منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





شركات الاتصالات فى تحدى “كورونا”


يتحدي مشغلو المحمول بالسوق المحلي، فيروس كورونا المستجد من خلال تدشين مبادرات تساهم فى معالجة الآثار السلبية الناتجة عن الفيروس وتخفيف العب على الدولة والمواطنين حد السواء.
وتسعي الشركات الأربع، وهي المصرية للاتصالات، وأورنج، وإتصالات، وفودافون، لتعزيز التحول الرقمي والمساعدة فى نجاح عملية التعليم عن بعد، فضلاً عن مبادرتها المجتمعية لدعم الفئات المتضررة والوصول للأسر الأكثر احتياجاً وغيرها من المبادرات الأخري .

مبادرات “we” المجتمعية تركز على مواجهة الفيروس

“نصير”: الشركة وفرت أجهزة تنفس صناعى ومستلزمات طبية ووقائية

نجلاء نصير، رئيس قطاع المسئولية المجتمعية بالشركة المصرية للاتصالات

تضع الشركة المصرية للاتصالات، مواجهة كورونا ضمن أولوياتها حالياً فى الدور المجتمعى، ما جعلها تستبدل خطتها فى قطاع المسئولية المجتمعية لعام 2020، وتتبنى مبادرات تدعم جهود الدولة لمكافحة مخاطر انتشار الفيروس.

وأهم المبادرات التى أقرتها “المصرية” فى مواجهة “كورونا” بدلاً من خطتها المجتمعية، دعم قطاع الصحة ومستشفيات العزل الصحى بأجهزة تنفس صناعى، وتوفير مستلزمات طبية ووقائية دعماً لـ”الجيش الأبيض”.

قالت نجلاء نصير، رئيس قطاع المسئولية المجتمعية بالشركة المصرية للاتصالات فى حوار لـ«البورصة»، إنَّ الشركة تتواجد فى السوق المحلى منذ حوالى 170 عاماً ولها دور كبير فى الدعم المجتمعى بمختلف القطاعات.

وكشفت «نصير»، أن الشركة أعدت خطة لتنفيذها خلال 2020 فى قطاع المسئولية المجتمعية، وكان لا بد من استبدالها مع انتشار فيروس كورونا، إذ تم تأجيل مبادرات وتدشين أخرى للمساهمة فى دعم جهود الدولة لمكافحة مخاطر انتشار الفيروس.

وأوضحت أن الشركة ساهمت فى المبادرة التى أطلقها الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تحت شعار «دعم العمالة اليومية مسئولية» بالتعاون مع بنك الطعام المصرى، لتوزيع 250 ألف كرتونة مواد غذائية.

وتستهدف المبادرة، المساهمة فى تخفيف العبء عن كاهل المواطن، والحد من الآثار الاقتصادية السلبية الواقعة على نحو 62 ألفاً و500 أسرة من الأسر المتضررة من الإجراءات الوقائية التى تم اتخاذها مؤخراً لمواجهة انتشار الفيروس، عبر توفير كرتونة طعام وشنطة غذائية لكل أسرة، ويتم توزيعها على الحالات المسجلة ضمن قاعدة بيانات بنك الطعام المصرى من فئات العمالة اليومية.

وأشارت نصير، إلى دعم الشركة لمبادرة «حماية» بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى ومؤسسة «صناع الخير»، بهدف توفير مستلزمات التطهير ومكافحة العدوى وتوزيعها على عدد من دور رعاية الأيتام والمسنين بالمحافظات المختلفة للمساعدة فى مواجهة مخاطر انتشار الفيروس حفاظاً على سلامة النزلاء من الأطفال وكبار السن والموظفين والعمال القائمين عليها.

كما أعادت الشركة إطلاق مبادرة «مليون استشارة مجانية» بالتعاون مع منصة «الطبى» فى ظل انتشار فيروس كورونا، عبر التطبيق أو الموقع الإلكترونى أو من خلال الرقم المختصر المخصص للمبادرة.

وأوضحت أنه يتم التواصل مع الأطباء والحصول على الاستشارة اللازمة دون الحاجة إلى التوجه للعيادات الطبية والمستشفيات.

أضافت أن الشركة نشرت بعض الرسائل التوعوية على صفحات «السوشيال ميديا» لإتاحة استغلال هذا التطبيق للاستفسار عما يتعلق بفيروس كورونا.

ووفرت الشركة، خدمة الاتصال بالأرقام الساخنة لوزارة الصحة 105 و15335 مجاناً للمتصلين، وساهمت بـ200 مقعد إضافى فى مراكز المصرية للاتصالات المستضيفة للخدمة، للرد على الاستفسارات وزيادة القدرة على استيعاب أعداد المكالمات الواردة على الخطوط الساخنة للوزارة.

أيضاً، اتخذت «المصرية للاتصالات»، مجموعة من الإجراءات والمبادرات لتخفيف الأعباء على المواطنين وتيسير أنشطة حياتهم اليومية لمواكبة الإجراءات الاحترازية التى تقوم بها الدولة لمنع انتشار فيروس كورونا، ويأتى على رأس هذه الإجراءات والمبادرات، دعم منظومة التعليم عن بعد خلال فترة تعليق الدراسة بتوفير سعات إضافية لباقات الإنترنت بنسبة 20%.

كما وفرت الدخول المجانى على بنك المعرفة والمنصات التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم، ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى، التى تقدم المحتوى التعليمى للطلبة.

أيضاً تم توفير منصات رقمية مجانية لاستضافة المواد العلمية لطلاب المدارس والجامعات لدعم منظومة التعليم عن بعد.

قالت نصير، إن الشركة ساهمت أيضاً فى مبادرة جديدة أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم قطاع الصحة ومستشفيات العزل الصحى، من خلال توفير أجهزة تنفس صناعى بالإضافة إلى توفير مستلزمات طبية ووقائية دعماً لحملة الجيش الأبيض.

ومن ضمن المبادرات الكبرى التى نفذتها «المصرية الاتصالات» خلال السنوات الماضية، المشروع القومى لربط عدد 202 بنك دم، بالشبكة الإلكترونية الخاصة ببنوك الدم التابعة لوزارة الصحة.
وأوضحت أن الهدف من هذا المشروع التعرف لحظياً على مخزون بنوك الدم بمشتقاته وفصائله على مستوى المحافظات ، وكذلك تسهيل تبادل المعلومات بين بنوك الدم.
ولفتت إلى أن الشركة حصلت على جائزة الاتصالات العالمية WCA عن مشروع الربط الإلكترونى لبنوك الدم بمسابقة World Communication Award والتى تنافس فيها أكثر من 500 شركة اتصالات على مستوى العالم، وتسعى الشركة لتحقيق عنصر الاستدامة فى جميع مبادراتها.
وتستكمل الشركة هذه المبادرة من خلال ضم عدد من بنوك الدم لكيانات كبرى تابعة للمستشفيات الجامعية خلال 2020.

“فودافون مصر” تدعم الأطقم الطبية فى مستشفيات الحجر والحميات

“عصام”: شراكة جديدة مع بنك الطعام لدعم الأسر المتضررة من الفيروس

أيمن عصام رئيس قطاع العلاقات الخارجية والشئون القانونية بشركة فودافون مصر

تستعد “فودافون مصر”، لتدشين مبادرة جديدة بالشراكة مع بنك الطعام لدعم الأسر الأكثر احتياجاً والمتضررين من فيروس كورونا .
قال أيمن عصام رئيس قطاع العلاقات الخارجية والشؤون القانونية بشركة فودافون مصر، لـ”البورصة”، إن “فودافون” أطلقت العديد من المبادرات لمواجهة كورونا منها مبادرات توعوية لمنع تفشي المرض، وأخرى لدعم الأطقم الطبية العاملة في مستشفيات الحجر الصحي والحميات.
ولفت إلى التعاون مع البنك المركزي، ووزارات التضامن الاجتماعي والقوى العاملة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ضمن مبادرة دعم العمالة اليومية وغير المنتظمة المتضررة من الأوضاع الحالية.
وتشارك “فودافون” في المرحلة الثانية من صرف الإعانة ، وتستهدف تحقيق أكثر من 50% من إجمالي نصيب شركات المحمول التي تقدم خدمات المحافظ الإلكترونية محلياً.
وأطلقت الشركة مبادرة “خليك فى البيت” تدمج بين مفهومي التبرع والتوعية معًا في حملة واحد، كما تساهم بحملة دعم الأطباء وشراء مستلزمات الحماية وواقي الوجه للأطباء واطقم التمريض حماية لهم وحفاظا على سلامتهم.
أشار عصام، إلى أن “فودافون مصر” تبرعت بأغطية للوجه لصالح المبادرة، يتم توزيعها على الأطقم الطبية التي تتعامل بشكل مباشر مع المرضى فى مستشفى الحميات والحجر الصحي.
ولفت إلى برنامج فودافون مصر التطوعي “يلا شارك” لدعم المجتمع خلال تلك الفترة الاستثنائية، إذ قامت الشركة بأول زيارة افتراضية لمؤسسة “بناتي”، لرعاية الفتيات بلا مأوى والمعرضات للخطر بمشاركة المتطوعين من موظفي الشركة. 
ويهدف البرنامج، إلى تفاعل موظفي فودافون، والمساهمة لدعم المبادرات المختلفة لتنمية المجتمع، والمشاركة في الأعمال التطوعية وخدمة الطبقات الأقل حظا.
قال إن فودافون العالمية ومؤسسة فودافون لتنمية المجتمع، تسعي لتدشين مبادرة جديدة تحث العاملين بالشركة حول العالم، على مساندة كل من تضرر من الأزمة الحالية.
ووفقاً للمبادرة يتم اختيار جمعية خيرية بكل دولة للتبرع لها، وفي مصر جاري التعاون حالياً مع “بنك الطعام” لدعم جهود الدولة في مواجهة الفيروس والمساهمة في تخفيف العبء عن المواطنين.
قال عصام، إن “فودافون مصر” ترصد مخصصات سنوياً لقطاع المسئولية المجتمعية رافضاً الإفصاح عنها، مضيفاً أن الشركة خصصت خلال الأشهر الماضية 10 ملايين جنيه لوزارة الصحة، كما تتبرع الشركة مقابل كل رسالة توعية لصالح مستشفيات الحجر الصحي والحميات.
وأشار إلى أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص، وتتعامل فودافون مصر مع العديد من المؤسسات لتعزيز أهداف التنمية المجتمعية.
ومن ضمن تلك المؤسسات القطاع المصرفي ومنصات الدفع الرقمي ومنها “أمان” و”بنك إسكندرية” و”ماستركارد” و”فوري”.
وأوضح أن الشركة عقدت شراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي وبنك ناصر لتقديم التسهيلات الخدمية وإتاحة النفقات الشهرية عبر”فودافون كاش”، لتسهيل عملية الدفع الإلكتروني كبديل للنقدي وزيارات المتاجر لمنع تفشي العدوى. 
وتعاونت فودافون مصر مع مؤسسة “نهضة مصر”، للمحتوى التعليمي لإنشاء منصة “تعليمي” لدعم منصات التعلم عن بعد لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاستمرار العملية التعليمية، بعد قرار تعليق الدراسة كإجراء احترازي لمنع انتشار الفيروس. 
لفت عصام إلى الوعي المتنامي للمؤسسات والأفراد، وروح التعاون التي تعد أبرز مكاسب المرحلة الحالية، مشدداً على أهمية تضافر الجهود وتوحيد الصف للعبور من الأزمة بسلام.

400 ألف مستفيد من مبادرات “أورنج مصر”

عبد الودود: مستمرون في تقديم الدعم ونتكيف مع متطلبات كل مرحلة 

هالة عبدالودود، رئيس قطاع العلاقات العامة والمسئولية المجتمعية بشركة أورنج مصر

يقترب عدد المستفيدين من مبادرات “أورنج مصر”، لمواجهة فيروس كورونا ومساعدة المتضررين من الوباء، من 400 ألف شخص حتي الآن، وتواصل الشركة، تقديم الدعم للمتضررين لحين الانتهاء من الأزمة.

قالت هالة عبدالودود، رئيس قطاع العلاقات العامة والمسئولية المجتمعية بشركة أورنج مصر لـ”البورصة”، إن الشركة تواصل جهودها لمساندة الدولة وتقديم الدعم اللازم، ولديها القدرة على التكيف مع متطلبات كل مرحلة لحين الانتهاء من الأزمة.
وأوضحت أن إجمالي المستفيدين من مبادرات “أورنج مصر” للتصدي للفيروس يقترب من  400 ألف مواطن حتي الآن، وتجري حاليا مباحثات مع شركاء جدد لتدشين مبادرات جديدة حسب احتياجات الفترة المقبلة.
أضافت عبدالودود، أن الشركة لاتزال مستمرة فى بعض المبادرات التى كانت تعمل بها قبل “كورونا”، من ضمنها دعم مسابقة منظمة “إيناكتس”.
وتستهدف المسابقة، مساعدة الطلاب أصحاب الأفكار الإبداعية، على تحويل أفكارهم إلى مشروعات تساعد على تطوير المجتمع أو البيئة أو المجالات الاقتصادية، وتضع “أورنج مصر” مبادرات مواجهة الجائحة فى مقدمة أولوياتها حالياً، وبدأت بتوعية موظفيها وعملائها وتوفير المطهرات والمستلزمات الوقائية تجنباً للإصابة بالفيروس.
والتزمت الشركة بجميع إجراءات الوقاية وإرشادات وزارة الصحة، وتعمل علي تعزيز التحول الرقمي والعمل من المنازل بالشركة عدا الفنيين فقط، مع تقديم كافة مستلزمات الوقائية لهم.
أضافت أن “أورنج” ركزت علي دعم العمالة اليومية، وتوفير المستلزمات الوقائية للأطقم الطبية بالتعاون مع العديد من الشركاء من ضمنهم وزارة الصحة ووزارة التضامن الاجتماعي.
كما تتعامل مع مؤسسات المجتمع المدني ومنها”مصر الخير”، و”بنك الطعام”، و”أهل مصر”، و”بنك الشفاء “، و”الأورمان”، و”بهية”، فضلاً عن شركاء القطاع الخاص ومنها “ايفينانس” و”فوري” وغيرهما. 
وبادرت “أورنج مصر” بدعم العمالة اليومية، وتبرعت بـ 5 ملايين جنيه دعما ماليا للمتضررين بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي. 
وتشارك “أورنج” فى المبادرة الحكومية عبر خدمة “أورنج كاش” لتوصيل الدعم لمستحقيه وتعزيز التحول الرقمي وتقليل التعامل النقدي، بهدف عدم تفشي العدوي.
قالت رئيس قطاع العلاقات العامة والمسئولية المجتمعية بالشركة، إن “أورنج مصر” تمكنت من توزيع 50 ألف كرتونة مواد غذائية على الأسر الاكثر احتياجاً بالتعاون مع بنك الطعام .
كما دشنت حملة أخري لتوزيع المواد الغذائية والمستلزمات الوقائية والإرشادات التوعوية بالشراكة مع “مصر الخير”، بحضور فضيلة الشيخ علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، ووزيري التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة .
أشارت عبدالودود، إلى شراكة “أورنج” مع مؤسسة أهل مصر لتوفير المستلزمات الوقائية للمستشفيات والأطقم الطبية، ومنح واي فاي مجاني للأطباء والمرضي بالحجر الصحي، بجانب المساهمة فى مبادرة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تعمل علي توفير باقات إنترنت ودقائق مجانية للأطقم لطبية .
ولفتت إلي تفعيل شراكة جديدة مع بنك الشفاء لتدشين مبادرة “اتنفس”، والتى تستهدف إعادة صيانة أجهزة التنفس الصناعي المتوقفة، وتسليمها إلى وزارة الصحة لتوزيعها على المستشفيات الاكثر احتياجاً.
وفيما يتعلق بإعلان أورنج الرمضاني، قالت عبدالودود إن الشركة اعتمدت علي أغنية حسين الجاسمي الداعم للمصريين بصوته الذي يبث دائماً الوطنية، وذلك لرفع الروح المعنوية للمواطنين فى تلك الأزمة .
وأوضحت أنه تم تخفيض ميزانية أعلانها لتوفير الدعم للأسر الاكثر احتياجاً، إذ حرصت أورنج أن يكون أبطال إعلانها من المجتمع وقصص ونماذج حقيقية. 
وشددت عبدالودود على أهمية تكاتف جهود جميع القطاعات والشركات لأن الاحتياج مازل كبيراً، ويجب أن يشعر الجميع بالمسئولية بداية من الفرد ومروراً بالشركات وجميع شركاء التنمية للقضاء علي الفيروس.

36 مليون رسالة توعوية بالوباء لعملاء “اتصالات مصر” 

“حجازي”: نشارك فى تحالف القطاع الخاص ..ونتكفل بـ 10 آلاف أسرة 

المهندس خالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر

بثت شركة إتصالات مصر، 36 مليون رسالة توعوية لعملائها حول كيفية التصدي لفيروس كورونا المستجد بالتعاون وزارة الصحة

كما تشارك فى تحالف القطاع الخاص ورجال الأعمال لمكافحة الفيروس فضلاً عن تكفل اتصالات مصر باحتياجات 10 آلاف أسرة من العمالة اليومية المتضررة.

قال المهندس خالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر فى حوار لـ”البورصة”، إن العالم يشهد حالة استثنائية بسبب انتشار فيروس كورونا وكان لابد من تغيير خطة اتصالات مصر لتواكب الأوضاع الراهنة.
أضاف أن الشركة تركز حالياً على دعم قطاع الصحة وربطه بأحدث التكنولوجيات لبناء عالم رقمي آمن، فمنذ بداية الأزمة حرصت على تقديم حقبة من الخدمات لجميع الأشخاص بمختلف احتياجاتهم وتطلعاتهم.
وأوضح أن الشركة تساهم في مواجهة كورونا بـ 3 محاور مختلفة، المحور الأول هو الالتزام بالإجراءات الاحترازية داخلياً لزيادة توعية للموظفين بإجراءات السلامة والصحة. 
ويتم التنسيق بين الموظفين والمديرين واعطاء الأولوية للأمهات وأصحاب الأمراض المزمنة للعمل من المنزل، مع مضاعفة سعة الإنترنت لدعمهم في تقديم الخدمة المطلوبة من المنزل.
كما يتم توفير المطهرات والتعقيم اليومي لجميع مباني الشركة ومراقبة الحالة الصحية لمقدمي الأغذية والمشروبات وعدم استقبال الزائرين داخل مبانيها. 
ويتضمن المحور الثاني تقديم مجموعة من الخدمات المتكاملة للعملاء سواء الأفراد أو الشركات، لتلبي كافة احتياجاتهم بأفضل الأسعار في وقت قياسي لمواكبة التطورات الحالية اعتماداً على أحدث التكنولوجيات .
أكد حجازي، أن الشركة طورت خدمات “اتصالات كاش” ومنها عمليات تحويل الأموال، والصرف، والإيداع، ودفع فواتير الكهرباء ، والمياه ، والغاز، والتليفون الأرضي والشراء أونلاين والتبرعات.
فضلاً عن إمكانية صرف المنحة الرئاسية للعمالة غير المنتظمة بالتعاون مع البنك المركزي المصري والهيئة القومية للبريد عبر تطبيق “اتصالات كاش”. 
وتمنح اتصالات مصر، عملائها 30 ضعف الرصيد دقائق ووحدات مجانية عند الشحن باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني.
قال حجازي، إن الشركة أطلقت منصة اتصالات TV والتي تُقدم 109 قنوات تلفزيونية لعملائها مجاناً لمدة شهر، لتسهيل فترة الحجر المنزلي خصوصا خلال رمضان . 
فضلاً عن مجموعة الفيديوهات الرياضية، وتقديم حفلة أونلاين للفنان حميد الشاعري عبر “اتصالات ميوزك” .
وأطلقت الشركة منصة B-Digital التعريفة الرقمية المتكاملة لخدمة رواد الأعمال والشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة عبر تطبيق اتصالات للأعمال.
أما المحور الثالث، فيركز على المسئولية المجتمعية ، إذ استطاعت مؤسسة اتصالات مصر لتنمية ورعاية المجتمع تقديم عدة مبادرات تخدم قطاع الصحة.
وأوضح أنه تم إرسال رسائل توعوية لنحو 36 مليون عميل منذ بداية انتشار الفيروس بالتعاون مع وزارة الصحة لزيادة وعي المواطنين.
ودشنت “اتصالات” حملة توعوية على حساباتها في السوشيال ميديا مع مؤسسة الطوارئ والإغاثة ووزارة الصحة والاسكان.
ولفت إلى المساهمة في مبادرتين أساسيتين لدعم جيش مصر الأبيض والمتضررين من الأزمة، الأولي بالتعاون مع بنك الطعام وتتمثل في التكفل باحتياجات 10 آلاف أسرة من العمالة اليومية المتضررة.
وقام موظفو الشركة باستكمال المبادرة عبر تحدي بعضهما وتطوير الفكرة خلال شهر رمضان من خلال “اتصالات كاش” و”أقوي كارت في مصر”.
وأوضح أن المبادرة الثانية هي المشاركة في تحالف شركات القطاع الخاص ورجال الأعمال لمواجهة آثار الفيروس بالتعاون مع اليونيسف والغرفة التجارية الأمريكية .
و يستهدف التحالف جمع 120 مليون جنيه لتزويد الأطباء بالمعدات الطبية وتوفير أجهزة التنفس الصناعي لـ 300 وحدة طوارئ بالمستشفيات العامة و1000 وحدة للرعاية الصحية و50 مستشفى بالحجر الصحي.
ولفت إلى بناء شبكة تقوية للاتصالات ونقل البيانات المتطورة خلال 72 ساعة في منطقة الحجر الصحي بمرسى علم. 
ووزعت الشركة 16 ألف حقيبة من المطهرات على العملاء بالفروع و3 آلاف حقيبة أخرى لموظفيها. كما تحرص على تقليل وقت الانتظار داخل الفروع ، تخصيص مكان لخدمة ذوي الاحتياجات وكبار السن.
قال حجازي، إن إعلان “إتصالات مصر” الرمضاني يعرض جانب المسئولية المجتمعية وليس قائما فقط على العروض الترويجية. 
ولفت إلى أن الشركة اختارت الفنان أحمد حلمي لتقديم الإعلان لتجسيد الأنشطة التي نقوم بها خلال فترة الحجر المنزلي، في إشارة لأزمة كورونا والدعوات للبقاء في المنازل، وذلك بتوظيف الكوميديا في لقاطات بسيطة بأقل التقنيات.
ويشير الإعلان لعرض شحن أي كارت والاستفادة بـ 6 كروت، بالتعاون مع بنكي الشفاء والطعام المصري، حيث تضمنت المبادرة تخصيص مبلغ 2 جنيه مقابل كل شحنة رصيد يقوم بها عملاء أقوى كارت في مصر.
وتستهدف الشركة، دعم الأسر الأكثر احتياجًا والعمالة غير المنتظمة عبر توزيع كراتين غذائية، بجانب شراء المستلزمات الطبية لمستشفيات الحجر الصحي لتخفيف العبء على الدولة”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/05/25/1350381