منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





المستثمرون والأثرياء يستخدمون عملة رقمية للتحايل على الصين


شركة «تشيناليسيز»: 50 مليار دولار خرجت من الدولة العام الماضى

غادرت أصول عملة رقمية بحوالى 50 مليار دولار، الصين فى العام الماضى، وهو دليل على أن المستثمرين يتحايلون على القواعد التى تحد من مقدار رأس المال المسموح لهم نقله خارج الدولة، وفقاً لبحث حديث من شركة تحليلات تكنولوجيا البلوكتشاين «تشيناليسيز».

وشكلت العملة الرقمية المثيرة للجدل «تيثر»، أكثر من 18 ملياردولار من التدفقات الخارجة من شرق آسيا خلال هذه الفترة، ويطلق على «تيثر» العملة الرقمية المستقرة، لأن قيمتها مربوطة بالدولار الأمريكى وتشكل 93% من استخدام العملات الرقمية المستقرة فى المنطقة.

وقالت «تشيناليسيز» فى تقريرها – حسبما نقلت وكالة أنباء «بلومبرج»، إن العملات المستقرة مثل «تيثر» مفيدة لهروب رؤوس الأموال، إذ يعنى ربطها الدولار ان المستخدمين الذين سيبيعون كميات هائلة منها مقابل الحصول على العملات الورقية التى سيختارونها، يمكن أن يشعروا بالاطمئنان لأنها على الأرجح لن تفقد قيمتها فى حين يبحثون عن مشترى.

وتحظر الصين على المواطنين، تحويل أكثر من 50 ألف دولار سنوياً خارج البلاد، وتحايل الأثرياء فى الصين على هذه القاعدة فى الماضى من خلال القيام باستثمارات خارجية فى العقارات أو من خلال تأسيس شركات وهمية، وفقاً لشركة «تشيناليسيز».

وقال الشريك المؤسس فى شركة الاستثمار فى العملات الرقمية «بريميتيف فينتشرز»، دوفى فان، إن «تيثر» أصبحت بديلاً للدولار بالنسبة للعديد من الأشخاص فى الصين، مضيفاً أن الكثير من رجال الأعمال والتجار فى الصين، خاصة من يعملون بالخارج يقبلون التعامل بها.

وقال مدير التكنولوجيا فى شركة «بيتفينيكس» المطلقة لتيثر»، باولو أردوينو، فى تقرير «تشيناليسيز»، إن استخدامات العملة تتطور مع الوقت، موضحاً أن «تيثر» ليست حلاً سحرياً ولا بديلاً للعملات الرقمية، لكنه أوضح أن التسوية السريعة والسيولة الوفيرة والرسوم المنخفضة والسعر المستقر لـ»تيثر» خلقت فرصاً فريدة لمتداولى العملات الرقمية والتحويلات ومنتجات الإقراض، كما أنها شكلت ملاذاً آمناً للأشخاص الذين يعيشون فى مناطق عملاتها الرقمية أقل استقراراً.

وقالت مدير الأبحاث فى «تشيناليسيز» ومؤلف التقرير، كيم جراور، فى مقابلة مع «بلومبرج»، إن التجار يستخدمون «تيثر» فى المعاملات العابرة للحدود، وتقبل الشركات الصينية العاملة فى أمريكا اللاتينية على سبيل المثال الدفع عن طريق «البيتكوين» و«تيثر» بشكل متزايد.

وأضافت أنه رغم أن جانب الاحتيال لم يتم إيجاد حلول له بعد، إلا أن الطلب على العملة الرقمية يظل قائماً وحظرت الحكومة الصينية فى 2017 تحويل اليوان لعملات رقمية.

وتحايل مستخدمو العملات الرقمية على الحظر من خلال استخدام شبكة واسعة من السماسرة غير الرسميين الذين يبادلون اليوان بـ»تيثر»، حسبما وجد تقرير «تشيناليسيز».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/24/1376285