منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





البورصة تتأهب لجنى أرباح مع الاقتراب من مستويات المقاومة عند 11200 نقطة


توقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن يشهد السوق الأسبوع الحالى اختبار مستويات المقاومة عند 11000 نقطة – 11200 نقطة، على أن يصعب اختراقها بالتوازى مع الأداء المتذبذب للأسهم القيادية وقطاعاتها، باستثناء قطاعات البنوك والخدمات المالية غير المصرفية.

ارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية بنسبة 2.1% خلال الأسبوع الماضى ليغلق عند مستوى 10817 نقطة، وصعد مؤشر EGX100 EWI الأوسع نطاقًا بنسبة 3.58% إلى مستوى 2436 نقطة.

قال محمد عبدالحكيم، رئيس قسم البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إن السوق استطاع كسر مستوى 10700 نقطة خلال الأسبوع الماضى، والذى يعد مستوى مقاومة مهم، وتمكن من الاستقرار أعلاه حتى نهاية جلسات الأسبوع.

وأضاف أن أداء السوق فى مجمله خلال الأسبوع الماضى كان قوياً بالرغم من ظهور عمليات جنى الأرباح بجلسة نهاية الأسبوع، مشيراً إلى أن الأسواق العالمية تسير فى اتجاه صاعد ومعظم الأسواق تشهد أداءً قوياً، وارتفع مؤشر داو جونز الصناعى بنهاية جلسة الجمعة الماضية، بنسبة 0.17%، ليغلق عند مستوى 27433 نقطة.

وأشار إلى أن السوق يسير فى اتجاه عرضى بين مستويات 10200 و11100 نقطة، موضحاً أنه كلما اقترب المؤشر من مستوى 11000 نقطة ستظهر عمليات جنى أرباح وبائع من شأنه أن يهبط بالسوق لمستوى الدعم مرة أخرى، ناصحاً المستثمرين بجنى أرباح جزئى فى حالات الصعود.

وارتفع مؤشر EGX70 EWI للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3.4% ليغلق عند مستوى 1588 نقطة، وصعد مؤشر egx30 capped بنسبة 2.24% مغلقًا عند 12709 نقطة.

ورجح عصام جوهر، العضو المنتدب لشركة العمالقة لتداول الأوراق المالية، صعوبة اختراق مستوى 11200 نقطة فى الوقت الحالى، مع استمرار تذبذب أداء أغلب الأسهم القيادية، باستثناء سهم البنك التجارى الدولى.

وسجل سهم البنك التجارى الدولى صاحب الوزن النسبى الأكبر بين مكونات المؤشر صعودًا بنسبة 1.7% خلال جلسات الأسبوع الماضى بقيمة تداولات بلغت 441 مليون جنيه، على 6.9 مليون ورقة مالية.

وأوضح جوهر، أن المتاجرات بأسهم قطاعات النسيج والأسمنت هى أفضل الحلول بالوقت الحالى مع وجود أخبار إيجابية عليها والاهتمام الحكومى الكبير بهم سواء عن طريق دعم صناعة الغزل والنسيج وتصدير المنتجات المصرية، واستخدام الأسمنت فى المشاريع الجديدة الخاصة بتبطين الترع ورصف الطرق.

وبلغ رأس المال السوقى خلال الأسبوع 597 مليار جنيه، مرتفعا بنسبة 1.98% عن الأسبوع الماضى البالغ 585.5 مليار جنيه، واستحوذت الأسهم على 76.5% من إجمالى قيمة التداول، فيما اقتنصت السندات 23.5% من التعاملات.

وسجل السوق قيم تداولات 4.8 مليار جنيه، من خلال تداول 1.5 مليار سهم، بتنفيذ 123 ألف عملية بيع وشراء، مقارنة بتداولات قيمتها 7.5 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضى، على 1.6 مليار سهم منفذة عبر 139 ألف عملية.

واستحوذ المصريون على 81.2% من التعاملات فى البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 12.2% والعرب على 6.7% بعد استبعاد الصفقات1، وسجل الأجانب صافى بيع بقيمة 388.4 مليون جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع، فيما سجل العرب صافى شراء بقيمة 68.4 مليون جنيه خلال الفترة نفسها، بعد استبعاد الصفقات.

والجدير بالذكر، أن تعاملات المصريين مثلت%70.6% من قيم التداول للأسهم المقيدة منذ بداية العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 22.5% وسجل العرب 6.9%. 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/09/1372473