منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





12 مليار جنيه استثمارات متوقعة لـ 4 مستودعات تخزين طرحتها “التموين” 


المصيلحى: خطة جديدة لتسويق محصول الأرز لتحقيق سعر عادل للمزارعين 

إعلان تفاصيل تأسيس “البورصة السلعية” الخميس المقبل 

قال الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، إن جهاز تنمية التجارة الداخلية طرح يوم السبت الماضى 4 مستودعات استراتيجية للتخزين، ضمن خطة الوزارة فى تنمية المناطق التخزينية اللوجستية فى “الفيوم والأقصر والشرقية والسويس”.

أشار إلى أن مساحة المخزن الواحد تصل نحو 100 فدان بإجمالى استثمارات 12 مليار جنيه.
وأوضح المصيلحى، أنه تم دعوة الشركات والكيانات والمؤسسات محلياً دولياً لتقديم عروض إبداء الاهتمام شاملة المعلومات والمستندات التى توضح توفر المؤهلات المطلوبة لتنفيذ المشروع بدءاً من اليوم الأحد.

وذكر أن المستودعات ستكون مخصصة للسلع المختلفة مثل اللحوم والبقوليات وغيرها.
أوضح المصيلحي لـ “البورصة”، أن الوزارة تعد حالياً خطة لموسم تسويق الأرز الذي بدأت بشائره، وتجرى إعداد سياسة عامة – لم يفصح عن ملامحها – للتعامل مع محصول الأرز للحفاظ علي سعر عادل للفلاح.
أضاف الوزير علي هامش الافتتاح، أنه سيتم مناقشة استعدادات معرض أهلاً مدارس في اجتماع لجنة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء الاجتماع المقبل.
أشار إلى أنه سيتم بحث إقامة المعارض في أوائل اكتوبر المقبل وفي حالة تعذر إقامة معرض أهلاً مدارس هذا العام بسبب” كورونا سيتم الاجتماع مع الشركات والعارضين لبحث تقديم تخفيضات أهلا مدارس في منافذهم أسوة بمعرض أهلاً رمضان.

تابع انه سيتم يوم الخميس الإعلان عن تفاصيل تأسيس أول بورصة سلعية في إطار خطة الدولة لتنمية التجارة الداخلية، برأسمال 100 مليون جنيه، والتى تنظم تداول السلع القابلة للتخزين على منصات البورصة الإلكترونية، والتى تتيح الشفافية لأسعار السلع ومدى توافرها.
وأوضح أن البورصة السلعية تهدف تقليل حلقات تداول السلع بين المزارعين أو المنتجين وصولاً إلى يد المستهلك، ويستطيع البائع “مزارع أو تاجر أو منتج” إيداع السلع داخل المخازن المعتمدة من وزارة التموين بعد تصنيفها وإعطاء درجة لجودتها ليتم تداولها مباشرة على المنصة الإلكترونية للبورصة التي تعرض الكميات المتاحة من كل سلعة على شاشات البورصة لتتحكم آليات العرض والطلب بين البائع والمشتري في تحديد سعر تلك السلع.
وأوضح أنها ستوفر قدراً من الحماية لصغار المزارعين عن طريق جمع إنتاجهم وتصنيفه وإتاحته على جميع المتعاملين بالبورصة على نحو يساهم فى زيادة القدرة على تصدير منتجات صغار المزارعين.
لفت إلى أن البورصة السلعية تعد جزءاً من البنية التحتية لمنظومة التجارة الداخلية، كما أنها سوف تشجع صغار التجار بدخولهم ضمن منظومة التجارة المنظمة، مما ينعكس على أسعار السلع لصالح المستهلك والمنتج، خاصة مع تقليل حلقات تداول السلع بين الوسطاء وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية بشأن ضبط الأسواق وتوفير السلع الغذائية فى جميع المناطق .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/08/30/1378271