منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





هالة عبدالودود تكتب: دور القطاع الخاص فى دعم الشركات الناشئة


للقطاع الخاص دور كبير فى دعم الشركات الناشئة من خلال مبادراتها المجتمعية، وهذا الأمر يساهم فى زيادة معدل نمو الاقتصاد المصرى إذا تحقق بنجاح.

فكثير من الكيانات الكبرى التى تتواجد بالسوق المحلى حالياً فى مختلف القطاعات، بدأت بأفكار وكشركات صغيرة. فالشباب هم بناة المستقبل.

والاستثمار فى الشباب يعد فى غاية الأهمية للمساهمة فى تنمية المجتمع. كما أن المسئولية المجتمعية بحاجة لمشاركة وتعاون جميع الجهات والمؤسسات من أجل تحقيق الأهداف المرجوة منها وتحقيق الاستدامة.

ولشركة «أورنج» دور كبير فى دعم الشركات الناشئة، إذ شاركت فى معرض «ميكرفير القاهرة»، 4 سنوات متتالية، لدعم الابتكار ومجتمع المصنعين فى مصر، كما ساهمت فى مساعدة أكثر من 250 شركة ناشئة لتقديم مشاريعها فى المعرض، وتنظيم العديد من الورش التدريبية.

وعرضت أحدث حلولها لدعم رواد الأعمال ورفع كفاءة المؤسسات والشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة من خلال إطلاق حلول «Business Pro» المتكاملة.

وتم تصميم هذه الحلول لتوفير أفضل سبل الدعم للشركات الناشئة ورواد الأعمال، وتمكينهم من بدء وتطوير المشروعات المختلفة ومنحهم بصمة فريدة من نوعها تميزها بين المنافسين، من خلال توفير جميع تقنيات الاتصال الأساسية للصوت والبيانات مع مجموعة متنوعة من الخدمات المجانية فى ذات القطاع.

ويسهم هذا البرنامج فى الحصول على عدة خدمات تقنية أخرى تساعد الشركات على التحول الرقمى، ومنها على سبيل المثال وليس الحصر حلول وخدمات التواصل مع العملاء من خلال برامج التواصل الاجتماعى، وخدمات الرسائل النصية الذكية.

كما يتيح خدمة إدارة الشركة التى توفر الأدوات اللازمة لتخزين واستعادة المعلومات بطريقة آمنة وسريعة من خلال خدمات الحوسبة السحابية التى تقدمها «أورنج»، بالإضافة إلى خدمات التأمين التى توفر حلولاً بسيطة من خدمات كاميرات المراقبة وخدمات التتبع التى تتميز بها الشركة.

ودعمت «أورنج»، للعام الثانى عشر على التوالى، مسابقة «إيناكتس» المحلية التى تعقدها المنظمة للمشروعات التنموية. وتهدف المسابقة إلى مساعدة الطلاب أصحاب الأفكار الإبداعية، لتحويل أفكارهم إلى مشروعات تساعد على تطوير المجتمع أو البيئة أو المجالات الاقتصادية.

وشاركت «أورنج» فى معرض «career summit» لتوظيف الشباب.

وحضر الفعاليات، ما بين 8 و10 آلاف شخص استفادوا من الورش وأعمال التدريب التى أعدتها الشركة لتأهيلهم على كيفية تنفيذ مشروعات وعقد مسابقات بينهم لتشجيعهم.

ودعمت «أورنج» أكثر من 5 آلاف سيدة عن طريق ورش عمل ومحاضرات، بجانب تدريب 1500 سيدة على إعداد دراسة جدوى رقمية لمشروعاتهن، وتأهيلهن لتسويق منتجاتهن على «السوشيال ميديا».

وساهمت الشركة فى خروج نحو 500 مشروع متناهى الصغر كتربية المواشى، وصناعة الصابون، والإكسسوارات وغيرها على أرض الواقع.

كما دشنت مسابقة للمشروعات الناشئة العالمية، تقوم على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مستهدفة رواد الأعمال من الشباب والشركات الناشئة.

بقلم: هالة عبدالودود رئيس قطاع المسئولية المجتمعية بشركة أورنج مصر

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/03/18/1303217