منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مبيعات المصريين تدفع البورصة للتراجع 0.59% وسط جنى أرباح


“يعقوب”: تخفيف “الشراء الهامشى” فى ظل تذبذب الأسواق العالمية

شهدت جلسات الأسبوع تذبذباً بين الصعود والهبوط مع استمرار التداولات المليارية، مع إخفاق المؤشر الرئيسي للبورصة اختراق حاجز الـ 1120 نقطة ليصبح مستوى المقاومة الأهم، وتوقع متعاملون أن يرتبط كسر المقاومة بمدى قوة الموجة الثانية المتوقعه من فيروس كورونا.

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.59% بختام جلسة الثلاثاء إلى مستوى 11077 نقطة، بينما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.47% ليستقر عند مستوى 1658 نقطة.

بينما تراجع مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 0.54% مستقراً عند مستوى 1943 نقطة، وتراجع مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.63% مستقراً عند مستوى 12974 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.55% مستقرًا عند مستوى 2529 نقطة.

قالت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة شركة ثرى واى لتداول الأوراق المالية، إن مستوى 11200 نقطة هي المقاومة المهمة للمؤشر الرئيسى خلال جلسة أمس التى غلب عليها عمليات جنى الأرباح وتدوير السيولة.

وأوضحت أن بعض القطاعات تستحوذ على السيولة الأكبر مثل قطاع النسيج وبعض أسهم المؤشر السبعينى، والتى بدأت تسترد السيولة خلال شهر ونصف الشهر الماضيين وتحول اتجهاها للصعود فى ظل عودة الثقة للمستثمرين الأفراد.

وأشارت إلى أن الأسهم القيادية تسير فى اتجاه عرضى على المدى القصير، فى انتظارها لكسر مستوى المقاومة 11200 نقطة للعودة للاتجاه الصاعد مرة أخرى.

وذكرت يعقوب، أن بعض الأسهم انفصلت عن المؤشر الثلاثينى وتتحرك فى اتجاه صاعد، متوقعة أن يستمر تدوير السيولة بجلسة اليوم، ورجحت أن يتماسك مؤشر البورصة الرئيسى حول مستويات 10900 نقطة بجلسة اليوم والارتداد الجزئى لبعض الأسهم القيادية، بينما ستتحرك الأسهم الصغيرة والمتوسطة بصورة منفصلة.

ونصح يعقوب المستثمرين بالمتاجرة على المدى القصير، ومتابعة مؤشر السيولة داخل الأسهم، بالاضافة إلى تخفيف مراكز الشراء الهامشى فى ظل تذبذب الأسواق العالمية، والتى من الممكن أن تؤثر سلبياً على السوق المصرى.

وسجل السوق قيم تداولات 1.24 مليار جنيه، واتجه صافى تعاملات المصريين وحدهم نحو البيع بقيمة 26.3 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 79.7% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء مسجلاً 20 مليون جنيه، و6.2 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 3.3%، 16.9% من التداولات.

قال معتصم الشهيدى نائب رئيس مجلس إدارة شركة هوريزون لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى للبورصة حاول تخطى حاجز الـ11200 نقطة أكثر من مرة ولم ينجح، ليتحول إلى مستوى مقاومة مهمة.

ولفت إلى أن هذا المحاولات جاءت بالتزامن مع موسم نتائج الأعمال للربع الثانى للشركات، والتى يظهر فيه تأثرها بفيروس “كورونا” جليًا، خاصة أنها الفترة التى تم فيه تطبيق الحظر.

وأشار الشهيدى، إلى ان اتجاه السوق وكسر حاجز المقاومة مرتبط بمدى قوة الموجة الثانية من “فيروس كورونا”، ومدى تأثيرها مرة أخرى على عودة الفتح للطيران والسياحة، وحركة الاستيراد والتصدير.

ونصح المستثمرين، بالتركيز على الأسهم ذات الملاءة المالية، مع ضرورة النظر على نتائج أعمال الشركات المستثمر بها وتقييم مخاطرها، والابتعاد عن الشراء الهامشى، فضلاً عن الاستفادة والتركيز على الأسهم التكنولوجيا التى استفادت من تفشى “فيروس كورونا”.

ونفذ الأفراد 71.6% من التعاملات، متجهين نحو الشراء كافة بقيادة الأفراد العرب الذين سجلوا صافى شراء بقيمة 18.9 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 28.3% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات المحلية التى سجلت صافى بيع بقيمة 39.9 مليون جنيه، وسجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى شراء بقيمة 1.07 مليون جنيه، 4.02 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/19/1375336