منطقة إعلانية





«الأوروبى لاعادة الإعمار» يدرس تمويل محطة رياح فى خليج السويس


قال البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية إنه يدرس توفير تمويل طويل الأجل يصل إلى 50 مليون دولار أمريكى (ما يعادل 42 مليون يورو) لتمويل إنشاء محطة طاقة رياح بقدرة 500 ميجاوات تقع فى خليج السويس.

كشف أن المحطة تمتلكها شركة البحر الأحمر، وهى شركة ذات غرض خاص يتشارك فى ملكيتها إنجى انيرجى (%35) وتحالف تيوتا تسوشو ويوريوس القابضة (40%) وشركة أوراسكوم للانشاءات (25%) وتصل تكلفتها إلى 560 مليون دولار تعادل 474 مليون دولار.

أضاف فى بيان حصلت «البورصة» على نسخة منه أن المحطة تقع على بعد حوالى 40 كم شمال غرب رأس غارب فى مصر، وأن المشروع واحد من أكبر محطات طاقة الرياح على مستوى المرافق العامة المطورة من قبل القطاع الخاص فى مصر وسيدعم البلاد فى زيادة قدرتها على الطاقة المتجددة.

أوضح أنه من خلال توفير الطاقة النظيفة بواحدة من أكثر تعريفات الرياح تنافسية فى المنطقة وعلى نطاق أوسع، سيدعم المشروع التحول للطاقة المتجددة فى مصر واستغلال موارد الرياح الاستثنائية فى خليج السويس.

وتوقع أن يحسن المشروع الخصائص البيئية لقطاع الطاقة فى مصر من خلال تقليل انبعاثات الملوثات المحلية وثانى أكسيد الكربون، فضلاً عن استهلاك المياه، وتابع: «من خلال إضافة 500 ميجاوات من توليد الطاقة المتجددة إلى مزيج الطاقة فى مصر، سيساعد المشروع فى الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون فى الدولة التى تتمتع بمستوى عالٍ من الاعتماد على توليد الطاقة الحرارية».

وذكر أن المشروع يساهم فى توليد 20% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2022، و42% بحلول عام 2035، وسيسمح بزيادة مشاركة القطاع الخاص فى قطاع الطاقة المتجددة فى البلاد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/09/1372487