منطقة إعلانية





ضعف الطلب ينقذ السوق من تهاوى واردات اللحوم فى الأضحى


«كورونا» يغير نمط الاستهلاك.. و«الصكوك» أكبر مستفيد من اشتراطات الذبح

وصف متعاملون فى أسواق الماشية، الطلب على الأضاحى هذا العام بـ«ضعيف»، ما يحمى السوق والأسعار من الارتفاعات التى كانت متوقعة نتيجة تهاوى واردات اللحوم الحية فى النصف الأول من العام، وبدعم من تراجع قدرات الشراء للمستهلكين مدفوعة بأزمة تفشى فيروس «كوفيد-19».

اطلعت «البورصة» على أرقام وردات اللحوم الحية فى النصف الأول من العام الحالى، والتى تراجعت %50 خلال النصف الأول من العام الحالى، لتهبط إلى 93.7 ألف رأس تضم الجمال والعجول المعدة للذبيح الفورى، والتربية أيضًا.

أرجعت مصادر فى وزارة الزراعة، تهاوى الواردات الحية إلى أزمة فيروس «كوفيد19-»، والتى أثرت على حركة الانتقال فى الموانئ بعض الشئ، ومع تراجع الطلب محليًا انخفضت طلبات الاستيراد المقدمة من الشركات العاملة بالسوق.

قال محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، إن أزمة تفشى الفيروس أثر بصور متعددة على طبيعة الاستهلاك وإقبال المواطنين على شراء الأضاحى هذا العام، وقدر تراجع الطلب بنسبة %30.

أوضح أن بعض المستهليكن تراجعوا عن قرارات شراء الأضاحى هذا العام، وفضلوا الصكوك باعتبارها وسيلة أنسب وسط صعوبة التوجه إلى المجازر وإنتظار دورهم فى ذبح الأضحية.

قال محمد العربى، نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الماشية تراجعت الأسبوعين الماضيين رغم اقتراب موسم عيد الأضحى، ليتراجع سعر (القائم) إلى 53 جنيها للكيلو من ذكور الأبقار مقارنة بنحو 58 جنيها، مع ثبات أسعار اللحوم الحمراء.

أوضح أن تفشى فيروس كورونا كان قد انعكس على حجم مبيعات الماشية الحية (الأضاحى) خلال الموسم، لكن تقديم صرف رواتب شهر يوليو رفعت حجم الطلب الأيام الأخيرة.

أضاف أن القدرة الشرائية للمستهلك تأثرت بتفشى الفيروس الفترة الحالية، مدفوعة بتراجع مستوى الدخول، مع توقف عدد من الأنشطة عن العمل ضمن الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الدولة لمنع التفشى.

قدر تكلفة الذبيح بنحو 500 جنيه خلال الموسم الحالى لتتراوح بين 2000 و3000 جنيه تشمل (الجزارة، والتشفية)، فيما تتراوح أسعار اللحوم الحمراء بين 140 و150 جنيهًا للكيلو.

قال محمد ريحان، عضو شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، إن طبيعة ونمط الاستهلاك تغيرت مع تفشى فيروس كورونا، إذ انخفض الطلب على اللحوم بشكل عام، ومع إلغاء بعض الأسر حجوزات الماشية (الأضاحى) تمت حماية الأسعار من الزيادة، لتستقر عند نفس معدلاتها منذ شهر رمضان.

أضاف خالد فكرى، رئيس القطاع التجارى بشركة المصرية لتجارة الجملة، إحدى شركات القابضة للصناعات الغذائية، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الشركة ستطرح 500 طن لحوم طازجة بسعر 85 جنيهًا للكيلو، و200 طن دواجن مجمدة بـ37 جنيها للكيلو، و850 خروفا مذبوحا، وطرح كيلو الضأن المبرد بـ90 جنيهًا.

أوضح أن الشركة ستطرح نحو 850 رأس خروف بلدى حى سعر الكيلو قائم 58 جنيهًا مقابل 65 جنيهًا خلال العام الماضى، وذلك فى 25 شادراً موزعة على فروع الشركة بمحافظات الوجه القبلى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/07/28/1369919