منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“القومية للأسمنت” تطلب 50 مليون جنيه من “الكيماوية” لاستكمال تعويضات العمال


“سلاطين”: صرف 420 مليون جنيه تعويضات إلى 1100 عامل منذ قرار التصفية

“المانسترلى”: 30 مليون جنيه حصيلة 3 مزادات لبيع الخردة

طلبت لجنة تصفية الشركة القومية للأسمنت – تحت التصفية-، 50 مليون جنيه من الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، لاستكمال تعويضات العمال المستحق سدادها خلال مايو المقبل.

وقال إبراهيم المانسترلى، المصفى القانونى للشركة لـ«البورصة»، إن لجنة صرف التعويضات من المقرر أن تنعقد الشهر المقبل لصرف نحو 50 مليون جنيه كمستحقات لمجموعات من العمال .  

وأضاف المانسترلى، أن اللجنة مستمرة في عقد المزادات الخاصة بخطوط الإنتاج والمعدات الخاصة لتوفير عوائد لسداد التعويضات.  

وأوضح أن اللجنة طرحت 3 مزادات الفترة الماضية جمعت من خلالها حصيلة بلغت نحو 30 مليون جنيه، تم عقد أحدها بشكل علنى والأخري بنظام المظاريف المغلقة.  

وأشار إلى أن الخردة المباعة فى المزادات خاصة بخطى إنتاج 1- 2 فقط حتى الآن، وعقب الانتهاء منها سيتم عرض وسائل النقل وباقى خطوط الإنتاج والمعدات.

وتولى «المانسترلى» مهمة المصفى العام للشركة التابعة لقطاع الأعمال العام، قبل 4 أشهر. وقال أيمن سلاطين، رئيس اللجنة النقابية للشركة القومية للأسمنت، إن الجنة طالبت الشركة تلقابضة للصناعات الكيماوية بسرعة صرف مستحقات العمالة خلال الشهور المقبلة.

وأضاف سلاطين لـ”البورصة” أن الشركة القابضة وعدت القومية للأسمنت بصرف نحو 50 مليون جنيه خلال شهر مايو المقبل.

وأشار إلى أن إجمالي ما تم سداده منذ قرار تصفية الشركة حتى الآن بلغ 420 مليون جنيه لنحو 1100 عامل، فى حين يبلغ حجم العمالة المتبقية نحو 900 عامل حاليًأ.  

ولفت إلى أن اللجنة المشكلة من وزارة القوى العاملة والشركة القابضة للصناعات الكيماوية وقطاع الأعمال واللجنة النقابية للشركة قامت بتسليم 41 شيكا بقيمة 30 مليون جنيه مطلع الشهر الجاري. 

ونصت اتفاقية التعويضات على تشكيل لجنة من ممثلي وزارتي القوي العاملة، وقطاع الأعمال العام، والشركة القابضة للصناعات الكيماوية، والشركة القومية للأسمنت “تحت التصفية”، والنقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب وصنع مواد البناء، واللجنة النقابية للعاملين بالشركة القومية للأسمنت، لاحتساب مكافآت نهاية الخدمة الأساسية والتكميلية والإضافية وكافة مستحقات العمال وصرفها، على أن تنتهي اللجنة من أعمالها خلال شهرين من تاريخ توقيع الاتفاقية.

كانت الشركة القومية للأسمنت أنفقت 1.2 مليار جنيه على تطوير وصيانة مصنعين 3 و4 لإنتاج الكلينكر عام 2014، لكن لم تنجح الخطة فى تقليص خسائر الشركة التى واصلت الخسارة حتى قررت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية تصفيتها.  

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/04/30/1330703