منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





أشرف صبحى لـ”البورصة”: “الشباب والرياضة” ترفع عوائدها من المشروع القومى لتطوير الاستادات بنحو 16.5 مرة


9.27 مليار جنيه حجم الأعمال فى آخر عامين.. و900 مليون مخصصات الخطة الاستثمارية للمنشآت الشبابية

استعرض الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، فى حوار مع «البورصة» المشروعات الاستثمارية التى تحققت خلال الفترة من يوليو 2018 وحتى الآن، وناقش خطط الوزارة المستقبلية لتعظيم عوائدها والنهوض ببنيتها التحتية.

قال وزير الشباب والرياضة، إنَّ هناك حرصاً دائماً من الوزارة على زيادة وتنمية وتطوير البنية التحتية، لخدمة الشباب والعمل على توفير المنشآت لتفريغ طاقاتهم وتنمية مواهبهم واستغلال إبداعاتهم، ودائماً ما تكون فكرة المراكز المتكاملة فى خطط الوزارة، لذا تم رصد حوالى 900 مليون جنيه للخطة الاستثمارية فى المنشآت الشبابية، وعلى مستوى المنشآت الرياضية سيكون المبلغ أكثر قليلاً.

وأضاف، أن مصر تشهد طفرة كبرى خلال الفترة الأخيرة على مستوى استضافة البطولات الكبرى، وهو الأمر الذى يعود على نهضة البنية التحتية بشكل كبير، ويحقق رواجاً سياحياً، ويصنع صورة ذهنية جيدة لدى العالم الخارجى، وخلال العامين المقبلين ستستضيف مصر 30 بطولة عالمية كبرى فى مقدمتها بطولة كأس العالم لكرة اليد، وهى بطولة كبرى سيشارك فى 32 منتخباً للمرة الأولى، كما أن مصر ستستضيف الحدث بمفردها، فى حين أن البطولة الماضية شارك فيها 24 منتخباً، وجرت فى ألمانيا والدنمارك، وكذلك ستستضيف مصر كأس العالم للدراجات، وكأس العالم للسلاح، وكأس العالم للجمباز، وكأس العالم العسكرية لكرة القدم.

وتابع: «الموازنة التقديرية لكأس العالم لكرة اليد 3.7 مليار جنيه، منها تطوير وإنشاء صالات بما يزيد على 3.5 مليار جنيه، ووفقاً لما تم فى صالات مصر سيكون بها 34.700 مقعد للمتفرجين فى البطولة».

وأضاف، كذلك نستعد لاستضافة بطولة العالم للدراجات، وبالفعل تم إنجاز أكثر من 90% من مضمار الدراجات باستاد القاهرة الدولى، وسيكون جاهزاً بشكل كامل فى أكتوبر المقبل، وسيتم افتتاحه فى حدث كبير، بتكلفة بلغت 275 مليون جنيه.

وقال وزير الشباب والرياضة، إن هناك خططاً تتم لإتاحة الاستخدام المجتمعى لهيئة استاد القاهرة ومنشآتها الرياضية الملحقة بعد تأهيلها وتحديثها ورفع كفاءتها، مع تطوير المساحات الخالية غير المستغلة لاستثمارها كهيئة اقتصادية ومجتمعية.

وأضاف، تم حصر الأماكن التى يمكن الاستفادة منها واستغلالها، وتقدر بحوالى 400 ألف متر، وهناك دراسة للتطوير تشمل مشروعات مثل إنشاء فرع لنادى النادي، بالإضافة إلى إنشاء نادى للفروسية، وفندق، ومبنى تجارى، ومركز ثقافى، ومكتبة للشباب، ومركز تدريب، ومركز طبى.

كشف عن وجود 3 مطورين يقومون بعمل دراساتهم ومقترحاتهم لتقديمها للوزارة من أجل اختيار الأفضل بينها، وبدء العمل على تنفيذه.

وأوضح «صبحى»، أن المشروع القومى لتطوير الاستادات الذى يتم تنفيذه بالتعاون مع شركة «استادات» ومن المتوقع أن تحقق الوزارة عوائد بزيادة 16.5 مرة على ما كانت عليه، كما أن الاستثمارات فى المشروع على المدى الطويل تبلغ قيمتها 3.907 مليار جنيه، وهى استثمارات كانت ستتحملها الوزارة، لكن بالتعاون مع إحدى الجهات السيادية سيتم تنفيذ المشروع.

وتابع، هناك 24 استاداً فى مصر، سيتم تنفيذ المشروع فى 19 منها بمختلف محافظات مصر، ستظل ملاعب كرة القدم كما هى للفرق التى تلعب فيها، مع الوضع فى الاعتبار رفع كفاءتها وتطويرها على أعلى مستوى، كما سيتم استغلال المساحات الشاغرة فيها لإقامة أندية رياضية يستفيد منها المواطنون بمبالغ مالية مخفضة، مع تقديم خدمات بأعلى جودة.

أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة

3.1 مليار جنيه عوائد الشراكة مع القطاع الخاص من مشروع الطرح الاستثمارى بالأندية ومراكز الشباب

وذكر وزير الشباب والرياضة، أن الوزارة نجحت فى جذب القطاع الخاص من خلال الاستفادة بنظام حق الانتفاع، وهو ما حقق عوائد بلغت 1.213 مليار جنيه فى مشروع الطرح الاستثمارى بمراكز الشباب الذى يتم تنفيذه فى كل محافظات الجمهورية، وأحدث طفرة كبرى على مستوى البنية التحتية والتطوير والتشغيل لمنشآت مراكز الشباب، وحقق فرص عمل كبرى من خلال المشروعات الناشئة.

وتابع، على مستوى الأندية الرياضية كذلك وصلت العوائد من الشراكة مع القطاع الخاص 1.896 مليار جنيه، وللدلالة على مدى التطور الذى حدث فى البنية التحتية، فى الفترة من 1990 حتى 2018 تم إنشاء 40 حمام سباحة، لكن فقط فى آخر عامين تم إنشاء 36 حمام سباحة.

ونقلت «البورصة» طلب المستثمرين فى مراكز الشباب زيادة مدة حق الانتفاع لمشروعات الطرح الاستثمارى فى مراكز الشباب، وأكد أنه وافق على ذلك، ويعمل على عرضها على مجلس الوزراء؛ للحصول على موافقة بها، لتشجيع المستثمرين ومنحهم الثقة فى مواصلة التعاون مع الوزارة.

وكشف «صبحى»، أن عدد العضويات حتى الآن فى فرع «النادى» بمدينة السادس من أكتوبر الذى يقام على مساحة 80 ألف متر مربع، بلغ 500 عضوية، منها 200 عضوية كانت قبل الافتتاح الرسمى للمشروع، مع الوضع فى الاعتبار تأثير انتشار فيروس «كورونا» وما رافقه من غلق كامل للمنشآت.

وأضاف: قيمة العضوية فى فرع أكتوبر 80 ألف جنيه، بعد إضافة القيمة المضافة تصل إلى 92 ألف جنيه، للدفع النقدى، وتزيد قليلاً على 100 ألف جنيه لنظام التقسيط.

وتابع: فيما يخص فرع شيراتون الذى سيقام بمركز التنمية الرياضية، يجرى العمل فيه على قدم وساق من أجل الانتهاء من تنفيذه، وهناك مشروع يتم العمل فيه حالياً لتطويره بتكلفة 80 مليون جنيه، كما تم طرح محلات تجارية بالفرع، وفازت بها إحدى الشركات مقابل 36 مليون جنيه سنوياً.

أضاف: قيمة العضوية فى فرع النادى بشيراتون من المتوقع أن تصل إلى 100 ألف جنيه، كما أنه سيتم فتح باب العضويات للأجانب وفقاً لما يراه مجلس الأمناء برئاسة الدكتور أحمد الشيخ.

وتابع، أن هناك خطط عمل لإنشاء فرعين آخرين لسلسلة فروع «النادى»، أحدهما فى استاد القاهرة، والآخر فى العاصمة الإدارية الجديدة، ومن المتوقع أن تكون قيمة العضوية فيهما أعلى من فرعى 6 أكتوبر وشيراتون.

وقال وزير الشباب والرياضة، إن الوزارة أشهرت شركة «المدن» للخدمات الرياضية، والتى ستعمل فى مجال إدارة وصيانة وتشغيل ونظافة المنشآت الشبابية والرياضية، برأسمال مصدر قيمته 50 مليون جنيه، ورأسمال مدفوع قيمته 10 ملايين جنيه.

100 ألف جنيه قيمة العضوية المتوقعة لفرع النادى بشيراتون.. ومصنع النجيل الصناعى كان على وشك الإغلاق

وأضاف، أن الشركة تنفذ أعمال جارٍ تنفيذها بقيمة 75 مليون جنيه، كما أن حجم الأعمال الجارى التعاقد عليها 271 مليون جنيه، ليبلغ إجمالى حجم الأعمال 346 مليون جنيه.

وأوضح، أن الشركة تهدف لتنفيذ الأعمال الخاصة بأصول وزارة الشباب والرياضة، وتطمح للتوسع فى أعمالها، والنمو بشكل كبير خلال السنوات القادمة.

وذكر أنه تم تشكيل أعضاء مجلس إدارة الشركة من خلال خبراء متخصصين فى قطاعات الوزارة المختلفة، وتم تعيين أحمد العبد رئيساً لمجلس إدارة الشركة.

وأشار أشرف صبحى إلى أن هناك مصنعاً للنجيل الصناعى تابعاً للشركة المصرية لصناعة المستلزمات والأدوات الرياضية (كابتكس)، وهى شركة مساهمة مصرية تابعة لصندوق التمويل الأهلى لرعاية النشء والشباب والرياضة التابع لوزارة الشباب والرياضة، وزارة الدولة للإنتاج الحربى، شركة المقاصة سبورت، المقام بمنطقة الهايكستب بشركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية، إحدى الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى، والذى قامت شركة الإنتاج الحربى للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة بإنشائه وفقاً للعقد المبرم فى أبريل 2016 بين وزارتى الشباب والرياضة، والإنتاج الحربى، وشركة مصر للمقاصة وشركة «ماستر سبورت» وبالتعاون مع شركة بوليتان الألمانية، والذى افتتح فى فبراير 2019، كان مهدداً بالغلق.

وأضاف: كان هناك مشكلة كبرى فى العقد الخاص باستيراد المواد الخام، جعل سعر المنتج أكبر مما هو متوافر فى السوق، ولذلك كان لا بد اتخاذ خطوات لتصحيح الأوضاع الخاصة بالعقد، وتم توقيع بروتوكول تعاون لتطوير أداء المصنع مع الجانب الألمانى.

وذكر وزير الشباب والرياضة، أن مصنع النجيل الصناعى يعد أحد أهم المشروعات الرياضية التى سيكون لها دور ملحوظ على الاقتصاد المصرى خلال الفترة المقبلة، وهناك اهتمام من القائمين على المشروع بتطوير آليات العمل، وتصحيح المسار من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من المشروع، وهو الوحيد فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الذى يعتمد على مواد خام ألمانية ذات جودة عالية وبأسعار تنافسية من خلال نظم إنتاجية جديدة ومتطورة بالتعاون والتنسيق مع الجانب الألمانى.

وتابع: إنه بمقتضى البروتوكول سيتم تخفيض سعر المنتج النهائى، والوصول لسعر تنافسى، والحصول على مواد خام تنافسية ومعتمدة من الجهات الرسمية وبجودة ألمانية عالية ذات قدرة على فتح أسواق جديدة بأفريقيا والشرق الأوسط، وستكون الشركة بمثابة نواة لمجمع صناعات رياضية كبير يتحول مستقبلاً لمدينة صناعات رياضية متخصصة.

وكشف أنه تم إصلاح الجهاز الإدارى للمصنع لتحسين بيئة العمل، وزيادة الطاقة الإنتاجية من 500 متر إلى 7500 متر يومياً من النجيل الصناعى، وزيادة مبيعات المصنع لتزيد على مليون متر مسطح خلال الستة أشهر المنقضية والتى من المتوقع زيادتها إلى 2.1 مليون متر مسطح سنوياً.

وذكر أنه لم يتم رفع قيمة رأسمال المصنع التى تبلغ 100 مليون جنيه، فى حين تم بيع منتجات بقيمة 210 ملايين جنيه.

وقال «صبحى»، إنَّ مصر يمكنها استضافة كأس العالم لكرة القدم 2030، بشرط التنسيق مع دول أخرى يمكن التقدم معها بملف مشترك، فى ظل وجود بنية تحتية وملاعب مؤهلة لذلك.

وأضاف: الأمر كله يعود للقيادة السياسية وكذلك لاتحاد الكرة، لكننا بالتأكيد مؤهلون لذلك، ونستطيع استضافة هذا الحدث.

وتابع، أنه تم تطوير 6 ستادات هى القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية والسويس والدفاع الجوى والسلام، و12 ملعباً ملحقاً، لاستضافة مباريات كأس الأمم الأفريقية للكبار والشباب دون 23 عاماً بتكلفة 1.4 مليار جنيه، وأصبحت ملاعب جاهزة لاستضافة أى حدث.

مصر تستضيف النسخة الأكبر من مونديال اليد

وعن مبادرة «دراجتك صحتك»، قال: هناك كيانات اقتصادية واستثمارات تنشأ من خلال مبادرة التشجيع على ممارسة الرياضة، منها مبادرة «دراجتك صحتك» كانت البداية بالعمل على تحويل الرياضة لأسلوب حياة من خلال ممارسة رياضة ركوب الدراجات، وجاءت الفكرة بطرح عدد من الدراجات للراغبين فى الشراء بعد دراسة السوق والأسعار، وقامت الوزارة بتقديم دعم بقيمة 500 جنيه لكل دراجة، مع وجود دعم آخر من أماكن مختلفة، وتم طرح 2400 دراجة، وفوجئنا بأعداد كبيرة لديها الرغبة فى الحصول على الدراجات. وأضاف، تم الاتفاق مع الهيئة العربية للتصنيع من أجل توفير أعداد كبيرة من الدراجات للراغبين، كما سيتم وضع آليات جديدة للحجز تسهل الحصول على الدراجات، كما أنه سيتم تسليم الدراجات من مركز شباب الجزيرة يوم 16 أغسطس.

وقال «صبحى»، إنَّ المدينة الشبابية بحى الأسمرات أحدث مشروعات الوزارة، تكلفت 230.750 مليون جنيه، على مساحة 11.5 فدان، ويضم ملعباً قانونياً، و4 ملاعب لكرة القدم، وملعبين متعددين وساحة ألعاب نزال تضم 12 ملعباً للألعاب الفردية والقتالية، ومنطقة ألعاب أطفال ومبنى اجتماعياً ومجمع حمامات سباحة ومسرحاً مكشوفاً ومنطقة محلات وبنوك، وتخدم منطقة حى الأسمرات والمعادى.

وذكر أن خطة تطوير الملاعب المفتوحة التى بدأ تنفيذها فى عام 2014، وصلت الآن إلى 3432 ملعباً بتكلفة مالية بلغت 2.403 مليار جنيه.

وكشف وزير الشباب والرياضة عن قيامه بمخاطبة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط للنظر للرياضة بعين الاعتبار كأحد مصادر الدخل القومى.

وقال «صبحى»: نجحت الوزارة فى دعم مواردها فى آخر عامين بحوالى 1.6 مليار جنيه للقطاعين الشبابى والرياضى، بعد تغطية التكاليف، وتم إنجاز أعمال خدمية واستثمارية بقيمة 7.7 مليار جنيه.

وأضاف: 15 مليون جنيه عوائد مباشرة حصلت عليها وزارة الشباب والرياضة، من إشهار شركات الخدمات الرياضية، ومليار جنية عوائد غير مباشرة للدولة من استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية فى آخر عامين. وذكر أن مصر تمتلك 10025 وحدة رياضية، منها 1248 نادياً رياضياً، و4330 مركز شباب، و3354 ملعباً، و13 فندقاً و25 صالة رياضية، ومنشآت أخرى متعددة.

وأوضح أن الوزارة تعمل على حصر جميع استثمارات ومدخلات القطاع الرياضى، الحكومى والخاص، وبلغت حتى الآن 26.466 مليار جنيه، منها 9.270 مليار جنيه استثمارات القطاع الحكومى، و17.196 مليار استثمارات القطاع الخاص فى المجال الرياضى، منها 2.082 مليار جنيه رأسمال شركات مزاولة الخدمات الرياضية المشهرة فى الوزارة، و7.134 مليار جنيه استثمارات فى الأندية الصحية يستفيد بها مليون مشترك، حسب تقرير الجمعية الدولية للصحة والأندية فى مصر 2020.

وختم: الوزارة تعمل على حصر عدد من المجالات فى القطاع الرياضى؛ لتحديد إسهامات الرياضة فى الاقتصاد القومى، مثل عقود اللاعبين، وحقوق الرعاية، وشركات المستلزمات والخدمات الرياضية، والصناعات، والبث التليفزيونى، وحقوق استضافة البطولات، وصناعة الألعاب الإلكترونية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/08/17/1374832