منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



تصحيح هبوطى يسيطر على أداء «EGX30» عقب اختراق مستويات المقاومة


«جمال»: السوق مؤهل للخروج من التصحيح خلال مدة قصيرة واستكمال الصعود

توقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن يمر المؤشر الرئيسى للسوق بفترة تصحيح عقب اختراقه مستوى 11215 نقطة الذى مثل مقاومة رئيسية استغرق فترة كبيرة لاختراقها ما دفع إلى دخول قوة شرائية للسوق عقب تأكيد الصعود أعلاها بأحجام تداول مرتفعة، فكان من الطبيعى للمؤشر أن يكون له رد فعل بدأ بنهاية جلسة أمس بالتراجع بشكل طفيف.

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة %0.07 بختام جلسة أمس الأربعاء، مستقرًا عند مستوى 11453 نقطة، بينما صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة %1.65 عند مستوى 1784 نقطة.

ورجح أسامة جمال العضو المنتدب لشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، استكمال الصعود سريعًا وأن ينتهى التصحيح الحالى للمؤشر بمدة قصيرة، مع تحسن الظروف المحيطة بالسوق وبالاقتصاد المصرى ككل فى الفترة الحالية مع تنويع الأدوات الاستثمارية بانشاء بورصة السلع والعقود مثلاً.

وأوضح جمال أن التراجعات تمثل فرص لتدعيم المراكز الشرائية خاصة بالقطاعات الواعدة مثل أسهم الخدمات المالية غير المصرفية التى تشهد شركاتها رواجًا كبيرًا خلال الفترة الحالية لأسباب مختلفة أبرزها أزمة وباء كورونا والاقبال على الدفع الالكترونى.

وسجل مؤشر EGX50 متساوى الأوزان أمس صعودًا بنسبة %0.64 مستقرًا عند مستوى 2027 نقطة، وتراجع مؤشر «EGX30 capped» بنسبة %0.1 مستقرَا عند مستوى 13381 نقطة، وصعد مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة %1.3 مستقرًا عند مستوى 2691 نقطة.

وتوقع هيثم عبد السميع، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة عكاظ لتداول الأوراق المالية، تماسك المؤشر الرئيسى للسوق عند المستويات الحالية، خاصة وأن الظروف المحيطة تساعد على تحسن كافة النواحى الاقتصادية.

وأوضح أن مستهدف التصحيح الحالى للسوق مستوى 11200 نقطة ثم 10900 نقطة، وفى حالة معاودة الصعود سيكون مستهدف السوق ومستوى المقاومة الرئيسى عند 11800 نقطة.

وأوضح عبدالسميع، أن مستوى عزم المؤشر أصبح منخفضًا عقب الطفرات السعرية للأسهم التى كونت القاع الخاص بها شهر مارس الماضى، وصعد بعضها عقب ذلك بنسب تصل إلى %300، وأقلها صعد بنسب %50 – %60، الأمر الذى أدى إلى نوع من أنواع حالة التشبع الشرائى.

وبلغت قيم تداولات السوق أمس 1.6 مليار جنيه، من خلال تداول 544.1 مليون سهم، بتنفيذ 48.3 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 178 شركة مقيدة، ارتفع منها 95 سهمًا، وتراجعت أسعار 57 ورقة مالية، فى حين لم تتغير أسعار 26 سهمًا أخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 628.78 مليار جنيه، مكتسبًا.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحدهم نحو الشراء بقيمة 38.8 مليون جنيه، بنسبة استحواذ %74.7 من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 7.4 مليون جنيه، و31.5 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ %6.3، %18.9 من التداولات.

ونفذ الأفراد %70.5 من التعاملات، متجهين نحو الشراء باستثناء الأفراد العرب الذين سجلوا صافى بيع بقيمة 39.04 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات %29.5 من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات العربية التى سجلت صافى شراء بقيمة 31.6 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المصرية والأجنبية صافى بيع بقيمة 8.4 مليون جنيه، 35.2 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1876.56 1.97%   36.28
14329.11 %   91.67
10303.55 0.74%   75.88
2794.05 1.67%   45.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/27/1377347