منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





انهيار أسعار البترول يهدد النظام الفيدرالى والمالى فى نيجيريا


يهدد انهيار أسعار البترول العالمية النظام السياسى الفيدرالى المضطرب بالفعل لنيجيريا، بعد أن وجه ضربة مدمرة إلى الشئون المالية في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وقال مكتب الموازنة في البلاد، في مايو الماضي، إن أرباح مبيعات البترول الخام ستنخفض بنسبة 80% إلى 1.1 تريليون نيرة نيجيرية “أي 2.84 مليار دولار” هذا العام.

وأشارت وكالة أنباء “بلومبرج” إلى أن الخسارة طويلة الأمد في الأرباح يمكن أن تترك معظم الولايات الـ 36 في نيجيريا غير قادرة على العمل، كما أنها ستؤدي إلى تفاقم التوترات طويلة الأمد في دلتا نهر النيجر الغنية بالبترول التي تهدف بدورها إلى السيطرة المحلية على الموارد الطبيعية.

وقال كليمنت نوانكو، المدير التنفيذي لدى مركز السياسات والدعوة القانونية في أبوجا: “لا يمكن لأي ولاية من الولايات الـ 36 الحالية أن تتحمل خسارة طويلة في عائدات البترول، باستثناء ولاية أو اثنتين، فتلك الخسارة تعتبر أزمة وجودية بالنسبة لولايات نيجيريا”.

وأضاف: “سوف يطرح ذلك الكثير من الأسئلة، بما في ذلك ما إذا كان الهيكل الفيدرالي الحالي للبلاد قادر للبقاء على قيد الحياة”.

وذكرت “بلومبرج”، أن الحكومة الفيدرالية لأكبر منتج للبترول في أفريقيا كانت تقوم بتوزيع الأموال على ولاياتها خلال نصف القرن الماضي.

بالإضافة إلى الاضطرار إلى دفع الأجور وتمويل المعاشات التقاعدية للعاملين، تواجه معظم الولايات فواتير فوائد ضخمة، فقد أظهرت بيانات مكتب إدارة الديون، أن هناك ما يصل إلى 17.2 مليار دولار من الديون، من بينها نحو 4.6 مليار دولار تم اقتراضها من الخارج، في حين أن باقي المبلغ جاء من مبيعات السندات المحلية والقروض من البنوك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: نيجيريا

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/06/06/1354167