منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مراكز بحثية تستعرض المركز المالى لـ”التجارى الدولى” خلال الربع الأول 2020


“برايم”: “كورونا” يتسبب فى تأثر نشاط اإأقراض وتباطؤ نمو المركز المالى

استعرضت المراكز البحثية نتائج أعمال البنك التجارى الدولى خلال الربع الأول من العام الحالي أثر تراجع الأرباح بواقع 9% بعد زيادة المخصصات بنسبة 138% فى القوائم المالية للربع الأول لتفادى خسائر الائتمان المتوقعة من تعثر القروض المتوقع بسبب أزمة فيروس “كورونا”.

أوضحت بحوث برايم القابضة، أن تسجل البنك التجاري الدولى تراجعًا بنسبة 9.2% في صافي الأرباح المجمعة بالربع الأول 2020، ويرجع بالأساس إلى تراكم مخصصات خسائر الائتمان، مما تسبب بتراجع العائد على حقوق الملكية بشكل حاد من 29.4% في الربع الأول 2019 إلى 19.7% في الربع الأول 2020.

وأرجعت هذا بشكل أساسي إلى ارتفاع تكلفة مخاطر الائتمان، بالإضافة إلى انخفاض الرافعة المالية وارتفاع معدل الضريبة الفعلي.

ولفتت البحوث، إلى ان البنك استطاع أن يجني ثمار الاستثمارات طويلة الأجل خلال هذا الفترة الصعبة، ودعَّم صافي الدخل من العائد في أعقاب ركود أنشطة الإقراض.

وأضافت، أنه لا تزال نسب السيولة مرتفعة، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال المرحلة الأولى 23.7%، وهو ضعف الحد الأدنى المعتمد من البنك المركزي البالغ 8.5%.

بالإضافة إلى ذلك، يتميز COMI بمحفظة قوية من ودائع الأفراد، حيث تساهم بنسبة 60% من إجمالي الودائع، وهي أكثر بشكل كبير من أقرب منافسيه QNB الأهلى البالغة 49%.

فضلاً عن أنه لا تزال قاعدة رأس مال البنك قوية مع استقرار معدل كفاية رأس المال عند 26.3%.

ولفتت، إلى أن تباطؤ نمو المركز المالي، يعود إلى تأثراً أنشطة الإقراض التى أصبحت محدودة، فضلاً عن تباطؤ معدل نمو المركز المالي بالربع الأول 2020، ويرجع ذلك بالأساس إلى تراجع صافي القروض بنسبة 3.3% بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضتها الدولة أثر تداعيات”كورونا” ، والتي أخرت جميع الخطط الرأسمالية للشركات.

وعلى مستوى الالتزامات، تباطأ معدل نمو الودائع إلى 1.8% منذ بداية العام وحتى الآن، بضغط من تباطؤ نمو ودائع الأفراد.

عززت استراتيجة البنك بالاتجاه للاستثمار في السندات والعودة للربحية خلال عام 2019، حيث اتجه البنك إلى زيادة استثماراته في سندات الخزانة طويلة الأجل بدلاًمن أذون الخزانة والأرصدة لدى البنوك، مما دعم هامش صافي الدخل ليصل إلى 7.2% بالربع الأول 2020 مقارنة بـ 6.4% بالربع الأول 2019.

وأكدت البحوث، على أن البنك لايزال يحافظ على جودة الأصول عند مستويات صحية، ويتضح من نسبة القروض المتعثرة التي تبلغ 4% فقط، مع ارتفاع نسبة التغطية إلى 247%. على الرغم من ارتفاع قروض المتابعة العادية من 6.9% في نهاية 2019 إلى 7.5% في نهاية الربع الأول 2020.

من جانبها قالت بلتون المالية القابضة فى مذكرة بحثية لها، إن استقرار الدخل الأساسي للبنك التجارى الدولى من الأعمال المصرفية نتيجة استقرار هوامش صافي الفائدة والمركزالمالي. كما ارتفع اضمحلال خسائر الائتمان بنسبة 443% على أساس ربع سنوي، مما أدى لارتفاع تكلفة المخاطر لدى البنك بنحو 355 نقطة أساس إلى 431 نقطة أساس.

وأظهر هامش الضريبة لدى البنك ارتفاعاً ضخماً إلى 36%، بفضل تكوين المخصصات مع ظهور أثر التعديلات الضريبية على الأوراق المالية الحكومية بالعملة المحلية.

وأوضحت البحوث، أن البنك حافظ على هوامش صافي فوائد مستقرة عند 80 نقطة أساس على أساس سنوي نتيجة انخفاض مصروفات الفائدة على الودائع بنحو 133 نقطة أساس على أساس سنوي,

وأضافت، أن عائد الأصول تراجع بواقع 92 نقطة أساس على أساس سنوي؛ ويعد ارتفاع آجال الأصول، وتحديداً في محفظة أذون الخزانة يمثل 66% من الدخل من العائد على أساس ربع سنوي.

فى حين استقرت هوامش صافي الفائدة تقريباً رغم انخفاض المؤشر القياسي بمتوسط 123 نقطة أساس، مع تماشي انخفاض تكاليف الفائدة على الودائع تماماً مع تراجع عائد الأصول.

وتوقعت بلتون، ألا تشهد تكلفة المخاطر صدمة أخرى خلال عام 2020 حيث يتمتع البنك بمعدل تغطية صحي بنسبة 249% بينما يتم توجيه 40% فقط من المخصصات للقروض المتعثرة، التي لا تزال مستقرة عند 4% من إجمالي القروض.

أظهر العائد على متوسط حقوق المساهمين لدى البنك تراجعاً بنسبة 9.8% على أساس سنوي مسجلاً 19.6% إثر انخفاض الرافعة المالية بنحو 1.7 مرة وارتفاع هامش الضريبة بنحو 7.4%.

وباستبعاد العاملين السابقين، يستقر العائد على متوسط حقوق المساهمين عند 25.6% مع رجوع النسبة المتبقية 3.9% إلى ارتفاع تكلفة المخاطر.

وحددت البحوث القيمة العادلة لسهم البنك التجاري الدولى عند 80.5 جنيه للسهمن فى حين يتداول السهم حاليًا عند 62.5 جنيه للسهم تقريبًا.

وفى سياق متصل قالت فاروس القابضة فى مذكرة بحثية لها،أن سهم البنك التجاري الدولى يتداول فى البورصة المصرية بمضاعف ربحية أقل من المتوسط التاريخى.

وأضافت، أن السهم يتداول عند مضاعف ربحية 7.7 مرة وفقًا لأحدث التقييمات المنشورة، أو عند 10.6 مرة عند الأخذ في الاعتبار الأرباح السنوية، فى حين وصل مضاعف القيمة الدفترية لمستوى تاريخى عند 1.5 مرة، وهو أقلمن متوسطه السابق عند 2.8 مرة بين 2004- 2019.

وحددت بحوث فاروس، بتحديد القيمة العادلة لسهم البنك التجارى عند 95 جنيه للسهم فى حين يتداول السهم حاليًا عند 62.5 جنيه للسهم.

ولفتت، إلى أن السهم يواصل تداوله بعلاوة عالية مبررة لمضاعفات متوسط القطاع المصرفي البالغ في مصر خلال 2020، عند مضاعف ربحية 3.3 مرة، ومضاعف قيمة دفترية 0.7 مرة.

وأشارت فاروس، إلى أن التقييم لا يشمل استحواذ البنك على حصة 51% من بنك Mayfair في كينيا في أواخر أبريل 2020، موضحة أن التأثير حاليًا غير ذي أهمية لحجم COMI.

بدأ بنك مايفير عملياته في أغسطس 2017 ، ولديه حاليًا 5 فروع وحوالي 0.17% من حصة السوق.

وتراجع “فاروس” افتراضات التقييم الخاصة بها في ضوء التحديات الحالية التي يواجهها الاقتصاد الناتجة عن تفشي الفيروس إذا لزم الأمر ، على أن يتم إصدار تخفيض إلى القيمة العادلة الحالية.

ومن جانبها أوضحت بحوث العربى الأفريقى، أنه نظرًا للظروف السائدة في السوق منذ انتشار جائحة كورونا، رفع البنك التجاري الدولي رسوم مخصصات خسائر القروض بنسبة 138% على أساس سنوي إلى 1.2 مليار جنيه مصري مقارنة بـ 520.7 مليون جنيه مصري في الربع الأول من عام 2019 ، دون توقعاتنا البالغة 283.2 مليون جنيه مصري.

وأكدت العربي الأفريقي، على السعر المستهدف عند 84.05 جنيه للسهم مما يشير إلى احتمال صعودي بنسبة 35.15% ، مع توصية بالشراء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/05/08/1339532