منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





بعد المحفزات الأمريكية.. كيف تصرفت البنوك المركزية فى آسيا؟


اقتفت البنوك المركزية فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، أثر البنك الاحتياطى الفيدرالى، فى إطلاق سلسلة من التدابير التحفيزية مساء اﻷحد الماضى.

فقد خفض “الاحتياطى الفيدرالى” فى اجتماع مفاجئ، أسعار الفائدة القياسية بمقدار 100 نقطة أساس لتتراوح بين 0% و0.25%، وقرر تعزيز حيازته من السندات بمقدار 700 مليار دولار على اﻷقل، وأعلن “الفيدرالى”، عن تدابير أخرى، منها خفض نسب الاحتياطى المطلوبة إلى 0%، كما خفض ترتيبات مبادلة السيولة حول العالم، تماشياً مع البنوك المركزية فى اليابان والمملكة المتحدة ومنطقة اليورو وكندا وسويسرا.

ومع ذلك، لم يكن “الفيدرالى” البنك الوحيد الذى اتخذ مثل هذه الخطوة، إذ انضم إليه نظراؤه فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، لذا سلطت وكالة أنباء “بلومبرج” الضوء على أى أفعال أو أقوال اتخذها صانعو السياسة بعد قرار الفيدرالى مؤخراً، وهى كالآتى:

الصين

تركيزاً على السيولة، ضخ صناع السياسة الصينيون فى بنك الشعب الصينى 100 مليار يوان، عبر تسهيل الإقراض متوسط الأجل لمدة عام يوم الإثنين، مع الحفاظ على سعر الفائدة دون تغيير عند 3.15%، وجاء تصرف صناع السياسة بعد انخفاض النشاط الاقتصادى بشكل أكثر من المتوقع فى أول شهرين من العام.

اليابان

قرر البنك المركزى اليابانى، يوم الإثنين بدلاً من الخميس كما هو مقرر، مضاعفة هدفه لصافى مشتريات الصناديق المتداولة فى البورصة إلى 12 تريليون ين، مع الحفاظ على سعر الفائدة الرئيسى ثابتاً كما هو، كما أدخل برنامج إقراض جديد لمساعدة الشركات المتضررة من تفشى فيروس كورونا.

وقال المحافظ هاروهيكو كورودا، إن البنك المركزى سيجرى مزيداً من التسهيلات المالية حسب الحاجة، مع أن مزيداً من عمليات شراء السندات وتخفيضات أسعار الفائدة مطروحة على الطاولة.

سيريلانكا

خفض البنك المركزى فى سيريلانكا، بشكل مفاجئ يوم الإثنين، أسعار الفائدة على تسهيلات الإقراض الدائمة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 7.25%، فى خطوة تستهدف دعم الاقتصاد وسط التفشى السريع لفيروس كورونا.

نيوزيلندا

أصدر البنك الاحتياطى النيوزيلندى، يوم الإثنين، خفضاً طارئاً ﻷسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى 0.25%، كما أنه وعد بالحفاظ على المعدل الجديد لمدة عام على الأقل.

وإذا كان هناك حاجة لاتخاذ المزيد من التدابير التحفيزية، فإن البنك المركزى سيتحول إلى التسهيل الكمى للمرة اﻷولى فى تاريخ البلاد من خلال إجراء عمليات شراء واسعة النطاق للسندات الحكومية.

كوريا الجنوبية

خفض البنك المركزى الكورى الجنوبى، أسعار الفائدة الرئيسى بمقدار 50 نقطة أساس إلى 0.75% فى اجتماع طارئ يوم الإثنين، بعد اتخاذ الاحتياطى الفيدرالى هذه الخطوة للتصدى للتأثير الاقتصادى لتفشى فيروس كورونا، ويعتقد الاقتصاديون أن بنك كوريا يعتزم خفض الفائدة بشكل أكثر فى اجتماعه الدورى المقرر فى 9 أبريل المقبل.

أستراليا

يعتزم البنك المركزى اﻷسترالى تقديم عمليات إعادة شراء أطول وأكثر لضمان الأداء السلس لأسواق الائتمان بعد أن ضخ رقماً قياسياً يبلغ 8.8 مليار دولار أسترالى “أى 5.4 مليار دولار أمريكى”، الجمعة الماضية، فى عمليات السوق المفتوحة العادية، ووعد بعمليات إعادة شراء قصيرة الأجل لدعم الأسواق المالية والشركات الصغيرة، كما أنه مستعد لشراء سندات حكومية.

الفلبين

أشار بنيامين ديوكنو، محافظ البنك المركزى الفلبينى، إلى إمكانية خفض أسعار الفائدة بأكثر من 25 نقطة أساس فى الاجتماع المقرر الخميس المقبل.

هونج كونج

اتبع صناع السياسة فى البنك المركزى فى هونج كونج نهجاً مماثلاً للاحتياطى الفيدرالى وخفضوا أسعار الفائدة القياسية بمقدار 64 نقطة أساس إلى 0.86%، ليعتبر بذلك هذا التخفيض هو الثانى من نوعه هذا الشهر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/03/17/1307982