منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الأموال الذكية للبنوك تقود السوق للصعود 4.6%


رشاد: ضرورة مراقبة الحكومة للسوق واستمرار الدعم بالقرارات المحفزة

كمال: ارتدادة قوية بقيادة الأسهم القيادية بالتزامن مع دخول مشترى ذكى

غريب: التوقيت مناسب لفتح مراكز شرائية للمستثمرين الجدد

دفعت الأموال الذكية التي ضختها البنوك المصرية في البورصة السوق للصعود بنحو 4.6% ليسجل مؤشر السوق الرئيسي مستوى 9136 نقطة، مدعوماً بآداء أسهم التجاري الدولي، وطلعت مصطفى و هيرميس، و”السويدي إليكتريك”.

كانت مصادر قد كشفت لـ “البورصة” عن ضخ بنكي الأهلى ومصر نحو 3 مليارات جنيه في السوق المصري، عبر شراء أسهم بشكل مباشر في محافظ الاستثمار الخاصة بهما، والجزء الأخر تم ضخه في وثائق صناديق اسهم.

وقال إيهاب رشاد نائب رئيس مجلس إدارة شركة مباشر انمترناشيونال، أن الارتدادة الحالية للسوق ترجع إلى دخول محافظ كبيرة للبنك الأهلى وبنك مصر بالشراء فى سوق المال بقيمة 3 مليار جنيه، بالتزامن مع تراجع الضغط البيعى على الأسهم القيادية.

لافتًا إلى أن كل القرارات الإيجابية التى اتخذتها الحكومة جاءت متأخرة بشكل كبير، وكانت ستمثل فرق كبير إن اتخذت فى بداية الأسبوع ولم يتدهور الوضع إلى هذا الحد، مشدًا على ضرورة مراقبة الحكومة للسوق وعدم التوقف عن اتخاذ قرارات إيجابية لدعمه فى ظل ظروفه الراهنة.

وقال سامح غريب رئيس قسم كبار العملاء بشركة عربية أونلاين، إن جلسة اليوم بدأت بهبوط عنيف مثل المعتاد خلال جلسات الفترة الأخيرة، ولكن حولت البورصة دفنها للصعود وذلك بدعم صعود سهم البنك التجاري الدولي وظهور المشتري في معظم الأسهم.

وأشار أيضا إلى بدء شراء بنكي الأهلى ومصر وضخ أموال في البورصة بشراء أسهم مما ساهم بشكل كبير في صعود السوق.

وأوضح أن الأسواق العربية والأوروبية بدأت في الصعود إلى حد ما، مشيرا إلى وجود العديد من العوامل التي تزامنت مع بعضها لتصعد بالبورصة في منتصف تعاملات اليوم.

وذكر أن مستوى 10000 نقطة يمثل مستوى مقاومة هام متوقعا الصعود حتى مستوى 11000 نقطة، موضحا انه توقيت مناسب لفتح مراكز شرائية للمستثمرين الجدد في الوقت الحالي

قال محمد كمال مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الاوراق المالية، إن المحرك الاساسى لكل الأسواق هو الذعر من “كورونا” وعلى مدار الجلسات السابقة تكبدت الاسهم العالمية خسائر كبيرة، لافتا الى أن السوق المصرى مرتبط بالاسواق العالمية بشكل كبير.

ولفت كمال، إلى أن شهادات الإيداع الدولية لسهم التجارى الدولى فى لندن كانت متراجعة بصورة كبيرة أمس، ولكن اليوم بدأت فى الصعود مما انعكس على أدائه فى السوق المصرى، لافتًا إلى أن الارتدادة ال قوية هى بمثابة ردة فعل للنزول العنيف خلال الاربع الجلسات السابقة ما يمثل التقاط أنفاس للأسعار.

واضاف، أن السوق حاليا يتعامل بناءًا على نفسية المتعاملين ، وأن الوضع الحالى بداية دخول أموال ذكية بقوة فى الأسهم القايادية، بالتزامن مع التوقف عن الضغط البيعى وبداية ظهور مشترى ذكى.

وأضاف كمال، أن الفرص فى السوق جاذبة وفرصة قوية للمستثمر متوسط الأجل، وأن رد الفعل للسوق على القرارات الايجابية سيظهر فى الوقت القريب، وأثرها سيظهر بعد تحرك السوق وتغيير سيكولوجية المتعامل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/03/19/1309519