منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





التعاون الدولى: الإسراع بوتيرة الإصلاحات الهيكلية لتحقيق التقدم أثناء أزمة “كورونا” وما بعدها


قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، إن الحكومة المصرية تقوم بحماية المواطنين من انتشار فيروس كورونا، وتوفير المساندة المالية الميسرة للأسر والسيولة للشركات لتوفير احتياجاتهم العاجلة.

أضافت المشاط، أن الحكومة تعمل على الإسراع بوتيرة الإصلاحات الهيكلية لتحقيق التقدم اثناء أزمة “كورونا” وما بعدها.

أوضحت أن رؤساء ومسئولو المؤسسات والمنظمات التنموية الدولية والإقليمية وعدد من سفراء الدول بالقاهرة أشادوا بالجهود التى تبذلها الحكومة المصرية لمواجهة تداعيات تفشى فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك عقب مشاركة رؤساء ومسئولو تلك المؤسسات وسفراء الدول فى الاجتماع الذى ترأسته، وزيرة التعاون الدولى عبر تقنية الفيديو كونفرانس الأسبوع الماضى.

وقالت المشاط إن التعاون بين مصر وشركائها فى التنمية خلال الفترة الماضية كان له أكبر الأثر فى دعم الاقتصاد المصرى.

أضافت أن رؤية وزارة التعاون الدولى تهدف إلى تدعيم الشراكة متعددة الأطراف لمصر، مع شركاء التنمية والحكومات وصانعى السياسات الاقتصادية والقطاع الخاص والمجتمع المدنى لتحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030 اتساقا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وأوضحت أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة يمثل أولوية على مستوى جميع القطاعات، واستراتيجية الشراكة مع المؤسسات الدولية تهدف لإبراز قصص النجاح بين مصر وشركائها فى مختلف المشروعات التنموية، كما تهدف الوزارة إلى أن يكون التعاون المستقبلى مع شركاء مصر فى التنمية مبنى على تنفيذ مشروعات تنموية متكاملة ومستدامة.

وقال ريتشارد ديكتس، الممثل المقيم للأمم المتحدة فى مصر، إن الأمم المتحدة تؤكد التزامها القوى بالشراكة مع الحكومة المصرية فى جهودها لمكافحة انتشار مرض كورونا المستجد وفى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقالت راندا أبو الحسن، مديرة البرنامج الانمائى للأمم المتحدة بالقاهرة، إن وزارة التعاون الدولى قدمت استراتيجية متسقة ومواءمة للتعاون الإنمائى فى مصر مع أهداف التنمية المستدامة، والأبعاد الثلاثة للاستراتيجية التى تضم هى الآن السرد المهم الذى يمكننا جميعًا إتباعه.

وأضافت مارينا ويس، مديرة مكتب البنك الدولى فى مصر، أن البنك الدولى يقف على أهبة الاستعداد لدعم مصر فى جهودها لمواجهة الطوارئ الصحية العاجلة والتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لوباء “كورونا”، وخاصة بالنسبة لأكثر الفئات ضعفاً.

وقال وليد لبادى، مدير مؤسسة التمويل الدولية فى مصر: “هذه الأوقات الحرجة تهدد القطاع الخاص فى مصر، الذى يعد المحرك الرئيسى للنمو الاقتصادى وخلق الوظائف”.

أضاف أن أزمة فيروس كورونا وضعت كل من الشركات والوظائف وحياة الأشخاص وسبل المعيشة فى خطر.

وتابع لبادى: “مؤسسة التمويل الدولية تعمل مع عملائها وشركائها فى التنمية فى مصر على تخفيف الآثار الاقتصادية الواضحة الناتجة عن أزمة فيروس كورونا ومساعدة الشركات فى استمرار عملياتها والحفاظ على موظفيها”.

“الإفريقى للتنمية” يصدر سند بقيمة 3 مليارات دلار لمكافحة انتشار “كورونا”

وقالت مالين بلومبرج الممثل المقيم للبنك الإفريقى للتنمية إن مصر مستمرة فى جهودها المثابرة وخطواتها السريعة والثابتة فى مواجهة النكبة التى اجتاحت العالم.

أضافت أن البنك الأفريقى للتنمية أصدر سند بقيمة 3 مليارات دلار لدعم الجهود لمكافحة انتشار فيروس كورونا فى الدول الأعضاء للبنك، ومن بينها مصر.

أوضحت أنه سيترتب على تعزيز التواصل بين أصحاب المصالح على مستوى الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى إتاحة ملكية مشتركة، ومن ثم رفع مدى استدامة الخدمات الاجتماعية والبنية التحتية، بما يفيد الجميع.

مليار دولار من “الأوروبى لإعادة الإعمار” للشركات والبنوك التى تعانى من تبعات الفيروس

وقالت الدكتورة هايك هارجارت، مديرة منطقة جنوب وشرق البحر المتوسط بالبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، إن البنك يعمل بوتيرة سريعة فى مختلف أنحاء مصر لتقديم حزمة تضامن عالمية تبلغ مليار دولار لصالح الشركات والبنوك التى تعانى من تبعات وباء كورونا.

أضافت أن البنك يعمل مع فهم احتياجات ودعم رأس المال العامل وكذلك تمويل عمليات التجارة فضلا عن إمكانية جدولة الديون القائمة.

وأشار ألفريدو أباد، الممثل الاقليمى ومدير مكتب بنك الاستثمار الأوروبى بالقاهرة، إلى دعم البنك لاستراتيجية وزارة التعاون الدولى واستعداده لمساندة مصر فى مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت شيرى كارلين، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالقاهرة، إن الوكالة تعمل مع الحكومة المصرية منذ أكثر من 40 عاما ليس فقط فى قطاع الصحة ولكن ايضا على تمكين الشباب والمرأة وفى مجال التعليم.

أضافت أن الوكالة الأمريكية للتنمية متلزمة بمواصلة دعم مصر خاصة فى ظل الظرف الاستثنائى الذى يمر به العالم حالياً.

“الإسلامية للتمويل” تعتمد 1.1 مليار دولار لتمويل التجارة فى العام الجارى

وقال المهندس هانى سالم سنبل، الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامى للتنمية، إن المؤسسة ملتزمة بدعم الحكومة المصرية فى جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأعلن اعتماد 1.1 مليار دولار لتمويل التجارة فى العام الجارى لتمكين مصر من تأمين قطاع الطاقة والأمن الغذائى بالإضافة إلى برامج تنموية وبناء قدرات لتعزيز إدماج المرأة وتمكين الشباب.

وقالت الدكتورة دينا صالح، مدير المكتب شبه الإقليمى للصندوق الدولى للتنمية الزراعية “إيفاد” التابع للأمم المتحدة بمصر ومنطقة الشرق الأوسط، إن الصندوق مستعد لتقديم كافة الدعم للحكومة المصرية لضمان تقليل الأثر السلبى لفيروس كورونا على القطاع الزراعى.

وقال السفير يون يو تشول، سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، إن الحكومة الكورية تبحث مجموعة من التمويلات لمشروعات جديدة فى مجال تحلية مياه البحر وادارة المخلفات الصلبة فى مصر. وأشاد بالإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الحكومة المصرية فى مكافحة انتشار فيروس كورونا، معرباً عن استعداد بلاده للتعاون مع مصر فى مكافحة اتشار الفيروس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/04/06/1316915