منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مؤشرات البورصة تتباين بدافع مخاوف المستثمرين من التوترات العالمية


شهدت مؤشرات البورصة تباينًا بختام جلسة أمس الثلاثاء بسبب تصاعد مخاوف المستثمرين من التوترات الجيوسياسية فى المنطقة أو التوترات العالمية خاصة بعد الأرتفاع القوى للملاذات الأمنى كالذهب والفضة، وتراجع الدولار.

وارتفع الذهب في التعاملات الفورية %0.1 إلى 1943.14 دولار للأوقية، ولكن دون ذروة عند 1980.57 دولار للأوقية.

استقر سعر الدولار الأمريكى أمس الثلاثاء أمام الجنيه المصرى، حيث سجل فى البنك المركزى المصرى 15.93 جنيه للشراء، و16.03 جنيه للبيع.

أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 أمس على تراجع بنسبة %0.06 بختام جلسة الثلاثاء إلى مستوى 10568 نقطة، وتراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة %0.31 ليستقر عند مستوى 1514 نقطة.

وهبط مؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة %0.24 مستقرًا عند مستوى 1786 نقطة، وصعد مؤشر “EGX30 capped” بنسبة %1.24 مستقراً عند مستوى 12245 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة %0.19 مستقرًا عند مستوى 2320 نقطة.

وتوقعت رانيا يعقوب رئيس مجلس إدارة شركة ثري واى لتداول الأوراق المالية، أن يسيطر الاتجاه العرضى والهدوء النسبى على التداولات حتى بعد انتهاء موسم الإجازات بسبب التوترات الجيوسياسية فى المنطقة، فضلاً عن الصراع بين القوى العظمى أمريكا والصين.

وأضافت يعقوب، أن التأثر لم يقتصر على السوق المحلى فقط بل طال معظم الأسواق العالمية خاصة فى ظل الارتفاع القوى على استثمارات الملاذ الآمن من الذهب، والفضة، بالإضافة إلى العملات الرقمية البيتكوين وغيرها.

ولفتت، إلى أن الإقبال على الملاذات الآمنة بالاستثمار يعكس مخاوف وقلق المستثمرين من التوترات العالمية على المستوى الاقتصادى والسياسي، خاصة فى ظل انخفاض الدولار إلى أدنى مستوى له منذ عامين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/07/29/1370389