منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





ارتفاع السيولة يدفع البورصة للصعود واستهداف مستوى 11000 نقطة على المدى القريب


مشتريات الأفراد والمؤسسات المصريين ترجح مواصلة الارتفاع وسط جنى أرباح متوقع

شهدت جلسة البورصة، أمس، مؤشرات إيجابية أسهمت فى صعود المؤشر الرئيسى EGX30 بنسبة 1% وكسر حاجز 10300 نقطة مع التوقعات بمواصلة الصعود حتى مستوى 11000 نقطة على المدى القريب، وذلك بدعم ارتفاع السيولة لتصل قيمة التداولات 1.45 مليار جنيه بجلسة أمس.

وأغلق المؤشر الرئيسى للبورصة جلسة أمس الثلاثاء عند مستوى 10485.4 نقطة، كما صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة 1.85% ليستقر عند مستوى 1067.15 نقطة.

وسجل مؤشر EGX50 متساوى الأوزان ارتفاعاً بنسبة 2.3% مستقراً عند مستوى 1451.9 نقطة، وصعد مؤشر «EGX30 capped» بنسبة 1.54% مستقراً عند مستوى 11979 نقطة، كما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 1.26% مستقراً عند مستوى 1088.9 نقطة.

توقع محمد عبدالحكيم، مدير بحوث بنك استثمار فيصل، أن يستكمل المؤشر صعوده خلال الجلستين المتبقيتين من الأسبوع ليستهدف مستويات 11000 نقطة خلال نهاية الأسبوع.

وأضاف «عبدالحكيم»، أنه على الرغم من الضغط البيعى من الأجانب وبأحجام كبيرة خلال جلسة أمس، فإنَّ هناك تدفقات نقدية شرائية ملحوظة من قبل الأفراد.

وأشار إلى أن قطاع العقارات الأفضل أداء خلال جلسات الأسبوع، فضلاً عن أسهم «حديد عز» و«دايس» و«دومتى» و«سى أى كابيتال»، ناصحاً المستثمرين بالتركيز على مستهدفات الأسهم لجنى الأرباح.

وسجل السوق قيم تداولات 1.45 مليار جنيه، من خلال تداول 14.299 مليون سهم، بتنفيذ 32 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 180 شركة مقيدة، ارتفع منها 123 سهماً، وتراجعت أسعار 30 ورقة مالية، فى حين لم تتغير أسعار 27 سهماً أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 562.360 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحدهم نحو الشراء بقيمة 722 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 67.19% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 4.7 مليون جنيه، و717 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 3.14%،29.67% من التداولات.

وقال مصطفى الكردى، رئيس مجموعة بشركة العربى الأفريقى، إنَّ هناك مؤشرات قوية تدل على استئناف السوق للصعود هو كسر مستوى 10300 نقطة مع معدلات سيولة عالية بالسوق.

وتوقع «الكردى»، أن يؤهل السوق للصعود حتى 1000 نقطة إضافية خلال الفترة المقبلة، ولكن من الممكن أن تشهد الجلستان المقبلتان جنى أرباح من بعض المستثمرين.

ونصح المستثمرين بالاحتفاظ بالأسهم، وضرورة النظر إلى الأسهم الجيدة التى تمثل فرصة شراء قوية على المدى الطويل فى ظل مستوياتها السعرية المتدنية.

وقال «الكردى»، إنَّ الشركات التى تتمتع بسيولة كبيرة وتوزيعات نقدية لم تتأثر بشكل كبير فى ظل موجة الانخفاضات منذ بداية الأزمة، فضلاً عن كونها الأسرع ارتداداً.

وعدد الأسهم فى «النساجون الشرقيون« و»بنك فيصل الأسلامى« ومصرف أبوظبى الأسلامى»، و«بنك البركة»، لافتَا إلى أنها صاحبة ربحية مرتفعة.

ونفذ الأفراد 40.09% من التعاملات، متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد المصريين الذين سجلوا صافى شراء بقيمة 109.3 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 59.90% من التداولات متجهة نحو البيع، باستثناء المؤسسات المحلية التى سجلت صافى شراء بقيمة 689 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيع بقيمة 7 ملايين جنيه، 717 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/04/15/1320816