منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



البحث عن السيولة النقدية يدفع “الذهب” للتراجع


السعر يهبط 8 جنيهات.. وعيار 21 يصل لـ695 جنيهاً  

تراجعت أسعار الذهب فى الأسواق العالمية، مع توجه المستثمرين إلى جمع سيولة نقدية لتعويض خسائر أسواق الأسهم التى تعانى ضغط تفشى فيروس كورونا رغم إجراءات التحفيز النقدى المطروحة من قبل البنوك المركزية لدعم الأسواق.

وقال نادى نجيب، سكرتير عام رابطة تجار وصناع المصوغات والمجوهرات، إن أسعار الذهب تراجعت بالسوق المحلية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بنحو 8 جنيهات ليسجل عيار 21 695 جنيهاً، بفعل تراجع الأوقية بالبورصة العالمية إلى 1615 دولاراً.

أضاف لـ”البورصة”، أن جرام الذهب عيار 24 سجل 795 جنيهات، وعيار 18 سجل 596 جنيهات، والجنيه الذهب سجل 5560 جنيهاً.

وخسرت أسعار الذهب خلال تعاملات أمس 12 جنيهاً، بعد أن حققت مكاسب بنحو 45 جنيهاً مع نهاية الأسبوع الماضى بفعل ارتفاع الأوقية لمستوى 1629 دولارا، إلا إنها تراجعت لمستوى 1615 دولاراً مجدداً.

وأشار نجيب إلى أن غلق المحلات من الساعة 5 مساءاً تنفيذاً لقرار حظر التجوال والإجراءات الاحترازية التى أعلنتها الدولة للحد من تفشى فيروس “كورونا”، أدت إلى استئناف العمل بأسواق الذهب بصورة جزئية، ومازالت بعض المحلات متوقفة عن العمل.

وأعلن البنك المركزى الروسى التوقف عن شراء الذهب بداية من شهر أبريل، دون توضيح الأسباب، وفقاً لما نشرته وكالة أنباء “بلومبرج”.

وتعد روسيا أكبر مشترى للذهب من الأسواق العالمية، حيث اشترت كميات من الذهب بقيمة تجاوزت 40 مليار دولار خلال السنوات الخمس الماضية، ويقدر احتياطى الذهب لدى البنك المركزى الروسى بنحو120 مليار دولار.

وأشارت الوكالة فى تقريرها إلى أراء بعض المحللين، بأن ارتفاع أسعار الذهب ربما دفع المتعاملين الروس للرغبة فى بيع الذهب وليس الشراء، فى ظل ارتفاع الطلب العالمى على الذهب، وانخفاض المعروض مع توقف حركة الطيران بين البلدان.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/03/31/1314657