منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





أغلب بورصات الخليج الرئيسية تواصل خسائرها لكن السعودية ترتفع


تراجعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الثلاثاء، مع استمرار قلق المستثمرين حيال الضعف المزمن لأسعار النفط والإغلاقات العامة في معظم أنحاء العالم، بينما خالفت السعودية ذلك الاتجاه.

وارتفع خام برنت 3.1 بالمئة إلى 23.46 دولار للبرميل بعد أن أغلق يوم الاثنين عند 22.76 دولار، أدنى مستوى إقفال له منذ نوفمبر 2002.

في غضون ذلك، خفضت شركات تكرير النفط في أنحاء العالم معدلات الإنتاج بسبب التراجع الحاد في الطلب على الوقود المستخدم في وسائل النقل، وقالت مصادر لرويترز إن المصافي الأوروبية قلصت الإنتاج 1.3 مليون برميل يوميا على الأقل.

وفقد مؤشر دبي الرئيسي واحدا بالمئة، متأثرا بهبوط 4.7 بالمئة في سهم إعمار العقارية القيادي و1.1 بالمئة في سهم بنك دبي الإسلامي.

وهبطت بورصة أبوظبي 0.3 بالمئة بضغط من هبوط سهم بنك أبوظبي التجاري 4.9 بالمئة لكن قلل من نسبة هبوط مؤشر السوق ارتفاع سهم اتصالات بنسبة اثنين بالمئة.

أكدت الإمارات تسجيل 611 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وخمس وفيات. وتعتزم فتح المزيد من ”مراكز مسح من المركبة“ للكشف عن الفيروس في أنحاء البلاد بعد افتتاح أول مركز من هذا النوع الأسبوع الماضي في العاصمة أبوظبي.

وتراجع مؤشر سوق الأسهم القطرية 0.9 بالمئة وقاد سهم بنك قطر الوطني الخسائر بهبوطه 2.6 بالمئة.

ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة بكورونا في دول الخليج العربية الست إلى أكثر من 3700 مع 18 حالة وفاة.

لكن المؤشر الرئيسي في السعودية صعد 2.1 بالمئة، مدفوعا بمكاسب لسهم شركة الاتصالات السعودية بلغت 5.3 بالمئة في حين هبط سهم البنك الأهلي التجاري 2.4 بالمئة.

وقال مسؤول في وزارة الطاقة السعودية يوم الاثنين إن المملكة تعتزم زيادة صادراتها من النفط إلى 10.6 مليون برميل يوميا اعتبارا من مايو بسبب تراجع الاستهلاك المحلي.

وخارج الخليج، أغلق المؤشر المصري الرئيسي مرتفعا 0.8 بالمئة مع صعود معظم أسهمه مثل السويدي إلكتريك الذي زاد 5.3 بالمئة.

المصدر: رويترز

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/03/31/1314887