليل تكلفة القروض مما يشجع العملاء.

أوضح أن كل بنك سيكون له عائد مختلف عن الأخر، ويحددها حسب التزاماته للعملاء من الشهادات والقروض وخلافه. 

ويستغرق الإعلان عن نسب التخفيضات من يومين إلى شهر تقريبًا، حسب إدارة كل بنك والتزاماتها، وحين الإعلان عن نسب التخفيضات ستقوم بتحريك عجلة المبيعات في قطاع السيارات.

وأشار إلى أن شراء السيارات من خلال برامج التقسيط المختلفة تحظى بقبول كبير لدى المستهلكين لا سيما قبل قرار تحرير سعر صرف العملة المحلية ” تعويم الجنيه “، وكانت نسبة الشراء بالتقسيط 70% مقابل 30% للشراء نقدًا، وبعد ارتفاع أسعار السيارات وتراجع القوة الشرائية بات من الصعب أن يتوافر لدى المستهلك قيمة السيارة بالكامل لشرائها مما يعظم من أهمية الشراء بالتقسيط.

وقال مصدر فى بنك مصر إن تعديل قروض السيارات أمر يستلزم اجتماعات للإدارات واللجان المسئولة المعنية بالأمر داخل البنك، وتلك إجراءات متعارف عليها تتم في كافة البنوك. 

أشار المستشار أسامة أبو المجد، رئيس رابطة التجار بسوق السيارات، في وقت سابق أن ” التقسيط ” حقق نسبة كبيرة من مبيعات سيارات.

وأشاد أبو المجد بقرارات خفض سعر الفائدة ما يساهم بشكل كبير في زيادة الإقبال على شراء السيارات، وأقر البنك المركزي المصري خفض أسعار الفائدة الأساسية بواقع 300 نقطة أساس، ليصبح سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 9.25% و10.25% و9.75% على الترتيب، وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 9.75%، وقال المركزي إنه اتخذ القرار في اجتماع طارئ عقده اليوم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/03/16/1308166