منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





المركزي الصيني: من السابق لأوانه الحديث عن الأزمة المالية


قال نائب محافظ البنك المركزي الصيني، إنه على الرغم من التراجع الأخير في السوق المالية العالمية في أعقاب تفشي وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، إلا أنه لا يزال من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت الأزمة المالية العالمية قد وصلت.

وأشار تشن يوي لو نائب محافظ بنك الشعب الصيني، إلى أن الأزمة المالية العالمية إلى جانب تسبب في انهيار السوق المستمر بسبب الذعر، عادة ما تؤدي إلى إفلاس المؤسسات المالية الرئيسية وإلحاق أضرار بالغة بالاقتصاد الحقيقي.

وأضاف تشن في مؤتمر صحفي، بأن العديد من الدول أدخلت إجراءات مضادة ضد اضطراب السوق ولا يزال يتعين ملاحظة آثارها.

وقال تشن إن وباء كوفيد-19 وتأثيره على الاقتصاد العالمي يمثل تحديا مشتركا للجميع، داعيا جميع الدول إلى تعزيز التنسيق بشأن السياسات الكلية بما في ذلك الصحة العامة والتجارة، فضلا عن السياسات المالية.

وتابع أنه على الرغم من أن معركة الصين ضد تفشي كوفيد-19 لم تحقق النصر النهائي حتى الآن، إلا أنها تبذل قصارى جهدها لمساعدة المجتمع الدولي على احتواء الوباء.

وقال إن بنك الشعب الصيني من جانبه، عزز تنسيق السياسات مع المنظمات الدولية والبنوك المركزية الرئيسية، بينما أبلغ البنوك المركزية لمجموعة العشرين ومنظمات مالية دولية رئيسية بشأن التأثير والاستجابة الفعالة لتفشي كوفيد-19.

وأضاف تشن أن الصين تدعم المنصات والمؤسسات الدولية متعددة الأطراف مثل مجموعة الـ20 وصندوق النقد الدولي للاضطلاع بدور ايجابي في تنسيق السياسات وتخفيف الأزمات من أجل احتواء الوباء العالمي بشكل فعال والحفاظ على استقرار الاقتصاد العالمي والأسواق المالية.

وعلى الصعيد المحلي، قال تشن إن السوق المالية الصينية صمدت أمام الصدمات الخارجية وظلت مستقرة للغاية، مشددا على أن الحكومة الصينية لديها مساحة سياسات وأدوات كافية للتعامل مع التأثير.

وقال إنه أثناء مشاركتها في تنسيق السياسات الكلية الدولية، ستعمل الصين كقوة مالية عالمية على إبقاء السوق المحلية مستقرة وفقا للمبادئ وأطر السياسات القائمة، وهي أفضل طريقة للمساهمة في الاستقرار المالي العالمي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/03/23/1310861