منطقة إعلانية





«مبيعات الأجانب» و«جنى الأرباح» يقودان مؤشرات البورصة إلى تراجع جماعى


«يعقوب»: توقعات بارتدادة إيجابية للمؤشر الرئيسى خلال نهاية الأسبوع

قادت عمليات جنى الأرباح التى شهدتها تداولات البورصة المصرية بالتزامن مع مبيعات الأجانب خلال جلسة الأمس، إلى تراجع جماعى لمؤشرات البورصة، وتوقع متعاملون أن يستمر المؤشر فى اتجاهه العرضى بنهاية الأسبوع الجارى.

وهبطت أسعار النفط أمس الثلاثاء، حيث سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 51 سنتاً أو %1.27 إلى 39.59 دولار للبرميل، بينما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 43 سنتاً، ما يعادل %1.01 إلى 42.29 دولار.

هبط المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30 بنسبة %1.22 بختام جلسة أمس الثلاثاء مستقرًا عند 10873 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة %1.89 عند 1520 نقطة.

قالت رانيا يعقوب رئيس مجلس إدارة شركة ثرى واى لتداول الاوراق المالية، إن تحرك المؤشر فى اتجاه هابط خلال جلسة الأمس بسبب عمليات جنى الأرباح بعد صعود الأسهم الصغيرة والمتوسطة خلال الجلسات السابقة، تزامنًا مع عودة الأفراد وارتفاع شهية المضاربة، مما انعكس على صعود egx70.

وأوضحت، أن هذا التحرك جاء بالتزامن مع تحرك الأسهم القيادية بصورة عرضية لتنعكس على حركة المؤشر الرئيسى بين مستويات 11100-11150 نقطة بدعم من عمليات جنى الأرباح، والتى كانت أغلبها متاجرة رابحة بالنسبة للأفراد وبمثابة مؤشر صحى لتوفير السيولة.

وتوقعت يعقوب، أن يشهد المؤشر الرئيسى ارتدادة إيجابية مع نهاية جلسات الأسبوع، لافتة إلى أنه على مدار الجلسات السابقة لوحظ طمأنينة كبيرة من الأفراد وضخ سيولة فى الأسهم الصغيرة والمتوسطة، ونصحت المستمرين بالمتاجرة على المدى القصير، واقتناص الفرص عند الشراء، مؤكدة على أهمية عملية تدوير السيولة داخل السوق.

وسجل مؤشر EGX50 متساوى الأوزان تراجعًا بنسبة %1.67 مستقرًا عند مستوى 1838 نقطة، كما هبط مؤشر «EGX30 capped» بنسبة %1.58 مستقراً عند مستوى 12649 نقطة، وكذلك تراجع مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة %1.84 مستقرًا عند مستوى 2341 نقطة.

وتوقع محمد حسن العضو المنتدب لميداف لإدارة الأصول، أن يتحرك المؤشر الرئيسى للبورصة بشكل عرضى بين مستويات 10800-11150 نقطة حتى نهاية الأسبوعين، لافتًا إلى أن التراجع الذى شهده المؤشرات خلال جلسة الأمس بدعم من مبيعات الأجانب وموجة جنى الأرباح.

وسجل السوق قيم تداولات 875.1 مليون جنيه، واتجه صافى تعاملات الأجانب نحو البيع بـ31.2 مليون جنيه، بنسبة استحواذ %12.28 من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 2.3 مليون جنيه، و28.8 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ %83.5، %4.14 من التداولات.

ونفذ الأفراد %74.47 من التعاملات، متجهين نحو الشراء باستثناء الأفراد المصريين الذين سجلوا صافى بيعى بقيمة 32.5 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات %25.52 من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى بيع بقيمة 31 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيع بقيمة 15 مليون جنيه، 34.9 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/07/15/1366606