منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





رئيس “موديز” يحذر من صعوبة تحقيق انتعاش لاقتصاد الهند مع فشل جهود التباعد الاجتماعى


حذر هنري ماكينيل، رئيس وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني، من إمكانية معاناة الهند لتحقيق انتعاش اقتصادي، ما لم تتمكن نيودلهي من تسوية منحنى الإصابة بفيروس كورونا المميت.

وقال ماكينيل إن ارتفاع حالات الإصابة بالوباء تدل على أن إعادة إنعاش ثالث أكبر اقتصاد في آسيا سيظل يشكل تحديا كبيرا.

وأضاف: “الأداة الوحيدة التي نمتلكها الآن لمكافحة تفشي الفيروس هي التباعد الاجتماعي وهذا صعب للغاية في الهند، لذا نأمل أن يكون هناك لقاح، لكن أعتقد أن اللقاح سيستغرق وقتا أطول مما يعتقده الناس”.

وتمتلك الهند رابع أكبر عدد من حالات الإصابة المؤكدة في العالم، بعد الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا، فقد أبلغت عن ارتفاع يومي بأكثر من 18 ألف حالة جديدة خلال الأيام الخمسة الماضية، ليصل عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 648.315 حالة حتى مساء السبت الماضي.

وذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية أن استراتيجية رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي للتصدي لفيروس كورونا تحولت من تأمين صارم إلى إعادة فتح سريعة للبلاد، في الوقت الذي تكافح فيه الحكومة لإعادة إنعاش النمو الاقتصادي.

ومع ذلك، يشعر الهنود بالقلق من العودة إلى العمل في الوقت الذي يواصل فيه الوباء الانتشار.

وتتوقع وكالة “موديز” انكماش اقتصاد الهند، الذي كان من المقرر أن يسجل أدنى مستوى نمو له منذ عقد حتى قبل تفشي الوباء، إلى 3.1% في عام 2020.

وأشارت وكالات التصنيف إلى أن الوباء أدى إلى تفاقم التحديات التي تواجهها الهند، مسلطين الضوء على الضغط العميق في القطاع المالي للبلاد، والذي يخاطر بالتأثير على النمو الاقتصادي على المدى الطويل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/07/06/1363926