منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





عمومية “المصرى للتأمين” تبحث تقديم الدعم المالي للمتضررين من كورونا


تبحث الجمعية العمومية للاتحاد المصرى للتأمين خلال اجتماعها 23 الشهر الحالى، توفير الدعم المالى للمتضررين من التداعيات السلبية الانتشار فيروس كورونا فى مصر.

وقال علاء الزهيرى رئيس مجلس إدارة الاتحاد إنه من المقرر أن تستعرض عمومية الاتحاد خلال اجتماعمها، توفير الدعم المالى للمتضررين من تداعيات كورونا بالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية.

أضاف الزهيرى لـ”البورصة” أن الدعم المقرر منحه من خلال الفائض المحقق بميزانية الاتحاد، يأتى استكمالا للمبادرة التى أطلقها الاتحاد مؤخرا بالتنسيق مع جمعية الأورمان، لدعم الطبقات المتضررة من انتشار الفيروس

وأطلق الاتحاد المصري للتأمين الأسبوع قبل الماضى، مبادرة بالتنسيق مع جمعية الأورمان بشأن الأسر الأكثر تضررا من الطقس السيء وفيروس كورونا فيما يخص المواد الغذائية والتكافل النقدي.

وتقضي هذه المبادرة بتبرع كل من يريد من العاملين بالقطاع سواء الأفراد أو الشركات بقطاعي التأمين والوساطة بالتبرع لجمعية الأورمان بمبلغ ألف جنيه لكل أسرة لتأمين طعام لمدة شهرين للأسرة، ويمكن لمن يرغب التبرع لأي عدد من الأسر حسب رغبته.

ولفت الزهيرى إلى مساهمة عدد من شركات التأمين والوساطة العاملة بالسوق مساهمتها فى المبادرة منها جى آى جى للتأمين مصر، ووثاق للتأمين التكافلى بقيمة 50 ألف جنيه لكل منهما.

كما قرر مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، المساهمة بمبلغ 250 مليون جنيه من الفوائض المتاحة لدى الهيئة دعما للمجهودات التي تبذلها الدولة للتخفيف على الفئات الأكثر احتياجا والمتوقع تأثرها اقتصاديا بشكل أكثر حدة من توابع فيروس كورونا.

فى سياق متصل، خاطب الاتحاد المصري للتأمين أمس، شركات التأمين العاملة بالسوق المصرية بضرورة تعديل ساعات العمل لتصبح 6 ساعات يوميا تبدأ من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثالثة عصرا، وذلك في ضوء التنسيق بين الاتحاد والهيئة العامة للرقابة المالية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح الاتحاد ان الفترة المقرر فيها تعديل ساعات العمل تمتد لفترة أسبوعين تبدا من الأحد الموافق 12 أبريل وحتى يوم الخميس الموافق 23 أبريل 2020، فى ضوء القرارات التى أصدرها مجلس الوزراء أمس لحزمة جديدة من القرارات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، من بينها تعديل مواعيد فترة الحظر لتبدأ من الساعة الثامنة مساء بدلا من السابعة مساء.

وبحسب البيانات الرسمية لوزارة الصحة، تم تسجيل 110حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا داخل مصر أمس و9 وفيات، ليرتفع إجمالى الإصابات إلى 1560 حالة من ضمنهم 305 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و103 حالات وفاة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/04/09/1318716