منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مكاسب الأسواق العالمية تعيد اللون الأخضر لشاشات البورصة المصرية


“يعقوب”: السوق بدأ يستعيد الثقة بحزم التحفيز الحكومية للاقتصاد 

استعادت البورصة المصرية الصعود بجلسة أمس الأربعاء، مدعومة بصعود الأسواق العالمية وتحديدًا الصعود القياسي لمؤشر داو جونز الصناعى بجلسة الثلاثاء الماضى.

وتوقع متعاملون أن يستهدف المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية مستويات 10200 و10400 نقطة، بشرط الحد من انتشار وباء “كورونا” عالميًا، وأن يكون عدد الحالات المتعافية من المرض أكبر من عدد الحالات الجديدة، خاصة أن أي صعود فى الوقت الحالى مازال يتسم بالحذر نتيجة ضبابية المشهد العالمى حول تأثير انتشار المرض على الاقتصاد العالمى.

قفز مؤشر داو جونز نهاية جلسة الثلاثاء الماضى بنسبة لم يحققها منذ عام 1933، مرتفعا 11.37%، ليصل إلى مستوى 20704 نقطة، مكتسبًا 2112 نقطة.

ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.9 % مع نهاية تداولات الأربعاء، ليستقر عند مستوى 9865 نقطة، فيما صعد مؤشر EGX70 EWI للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 2.8 % عند مستوى 930 نقطة.

ورجح ياسر المصرى، العضو المنتدب لشركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية، استمرار الاستفادة الإيجابية للسوق المصرى من صعود الأسواق العالمية حال السيطرة التامة على وباء كورونا وبدء ارتفاع أعداد الحالات المتعافية منه أمام حالات الإصابة الجديدة.

وأوضح المصرى، أن استمرار حالة الضباب فى المشهد العالمى وعدم معرفة مدى تأثر الاقتصادات العالمية بالأزمة يجعل أى صعود مصحوب بحالة كبيرة من الحذر، وينذر بانعكاس الاتجاه سريعًا، خاصة إذا كان صعودًا كبيرًا مثل الذى شهده مؤشر داو جونز الصناعى بتحديد جلسة الثلاثاء الماضى.

وقال إن مؤشر السوق المصري الرئيسي لديه مقاومة عند مستوى 10400 نقطة، على أن يستهدف عقب اختراقه مستوى 12000 نقطة، ونصح المتعاملين بالشراء فى الأسهم ذات الأصول الجيدة والتى توزع كوبونات مما يجعلها أداة استثمارية تنافس شهادات الاستثمار الجديدة ذات العائد بنسبة 15 %.

وتوقعت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة شركة ثرى واى لتداول الأوراق المالية، أن يؤدى ارتفاع أسواق المال العالمية إلى استعادة ثقة المستثمرين بالسوق المصرى فى المحفزات المختلفة التى أعلنتها الدولة خلال الأسبوع الجارى، بدعم البورصة بسيولة تتجاوز 20 مليار جنيه.

وحددت يعقوب، مستوى 10200 نقطة كمنطقة مقاومة، ونصحت بالاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من السيولة فى المحافظ الاستثمارية وإغلاق مراكز الشراء الهامشى، وإجراء متاجرات على المدى القصير.

كما سجل مؤشر EGX50 متساوي الأوزان صعودًا بنسبة 2.4% مستقرًا عند مستوى 1313 نقطة، ارتفع مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 1.6 % عند مستوى 11191 نقطة، كما صعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا 1.9 % مستقرًا عند مستوى 1021 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 613.6 مليون جنيه، من خلال تداول 193.3 مليون سهم، بتنفيذ 21.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 167 شركة مقيدة، ارتفع منها 109 سهمًا، وتراجعت أسعار 22 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 36 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 540.5 مليار جنيه، مكتسبًا نحو 6.6 مليار جنيه.

وجاء الصعود بدعم من مشتريات المصريين والعرب الذين سجلوا صافي شراء 150.8 مليون جنيه و2.3 مليون جنيه على الترتيب، مقتنصين 54.5 % و4.9% من التداولات، فيما سجل الأجانب صافي بيع 153.2 مليون جنيه مستحوذين على 40.6 % من إجمالي التعاملات.

ونفذ الأفراد 43.68% من التعاملات، متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد الأجانب الذين سجلوا صافي بيعي بقيمة 66 ألف جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 56.32% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات المصرية التي سجلت صافي شراء بقيمة 87.6 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافي بيع بقيمة 15.78 مليون جنيه، و153 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/03/26/1312075