منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




استراتيجية «بى ايه إس إف» للأسمدة تتبنى الاستهلاك والإنتاج المسئول


زافييه فرفايه : نسعي لتطبيق 5 أهداف أولها القضاء على الفقر

تتبنى شركة «بى ايه إس إف» المتخصصة فى مواد الأسمدة الزراعية، استراتيجية الاستهلاك والإنتاج المسئول، من أجل تحقيق التنمية المستدامة فى إطار دورها المجتمعى.

وتسعى الشركة لتطبيق 5 أهداف للتنمية وهى القضاء على الفقر، والرعاية الصحية، والمساواة بين الجنسين، وجودة التعليم، والعمل اللائق والنمو الاقتصادى.

قال زافييه فرفايه المدير التنفيذى لمنطقة مصر والسودان ودول الشرق المتوسط بالشركة، فى حوار لـ«البورصة»، إنها تعمل على ابتكار المواد الكيمياوية لعملائها ودعم العديد من مشاريع وأنشطة المسئولية الاجتماعية للشركات.

وأوضح أن «بى ايه إس إف» كانت ضمن الأعضاء المؤسسين للمبادرة القومية للتوظيف، وتم تدشين المبادرة كاستجابة لمطالب الشباب للحصول على فرص عمل عادلة بعد أحداث 2011.

و تقدم «بى ايه إس إف» الدعم الفنى والمالى للمساعدة فى إنشاء مراكز التوظيف التى تقدم التوجيه الوظيفى وخدمات التوظيف.

ولفت إلى أن الشركة لديها شراكة مع الجامعات والمدارس لتعزيز تنمية الشباب، إذ تم دعم جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة لتنظيم مدرستها الشتوية الثانية للدكتوراه التى تركز على العلاقة بين المياه والطاقة والغذاء، بالإضافة إلى الشراكة مع إنجاز مصر فى مشروع «حقق حلمك».

وتوجد شراكة مع «الروتاري» للسكان والتنمية لتمكين المرأة. وتقدم الشركة من خلال هذا البرنامج، الفيتامينات والتعليم للسيدات الحوامل والأمهات الصغيرات والأطفال فى المناطق ذات الدخل المنخفض فى الإسكندرية وما حولها.

قال زافييه فرفايه، إن الشركة قامت بمواءمة استراتيجيتها للمسئولية الاجتماعية مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتركز على 5 أهداف ضمن أولوياتها بالسوق المحلى.

ويتمثل الهدف الأول فى القضاء على الجوع من خلال برنامج العيادات الزراعية والحلول الرقمية للمزارعين، والثانى الرعاية الصحية عبر برنامج «بى ايه إس إف» للتغذية الصحية.

ويتمحور الهدف الثالث فى المساواة بين الجنسين عن طريق برنامج الشركة للتغذية الصحية، والرابع فى جودة التعليم من خلال عقد شراكات أكاديمية مثل جامعة هليوبلس، مدرسة النوبارية الرسمية لغات.

بينما يتمثل الهدف الخامس فى العمل اللائق والنمو الاقتصادى –المبادرة القومية للتوظيف، إنجاز مصر.

ومن ناحية أخرى تمتلك الشركة العديد من الحلول والمنتجات التى تدعم بشكل مباشر أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما هدف «المدن والمجتمعات المستدامة».

وعلى سبيل المثال، فإن استخدام مواد العزل، يجعل المبانى أكثر كفاءة فى استخدام الطاقة، وحلول المواد المحفزة التى تساعد على تحسين جودة الهواء الداخلى والخارجى.

ولفت زافييه فرفايه، إلى أن الشركة قدمت البلاستيك القابل للتحلل الحيوى، Ecovio، وتعمل على إيجاد حلول لإعادة تدوير البلاستيك «التدوير الكيميائى» لدعم هدف التنمية المستدامة الذى يتمثل فى الاستهلاك والإنتاج المسئول.

أضاف أن أهداف التنمية المستدامة ليست فقط جوهر أنشطة المسئولية الاجتماعية لدى الشركة، ولكنها تدعم أيضًا فى معايشة هدف الشركة وهو: «تصنيع الكيمياء لمستقبل مستدام».

وأوضح أن الشركة تدعم المزارعين، لا سيما أصحاب المزارع الصغيرة، لتحسين سبل معيشتهم، إذ تم إنشاء عيادات زراعية متنقلة تزور المزارعين فى جميع أنحاء البلاد لدعم المزارعين ورعاية محاصيلهم بشكل جيد.

ومن خلال ذلك، يمكن للمزارعين الحصول على التشخيص المجانى للمحاصيل غير الصحية والمصابة، خلال يوم فى العيادة، إذ يجلب المزارعون عينات من نباتاتهم المصابة ويجتمعون وجهًا لوجه مع خبير تقنى من «بى ايه إس إف» ليوفر تشخيصًا دقيقًا.

وأطلقت الشركة نظامًا مبكرًا للتحذير من الأمراض لمزارع الطماطم، ويقوم العديد من المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة بعلاج محاصيل الطماطم الخاصة بهم بعد ظهور المرض الذى يتسبب فى انخفاض الإنتاجية.

ومن خلال الرسائل القصيرة وأنظمة الرد الآلى، يتلقى المزارعون إنذارًا مبكرًا حول خطر الإصابة فى قريتهم من أجل معالجة محاصيلهم بشكل وقائى بحلول «بى ايه إس إف» المبتكرة، بالإضافة إلى توصيات حول المنتج. كما يتلقى المزارعون رسائل الإشراف والسلامة.

وأوضح أن الشركة لديها العديد من الشراكات مع مختلف الجهات من ضمنها «إنجاز مصر»، والتى تعد منظمة غير ربحية تلهم وتعلم الشباب ليصبحوا موظفين ورجال أعمال مؤهلين.

ويتمثل التعاون فى برنامج «حقق حلمك»، إذ تم دعم 42 طالبًا من عدة جامعات وهى عين شمس والأزهر والقاهرة وبنها وحلوان وأسيوط.

قال زافييه فرفايه، إن البرنامج يهدف إلى تزويد الشباب بالمعرفة والمهارات والمواقف اللازمة، لخلق وصقل أفكار ريادة الأعمال وإعدادهم لسوق العمل.

وتم تصميم البرنامج للطلاب الذين لديهم خلفية فى الدراسات الزراعية وإدارة الأعمال، من خلال عقد تدريبات وورش عمل، وتفقد متجر «بى ايه إس إف مصر» للحلول الزراعية، ومزرعة «لامار» فى النوبارية للتدريب المباشر.

وساهم البرنامج فى تدريب الطلاب على الطرق المبتكرة التى تصل بهم إلى صغار المزارعين بالسوق المحلى، كما تم تدريبهم على كيفية عداد دراسات الجدوى، وتسويق الحلول الزراعية.

ولفت إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص فى العمل المجتمعى ومواءمة أنشطة المسئولية الاجتماعية لدى الشركات مع أهداف التنمية المستدامة، ويعد تأثير الدور المجتمعى للشركات تحدياً قوياً بالسوق المحلى.

وتركز الشركة، فى مبادراتها المجتمعية على الصناعات أو المشاريع القريبة من المنتجات والحلول التى تقدمها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/04/23/1321024