البورصة تستعد لموجة تفاؤل حذر بعد قرار «النواب» لتعديلات ضريبة الدمغة


تنتظر البورصة المصرية موجة تفاؤل حذر بعد قرار مجلس النواب فى جلسته أمس عن مناقشات تعديلات ضريبة الدمغة بإعادة إعفاء تعاملات اليوم الواحدة من ضريبة الدمغة وعودة الضريبة على المقيم إلى 0.5 فى الألف، وتوقع متعاملون، أن يعيد المؤشر الرئيسى اختبار مستويات الـ10500 نقطة مرة أخرى.

أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 أمس منخفضًا بنسبة %0.76 مستقرًا عند مستوى 10278 نقطة، وكذلك هبط مؤشر EGX70 EWI بنسبة %0.29 عند مستوى 1122 نقطة.

قال هيثم يسرى مدير الاستثمار بشركة سوليدير لتداول الأوراق المالية، واستمرار المؤشر الرئيسى EGX30 أعلى مستوى 10000 نقطة بجلسات الأسبوع سيدعم فرص الصعود وتغيير الاتجاه العام على المدى القصير، بالتوازى مع إعلان عودة الحياة الطبيعية والتعايش مع وباء كورونا بعد إجازة عيد الفطر.

وتوقع يسرى، أن يتحرك المؤشر خلال جلسات الأسبوع ما بين مستويات 10100 و10350 نقطة، نظرًا لحالة التذبذب التى تسيطر على المؤشر خلال الفترة الماضية، مرجحًا أن تتأثر التداولات إيجابيًا بسبب موجة التفاؤل بعد قرار مجلس النواب بإعادة إعفاء تعاملات اليوم الواحدة من ضريبة الدمغة وعودة الضريبة على المقيم إلى 0.5 فى الألف.

ونصح صغار المستثمرين بعدم تفعيل استخدام الشراء بالهامش الفترة الحالية مع مراعاة ضرورة انتقاء الأسهم ذات الأداء المالى القوى فى حالة الشراء، والترقب والحذر فى المتاجرات السريعة مع ارتفاع نسب المخاطرة، فى الوقت الحالى، وذلك لحين تأكيد وضوح الرؤية بالنسبة للمستثمر قصير الأجل.

وحدد يسرى، أبرز القطاعات صاحبة الأداء الجيد قطاعى الاغذيه وقطاع الرعاية الصحية، فضلاً عن قطاع البنوك لتولى زمرة قيادة المؤشر للارتفاع.

سجل أمس مؤشر EGX50 متساوى الأوزان انخفاضًا بنسبة %0.88 مستقرًا عند مستوى 1510 نقطة، وتراجع مؤشر «EGX30 capped» بنسبة %1 مستقراً عند مستوى 44 117 نقطة، كما هبط مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة %0.54 مستقرًا عند مستوى 1826 نقطة.

قال محمد كمال، مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إن جلسة أمس شهدت حالة من الترقب والانتظار لمناقشة مجلس النواب ملف الضرائب على التعاملات بالبورصة المصرية.

وتوقع كمال، اختبار السوق مستوى 10500 نقطة المقاومة الهامة خلال جلسات القادمة بدعم موجة التفاؤل الحذر بسبب استجابة النواب لقرار النواب بإعادة إعفاء تعاملات اليوم الواحدة من ضريبة الدمغة وعودة الضريبة على المقيم إلى 0.5 فى الألف، ونصح المستثمرين بعدم فتح مراكز شرائية والحفاظ على نسبة السيولة أكبر من الأسهم فى المحفظة فى ظل عدم انتهاء تأثيرات انتشار فيروس كورونا على القطاعات المختلفة.

وسجل السوق أمس قيم تداولات 642.4 مليون جنيه، من خلال تداول 180 مليون سهم، بتنفيذ 24.6 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 166 شركة مقيدة، ارتفع منها 51 سهمًا، وتراجعت أسعار 95 ورقة مالية، فى حين لم تتغير أسعار 20 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 544.5 مليار جنيه، ليخسر نحو 1.4 مليار جنيه خلال الجلسة.

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/05/19/1347444