منطقة إعلانية





وزير الإسكان: نفذنا وجاري تنفيذ 250 ألف وحدة إسكان بديل للعشوائيات بتكلفة تقديرية 61 مليار جنيه


قال وزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار، اليوم الأحد، إنه تم تنفيذ وجاري تنفيذ 250 ألف وحدة إسكان بديل للعشوائيات بتكلفة تقديرية 61 مليار جنيه، بالإضافة إلى أنه تم تنفيذ وجاري تنفيذ 610 آلاف وحدة سكنية إسكان اجتماعي بتكلفة تقديرية 90 مليار جنيه ، كما أن الإسكان المتوسط سواء سكن مصر أو دار مصر تم وجاري تنفيذ 140 ألف وحدة سكنية بتكلفة تقديرية 54 مليار جنيه.
وأضاف وزير الإسكان – في كلمة له خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية بحضور الرئيس السيسي اليوم الأحد – أن إجمالي ما تم تنفيذه وجاري تنفيذه في الإسكان الاجتماعي والمتوسط 750 ألف وحدة سكنية بتكلفة تقديرية 145 مليار جنيه واذا أضفنا لها الـ 250 ألف وحدة سكنية للسكن البديل يكون تم وجاري تنفيذ مليون وحدة سكنية بتكلفة تقديرية 200 مليار جنيه.
وأكد أن أخطر الملفات التي أرقت الدولة المصرية هو ملف العشوائيات غير الآمنة..مشيرا إلى أن المناطق العشوائية غير الآمنة بدأ التصدي لها بإنشاء صندوق تطوير المناطق العشوائية بالقرار الجمهوري رقم 305 لسنة 2008، وكان أولى مهامه هو إعداد الخريطة القومية للمناطق العشوائية غير الآمنة في 2010 وتم تحديثه في 2014 بتوجيه من الرئيس السيسي والأعداد الصادرة في 2010 كانت تصل إلى 200 ألف وعندما حدثنا الخريطة في 2014 وصلنا إلى 242 ألف وحدة سكنية الذي نعمل فيها في الوقت الراهن.
وأوضح الجزار أن تعريف المناطق غير الآمنة هي التي تفتقد السكن الملائم قد يكون سكن متصدع أو مساكن مبنية على خطوط السكك الحديدية أو مساكن مبنية على مخاطر جيولوجية في الفوالق أو في مناطق متصدعة تحت سفوح الجبال أو مساكن مبنية في مخرات السيول أو تحت خطوط الضغط العالي أو تفتقد المساحات الكافية للمعيشة وغير متصلة بمياه الشرب والصرف الصحي أو تفتقد إلى الحيازة الآمنة.

وقال وزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار إنه من منذ 2014 حتى 2020 عملنا على 296 منطقة في 25 محافظة وقمنا بتنفيذ 175897 وحدة سكنية تكلفة 39 مليار جنيه .
واستعرض وزير الإسكان أمثلة على عدد من مشروعات تطوير المناطق العشوائية التي تم تنفيذها ووضعها قبل التطوير من بينها 890 وحدة سكنية في عشش محفوظ بمحافظة المنيا بتكاليف 105 ملايين جنيه وتنفيذ 207 وحدات سكنية بمنطقة السماكين بمحافظة سوهاج بتكلفة 40 مليون جنيه كما تم تنفيذ 144 وحدة سكنية بتكاليف 30 مليون جنيه بمنطقة الصحابي بمحافظة أسوان، مشيرا إلى أن التكاليف تختلف من منطقة إلى أخرى والفترة الزمنية التي تم تنفذ فيها المشروعات، موضحا أن مشكلة العشوائيات تضع أعباء كثيرة على الدولة للقضاء على بعض آثارها وليس آثارها كلها.
وأشار إلى أن تم تطوير العديد من المناطق العشوائية في كل محافظات مصر وتحويلها إلى مناطق إسكان اجتماعي يليق بالمواطنين، ومن بين تلك المشروعات مشروع “بشاير الخير” الذي يحتوي على 3317 وحدة سكنية بتكلفة 10 مليارات جنيه.
وقال وزير الإسكان ” إن هناك عدة رسائل مهمة أفرزتها التجربة المصرية في تطوير المناطق غير الآمنة الرسالة الأولى تتعلق بثقة المواطن المصرية في إدارته، فعلى مدى أزمنة سابقة لم يتم تحقيق أي تقدم ملموس في هذا الملف الشائك وكانت أزمة الثقة هي الصخرة التي تنكسر عليها كل محاولات التطوير ولكن نجحت هذه الإدارة في كسب ثقة المواطن وكذا اشعاره بالأمن والطمأنينة وأن خروجه من مسكنه غير الآمن هو حماية له وليس طمعا في أرضه وأنه سيعود إلى مسكن ملائم يتمتع بجودة الحياة بعد أن كان مهددا دائما بالموت أما تحت صخرة أو صعقا بأسلاك الضغط العالي أو أن تجرفه السيول هو وأسرته”
وأضاف الجزار أن الدولة المصرية لم تبخل على مواطنيها وأنفقت المليارات بلا أي عائد مادي مباشر سوى تحقيق فريضة غابت من عقود وهي توفير العدالة الاجتماعية وتوفير الأمن والطمأنينة للمواطنين الذين عانوا على مر العصور.
وأشار إلى أن الإدارة الحالية لم تقم ببناء عمارات منفصلة صماء تنعدم فيها الروح واللمسة الجمالية والخدمات ولكنها أنشأت مجتمعات سكنية حضارية تتمتع بكل الخدمات في مشهد يضاهي أفضل الوحدات التي تنفذها شركات الاستثمار العقاري.
وأوضح أن الدولة لم تهتم فقط ببناء الحجر في سعيها لتطوير المناطق غير الآمنة والنهوض بأحوال أهلها ولكنها سعت إلى تطوير البشر فتم الاهتمام بتوفير فرص العمل المناسبة وبناء أفضل المدارس ودور العمل ومراكز الشباب وكذا المؤسسات الاجتماعية لتوفير بيئة آمنة للمواطن .
ولفت إلى أن الدولة لم تتصدى منفردة لهذا الملف وأنه وقع عليها الأكبر ولكن هذا النجاح كان أشبه بسيمفونية عزفتها جميع جهات الدولة سواء الوزارات الحكومية وفي مقدمتها وزارة الدفاع أو المحافظات وهذه الوحدات تم تأسيسها بالأثاث والأجهزة الكهربائية التي أسهمت فيها منظمات المجتمع المدني في سابقة تحدث لأول مرة.
وأشار وزير الإسكان إلى أننا استطعنا بإرادة سياسية أن نحول “ما كانوا يعايرونا به إلى مصدر فخر لنا وكان دوما أعداء الوطن يعايروننا بتل العقارب فصارت روضة السيدة بطرازها المعماري الفريد مصدر فخر لنا جميعا”، مؤكدا أن المصريين تحدوا التحدي ونجحوا وهذا النجاح سيدفعنا لتحقيق نجاحات أخرى أبطالها المصريون .

المصدر: أ.ش.أ


لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/07/12/1365869