منطقة إعلانية





نتائج الأعمال الإيجابية وتوقعات الفائدة تدفع البورصة للتماسك


«لطفى»: جنى الأرباح أمر طبيعى والسوق يتعافى تدريجياً

«عبدالسميع»: الاستمرار أعلى 10600 نقطة يدفع باختراق مستويات المقاومة

توقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن يستفيد السوق من إعلان نتائج أعمال إيجابية لأغلب الشركات، خاصة بالربع الثانى من العام الجارى والذى شهد ذروة انتشار وباء كورونا محليًا، مع توقعات استمرار البنك المركزى باجتماعه اليوم الخميس لسياسة متحفظة بالنسبة لأسعار الفائدة وتحقق أغلب التوقعات الخاصة بتثبيت سعر الفائدة.

وأغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 مرتفعًا بنسبة 0.03% بختام جلسة أمس الأربعاء مستقرًا عند مستوى 10922 نقطة، فيما صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.65% عند مستوى 1648 نقطة.

وتوقع محمد لطفى، العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، أن يصل المؤشر الرئيسى للسوق لمستوى 12000 نقطة، عقب تخطيه نقطة المقاومة الحالية عند 11000 – 11200 نقطة.

ووصف لطفى المستويات الحالية بأنها مقاومة رئيسية إذا تأكد اختراقها سيكمل السوق صعوده لمستوى 12000 نقطة فى فترة قصيرة، مضيفًا أن ذلك يتطلب تحسن أداء الأسهم القيادية مثل سهم البنك التجارى الدولى فى الذى يوازى وصوله لمستوى 68 جنيهاً وصول المؤشر لمستوى 12000 نقطة.

وأوضح لطفى، أن المتعاملين بالسوق أصبحوا يستبعدون حدوث تأثير لقرارات البنك المركزى المتعلقة بسعر الفائدة عقب انتهاجه سياسة تحفظية بسبب أزمة كورونا والتخفيض الاستثنائى بواقع 300 نقطة أساس.

قرر البنك المركزى، فى اجتماع طارئ للجنة السياسة النقدية منتصف مارس الماضى، خفض أسعار الفائدة الرئيسية بواقع 300 نقطة أساس، فى ضوء التطورات والأوضاع العالمية وما استتبعه من التحرك للحفاظ على المكتسبات التى حققها الاقتصاد المصرى منذ انطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادى.

وسجل مؤشر EGX50 متساوى الأوزان أمس صعوداً بنسبة 0.38%، مستقراً عند مستوى 1942 نقطة، وتراجع مؤشر «EGX30 capped» بنسبة 0.05% مستقراً عند مستوى 12917 نقطة، وصعد مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.46% مستقرًا عند مستوى 2519 نقطة.

ورجح هيثم عبدالسميع، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة عكاظ لتداول الأوراق المالية، تماسك السوق عند مستوياته الحالية بشرط استمرار المؤشر الرئيسى أعلى مستوى 10600 نقطة.

وأضاف عبدالسميع، أن حال حدوث حركة تصحيحية فى مؤشر EGX70 EWI ستتوجه السيولة إلى أسهم المؤشر الرئيسى ما سيدفعه لاختراق المستويات الحالية نحو مستوى 11500 نقطة، ناصحًا المتعاملين بالانتظار لحين تأكيد اختراق مستوى 11200 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 1.3 مليار جنيه، من خلال تداول 505.5 مليون سهم، بتنفيذ 44.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 181 شركة مقيدة، ارتفع منها 73 سهمًا، وتراجعت أسعار 87 ورقة مالية، فى حين لم تتغير أسعار 21 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 606.4 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحدهم نحو الشراء بقيمة 55.8 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 88.6% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 11.5 مليون جنيه، و44.4 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 5.3%، 6.2% من التداولات.

ونفذ الأفراد 82.8% من التعاملات، متجهين نحو الشراء باستثناء الأفراد العرب الذين سجلوا صافى بيع بقيمة 12.3 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 17.2% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى بيع بقيمة 48.04 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المصرية والعربية صافى شراء بقيمة 37.8 مليون جنيه، 803.4 ألف جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/13/1373803