منطقة إعلانية





“اتحاد التأمين” يرصد 7 تحديات تواجه اختراق القطاع للمشروعات الصغيرة والمتوسطة


رصدت دراسة حديثة أعدها اتحاد شركات التأمين حول اختراق قطاع التأمين للقطاعات الاقتصادية المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وقطاعات الإقتصاد غير الرسمى 7 تحديات تواجه شركات التأمين فى توفير الحماية لتلك القطاعات.
وفقا للدراسة ألتى أعدها الاتحاد وبثها للمتعاملين بالقطاع عبر موقعه الإلكترونى، تمثل التحدى الأول فى كيفية وصول شركات التأمين إلى تلك القطاعات بالتعاون مع الجهات المنظمة لنشاطها بالدولة أو الجهات الممولة لها ،فيما ارتبط التحدى الثانى بنشر الوعى التأمينى بين تلك الفئات المستهدفة بأهمية التأمين فى دعم أعمالهم وتوعيتهم بالمخاطر التى يمكن أن تواجههم ،فضلا عن كونه طوق النجاة لهم فى مواجهة الخطر .
وكشفت الدراسة أن التحدى الثالث الذى يواجه شركات التأمين هو تنويع المنتجات التى تقدمها الشركات لتلك القطاعات لتوفير منتجات مبسطة تغطى بالفعل المخاطر التى تتعرض لها تلك القطاعات وضرورة ابتكار منتجات تغطى احتياجاتها من خلال دراسة شاملة لكافة القطاعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر .
وبحسب الدراسة، يتمثل التحدى الرابع فى تكلفة التغطية التأمينية لتلك النوعية من المشروعات و التى قد يكون لها أثرا إيجابيا أو سلبيا فى إقبال أصحاب تلك النوعية من المشروعات على سوق التأمين، ما يستدعى التعاون مع أجهزة الدولة فى تقليل أسعار التغطيات الخاصة بها .
كما يتمثل التحدى الخامس فى تنويع قنوات التوزيع للمنتجات الخاصة بتلك القطاعات واستثمار التطور فى مجالات الإنترنت والاتصالات فى توفير قنوات جديدة للوصول إلى الفئات المستهدفة بتلك القطاعات،فيما يرتبط التحدى السادس بتوفير تغطيات إلزامية لتلك القطاعات بالتعاون بين قطاع التأمين ممثلا فى الهيئة العامة للرقابة المالية واتحاد شركات التأمين من جانب ،والجهات المعنية بتلك القطاعات من جانب آخر لفرض بعض التغطيات الإلزامية لها .
ووفقا للدراسة ،يتضمن التحدى السابع والأخير توفير برامج إعادة تأمين تمكن الشركات العاملة بالقطاع من توفير الحماية القوية والمناسبة لتلك النوعية من المشروعات .
وسجلت إجمالى مبالغ تأمين المشروعات متناهية الصغر نحو 15.7 مليار جنيه نهاية يونيو من العام المالى 2018/2019 مقارنة مع 10.7 مليار جنيه نهاية يونيو 2018 بزيادة نسبتها نحو 46.7%.
وارتفعت أقساط التأمين للمشروعات متناهية الصغر من 107.6 مليون جنيه خلال العام المالى2017/2018 إلى 123.6 مليون جنيه نهاية العام المالى 2018/2019 بزيادة نسبتها نحو 14.8%، فيما بلغ عدد المؤمن عليهم نحو 1.5 مليون عميل ،مقارنة بنحو 926 ألف عميل بنهاية يونيو 2018.
كما بلغت عدد الوثائق الخاصة للمشروعات متناهية الصغر نحو 212 ألف وثيقة نهاية يونيو2019، مقابل 105 آلاف وثيقة نهاية يونيو 2018، بزيادة نسبتها نحو 96%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/07/21/1368250