منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«يوروميد» تدشن مصنعاً للملابس الواقية باستثمارات 2.5 مليون دولار


تؤسس شركة يوروميد للمستلزمات الطبية، مصنعاً لإنتاج الملابس الطبية الواقية، باستثمارات مبدئية 2.5 مليون دولار.

قال محمد إسماعيل عبده، رئيس مجلس إدارة الشركة، رئيس شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية، إنَّ المصنع سيتم إنشاؤه باستثمارات مصرية صينية مشتركة، بتمويل مصرى بنسبة 100%، فى حين سيسهم الجانب الصينى بالشق التكنولوجى.

أضاف لـ«البورصة»، أن العمل فى المصنع سيبدأ خلال شهر، وسيضم عدة خطوط لإنتاج الملابس الطبية الواقية.

ودشنت «يوروميد» مصنعاً جديداً، الشهر الماضى لإنتاج الكمامات الطبية بشراكة صينية مصرية، باستثمارات مبدئية تصل إلى 3 ملايين دولار؛ وسيتم توريد الإنتاج، إلى هيئة الشراء الموحد التى تتولى توفير احتياجات السوق المصرى والمستشفيات من المستلزمات الطبية فى مواجهة فيروس كورونا المستجد، وسيتم تخصيص جزء من الإنتاج للتصدير إلى الصين.

وتخطط الشركة لزيادة الطاقة الإنتاجية، لخط إنتاجها الجديد للكمامات الطبية بمصنعها فى المنطقة الحرة بمدينة نصر.

ويضم مصنع الكمامات، 5 خطوط إنتاج يعمل خط واحد فقط بطاقة إنتاجية تصل 150 ألف كمامة يومياً، ومن المقرر أن يعمل المصنع بكامل طاقته الإنتاجية متجاوزاً 500 ألف كمامة يومياً خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتمتلك «يوروميد» مصنعاً على مساحة 10 آلاف متر مربع بالمنطقة الحرة بمدينة نصر، وتصدّر منتجاتها لـ36 دولة حول العالم، أبرزها السعودية والبرازيل وأنجولا وتونس واليونان.

قال عبده، إن مصنع «يوروميد»، يقدم 14 منتجاً منها القطن الطبى ومنتجات الشاش والكمامات الطبية والسرنجات بأنواعها والكانيولات وغيرها من المستلزمات.

وأشار إلى أن برامج دعم الصادرات يجب أن يركز على منح تيسيرات للشركات من أجل المشاركة فى المعارض الخارجية، مما يدعم الصناعة المصرية.

وتابع أن أزمة كورونا من شأنها أن تعمل على جذب استثمارات جديدة لسوق المستلزمات الطبية فى مصر؛ نظراً إلى أهميته التى ظهرت خلال مواجهة فيروس كورونا.

وطالب عبده، بالالتزام بقواعد التصنيع الجيد والأسس العلمية فى صناعة المستلزمات الطبية، خصوصاً أنها سلع تتعلق بصحة وسلامة المصريين، ولا يمكن المساس بجودتها أو التلاعب فى مواصفاتها القياسية أو تسرب ورش غير مرخصة.

أشار إلى أن شركات المستلزمات الطبية فى مصر تسعى لتوفير كامل احتياجات المواطن الطبية، بطرح منتج محلى يتمتع بأقصى درجات الجودة والمطابقة للمعايير المحلية والدولية.

كما أن صناعة المستلزمات الطبية فى مصر تعد الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والدول العربية، وتعتبر إحدى ركائز الصناعات الطبية المصرية والتى وفرت للاقتصاد المصرى العملة الصعبة سواء عبر صادراتها أو عبر خفض فاتورة الاستيراد من خلال توفير المنتج المحلى البديل بالجودة والكفاءة نفسها.

ولفت إلى أن جميع الأجهزة الطبية الحديثة، يتم استيرادها، مثل أجهزة الأشعة ورسم القلب والنبضات، فى حين يتم إنتاج السرنجات والكانيولات والقسطرة محليًا، وتتوجه صادرات القطاع إلى دول أمريكا الشمالية والجنوبية ودول الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا.

ويضم السوق المصرى ما يزيد عن 170 مصنعاً محلياً لإنتاج المستلزمات الطبية، و3 آلاف شركة تجارية، ويصل عدد المنتجات المتداولة لـ 8500 منتج.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/05/20/1348827