منطقة إعلانية





«الكهرباء» تلغى مناقصة إنشاء محطة طاقة شمسية غرب النيل بقدرة 200 ميجاوات


ألغت الشركة المصرية لنقل الكهرباء مناقصة إنشاء محطة طاقة شمسية فى غرب النيل بقدرة 200 ميجاوات، وأخطرت الشركات المؤهلة للمشروع بالقرار.

وحصلت «البورصة» على نسخة من الخطاب الذى أرسلته الشركة المصرية لنقل الكهرباء إلى الشركات والمطورين والذى أوضح أنه تم إلغاء مناقصة إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 200 ميجاوات فى غرب النيل طبقاً للشروط المذكورة فى المناقصة رقم 14 «2014-2015»، والتى تأهل لها عدد من الشركات فنياً.

وكانت الشركات المؤهلة لتنفيذ المشروع وعددها 13 شركة اتفقت على المشاركة فى تكاليف الاستشارى لإجراء دراسات على موقع المشروع، على أن تحصل كل شركة على الدراسات بعد الانتهاء منها والاستفادة منها فى تقديم العرضين الفنى والمالى للمناقشة.

وتتضمن قائمة الشركات المؤهلة والمتنافسة على محطة غرب النيل، «أوراسكوم» و«إنفنيتى» و«أكواباور» و«الكازار» و«ليكيلاباور» و«تيبيا» و«مصدر» و»إينربال» و«فيرست سولار» و«سى بى بى».

وكانت الشركة المصرية لنقل الكهرباء تعاقدت مع شركة «سينرجى» الهندية لتولى الأعمال الاستشارية لمشروع إنشاء المحطة وتنفيذها، وتختلف كلياً عن المناقصة التى طرحها المستثمرون لإجراء دراسات موقع الأرض.

وقالت مصادر مطلعة لـ»البورصة»، إن السبب الرئيسى لإلغاء المناقصة يرجع إلى القدرات الكبيرة المتواجدة بالشبكة الكهربائية، وكذلك عدم ارتفاع الطللب على الطاقة، بجانب وجود مشروعات أخرى قيد التنفيذ ومنها محطة كوم أمبو بقدرة 200 ميجاوات، وأيضاً قيد التجهيز مشروعات طاقة متجددة مع شركة النويس الإماراتية بقدرة 700 ميجاوات.

وأوضحت المصادر، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء لن تلغى المشروعات البالغ قدرتها 600 ميجاوات فى غرب النيل، والتى ستطرح بنظام «المزايدات التناقصية» بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية التى تتولى الأعمال الاستشارية لنظام الطرح، ومن المقرر أن تبدأ فى طرح المرحلة الأولى من المشروعات بقدرة 200 ميجاوات.

وأضافت المصادر، أن النظام الأفضل فى تنفيذ المحطات هو المزايدات التناقصية الذى يتضمن الحصول على أقل سعر لشراء الكهرباء المنتجة.

وقالت المصادر، إنه من الوارد أن يحدث مراجعة للمشروعات التى تتعاقد عليها الشركة المصرية لنقل الكهرباء فى الفترة المقبلة قد يكون هناك أولوية لمشروعات وتأخير للبعض أو إلغائها.

وطبقاً لما هو محدد فى استراتيجية الطاقة المتكاملة والمستدامة حتى عام 2035، وضعت الحكومة أهدافاً للطاقة المتجددة تبلغ %20 من مزيج الطاقة الكهربائية بحلول 2022 و%42 بحلول 2035.

ويبلغ إجمالى القدرات المركبة لمصادرالطاقة المتجددة 5500 ميجاوات تشمل 2800 ميجاوات من الطاقة المائية ونحو 2700 ميجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية من ضمنها 1465 ميجاوات لمشروعات الطاقة الشمسية فى بنبان، و250 ميجاوات من محطة رياح تم تشغيلها مؤخراً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/06/1371906