رئيس الوزراء: خطة لترشيد النفقات لمواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة بسبب “كورونا”


مدبولى: “التمويل السريع” من صندوق النقد يساهم فى استقرار الاحتياطى النقدى

طلب الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، من الوزارات تنفيذ خطة لضبط وترشيد النفقات، فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى يواجهها العالم حالياً بسبب تداعيات جائحة “كورونا”، معرباً عن أمله فى ألا تطول هذه الفترة، ونتجاوز هذه المرحلة فى القريب العاجل.

وقال إن موافقة المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولى على طلب مصر الحصول على 2.77 مليار دولار، بموجب “أداة التمويل السريع” ستسهم فى استقرار الاحتياطى النقدى، ودعم جهود الحكومة فى مواجهة تداعيات أزمة فيروس “كورونا”.

وأشار إلى التقرير الصادر عن مؤسسة “موديز” للتصنيف الائتمانى، والذى قررت فيه الإبقاء على التصنيف الائتمانى لمصر بالعملتين المحلية والأجنبية، كما هو عند مستوى “B2″، مع الإبقاء أيضًا على النظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصرى، مؤكداً أن ذلك يعكس استمرار ثقة المؤسسات الدولية ومؤسسات التصنيف الائتمانى فى قدرة الاقتصاد المصرى على التعامل الإيجابى مع أزمة “كورونا”، بفضل الإصلاحات الاقتصادية التى اتخذتها الدولة خلال الفترة الماضية.

وناقش مدبولى، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء، عبر تقنية “فيديو كونفرانس”؛ عدداً من الموضوعات والقضايا التى تفرض نفسها على أجندة الحكومة فى الفترة الراهنة، ولاسيما تداعيات أزمة ” كورونا”، والإجراءات التى تتخذها الحكومة للتغلب على هذه التداعيات، والاستعداد لمرحلة ما بعد زوال هذه الأزمة.

وقال إن الحكومة تتابع يومياً ملف عودة المصريين العالقين من الخارج، ومن المتوقع أن يصل عدد العائدين منهم خلال هذه الفترة إلى أكثر من 16 ألف مصرى.

أضاف أن الدولة اتخذت كافة الإجراءات للعمل على تجهيز أماكن الإقامة والإعاشة، والمتابعة الطبية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/05/13/1343019