منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مبيعات الأجانب تدفع البورصة للهبوط 1.1 % وتوقعات بمعاودة الصعود بعد إجازات الربيع


“المراغى”: تذبذبات السوق إيجابية ومشتريات المؤسسات المحلية تدعم نفسية المتعاملين

توقع متعاملون بالبورصة المصرية أن يعاود المؤشر الرئيسى للسوق الصعود بعد انتهاء إجازات أعياد الربيع المقررة مطلع الأسبوع المقبل، بدعم القوى الشرائية المحلية من الأفراد والمؤسسات التى واجهت الضغط البيعى المكثف من الأجانب والعرب بسبب أزمة فيروس كورونا.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 1.1% بختام جلسة أمس الأربعاء عند مستوى 10342 نقطة، بينما صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.46% ليستقر عند مستوى 1091 نقطة.

واتجه صافي تعاملات المصريين وحدهم نحو الشراء بقيمة 244.78 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 68.9% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 8.8 مليون جنيه، و235.97 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 5.1%، 26% من التداولات.

وقال شوكت المراغى العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة برايم لتداول الأوراق المالية، إن تذبذب أداء المؤشر الرئيسي للبورصة أمر صحي، مؤكدًا أن مواجهة الضغوط البيعية القوية للمستثمرين الأجانب فى السوق المصرى، بالفترة الأخيرة أدى إلى تماسك السوق بالجلسات الماضية، مؤكدًا أن هذا التماسك مؤشر إيجابي لأداء السوق فى الفترة المقبلة ويدعم تحسين نفسية المتعاملين.

وأضاف أن الحذر سيكون مسيطرًا على أداء المتعاملين فى الوقت الحالى انتظارًا لمعرفة مدى تأثير أزمة جائحة كوفيد 19 على أداء الشركات من خلال نتائج أعمال الربعين الأول والثانى من العام الحالى.

ونصح المراغى المتعاملين بتخفيض نسب الشراء الهامشى بالمحافظ الاستثمارية، واختيار توقيت الشراء الأفضل، لضمان خسائر أقل، بجانب انتقاء أسهم الشركات ذات المركز المالى الجيد.

كما سجل مؤشر EGX50 متساوي الأوزان هبوطًا بنسبة 0.26% مستقرًا عند مستوى 1481 نقطة، وتراجع مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.94% مستقرًا عند مستوى 11867نقطة، كما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.16% مستقرًا عند مستوى 1089 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 968.7 مليون جنيه، من خلال تداول 264.03 مليون سهم، بتنفيذ 31.4 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 174شركة مقيدة، ارتفع منها 57 سهمًا، وتراجعت أسعار 85 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 32 سهمًا أخري، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 558.3 مليار جنيه، فاقدًا نحو 4 مليارات جنيه خلال الجلسة.

وذكر محمد كمال، مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، أن السوق مؤهل لإعادة المحاولة لاختبار مستوى المقاومة بعد إجازات عيد القيامة وشم النسيم، مؤكدا ان السوق يتحرك في نطاق عرضي ضيق بين مستويات 9800 و10400 نقطة.

ورجح أن تتسم جلسة اليوم بهدوء نسبي فيما قبل إجازة البورصة، ونصح المستثمرين بالبعد عن الشراء بالهامش بسبب التذبذب في السوق والذعر بسبب فيروس كورونا.

وقال إن جلسة أمس شهدت حجم تداول اقترب من مليار جنيه ولكنها أقل من تداول الجلسة السابقة لها نظرا لأن التسوية النقدية لجلسة أمس ستكون بعد إجازات شم النسيم، موضحا أن ذلك ساهم في الحد من دخول المؤسسات والأفراد للسوق بشكل كبير.

وتابع أن تراجع سهم “cib” له أثر كبير في تراجع مؤشر البورصة الرئيسي أمس، موضحا أن مستوى 10400 نقطة تعد مقاومة هامة للسوق محاولا اختراقها أكثر من مرة وباءت محاولاته بالفشل.

وتراجع سهم البنك التجارى الدولى بنسبة 1.44% بنهاية جلسة أمس، ليغلق عند سعر 64.2 جنيه بقيمة تداولات 292.04 مليون جنيه، تمت على 4.5 مليون ورقة مالية.

ونفذ الأفراد 50.3% من التعاملات، متجهين نحو الشراء كافة، بقيادة الأفراد المصريين الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 53.7 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 49.7 % من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات المحلية التي سجلت صافي شراء بقيمة 191.1 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافي بيع بقيمة 14.8 مليون جنيه، 236.2 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/04/16/1321272