منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“شركات السياحة” تفاضل بين 3 عروض لتأمين مخاطر عدم السداد


رحمى: اختيار شركة بديلة للتأمين قبل نهاية يوليو الجارى

مرعى: 850 شركة سياحية بالسوق حجم أعمالها لا يسمح بتقديم خطابات الضمان
=

تدرس لجنة الطيران والنقل بغرفة شركات السياحة ووكالات السفر ، اختيار شركة للتأمين على مخاطر عدم السداد من بين ثلاث شركات عالمية متقدمة، بعد انتهاء تعاقد شركة gig مع الاتحاد الدولى للنقل الجوى .

قال محمد رحمى عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن اللجنة تتواصل حاليا مع الشركات الثلاث المتقدمة لاختيار شركة تأمين بديلة بعد انتهاء تعاقد شركة gig للتأمين مع الآياتا.

وكانت المجموعة العربية المصرية للتأمين gig، أنهت تعاقدها مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA لعدم قدرتها على الاستمرار في منظومة التأمين على مخاطر عدم السداد DIP وذلك اعتبارا من نهاية يونيو الماضى.

وأضاف رحمى لـ”البورصة”، أنه من المقرر اختيار شركة التأمين من بين الثلاث شركات المتقدمة والتعاقد معها قبل نهاية شهر يوليو الجاري حال التوصل لاتفاق يرضى جميع الأطراف.

وأوضح أن التعاقد مع شركة للتأمين على مخاطر عدم السداد بالسوق السياحي، يجنب الشركات الالتزام بتقديم خطابات الضمان والتي يبلغ الحد الأدنى لها 200 ألف جنيه، مقابل أن قيمة الرسوم المسددة سنويا لصالح شركة التأمين كانت تبلغ 6 آلاف جنيه فقط.

وقال عبد الله مرعى عضو الاتحاد المصرى للغرف السياحية ووكالات السفر، إنه بمجرد انتهاء تعاقد شركة التأمين مع الآياتا، فإن شركات السياحة ستعود للعمل بالنظام القديم الذي كان معمولا به منذ 4 سنوات .

وأضاف أن هذا النظام ينص على أن كل شركة سياحة تعمل فى مجال اصدار تذاكر السفر ملزمة بتقديم خطاب ضمان بقيمة 200 ألف جنيه كحد أدنى للتأمين على اصدارات التذاكر بشكل مباشر بينها وبين “الآياتا” دون وجود وسيط كشركة التأمين.

وأوضح أن الحد الائتماني لخطاب الضمان سقفه مفتوح، حيث سيبدأ من 200 ألف جنيه إلى ما لا نهاية بحسب رأس مال وحجم أعمال الشركة بالسوق.

وأشار إلى أن هناك بعض الحلول المقترحة لاستمرارية سير العمل خاصة للشركات الصغيرة التى لا تستطيع تقديم خطاب ضمان بمبلغ كبير وكبديل عن اللجوء لشركة تأمين.

وتابع أن أحد تلك الحلول يتمثل في اتباع نظام يسمى “ايزى باى” أو “جو لايت” وهو يعتمد على إيداع رصيد بقيمة حجم إصدار التذاكر او بقيمة حجم عمل الشركة في حال كان حجم أعمالها صغير، أما بالنسبة للشركات الكبيرة فهي ملزمة بتقديم خطاب ضمان يوازي حجم اعمالها أيضا وهذا النظام يسمى “جو ستاندرد”.

وبحسب مرعى، فإن هناك نحو 850 شركة سياحة من اصل 1854 شركة مسجلة لدى الاتحاد الدولى للنقل الجوى IATA، ستتحول للتعامل وفقا لنظام “ايزى باى”، نظرا لما تعانيه العديد من الشركات السياحية بالسوق المصري حاليا من كثرة الالتزامات خاصة في ظل الجائحة الحالية.

وتابع أن الشركات السياحية حتى الصغيرة ستكون ملزمة بتوفير سيولة مالية توازي نفس قيمة التذاكر التي ستصدرها.
ولفت الى أن توقيت قرار انسحاب شركة التأمين جاء غير غير مناسب حيث أن شركات السياحة العاملة بالسوق لم تكن مستعدة لذلك فى ظل توقيت جائحة كورونا إلى جانب عدم استرداد قيمة تأشيرات العمرة من الجانب السعودى حتى الأدآن، فضلا عن إلغاء موسم الحج لهذا العام وهو ما تسبب في أزمة كبيرة للشركات .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/07/11/1365203