منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





190 مليون دولار استثمارات “قارون للبترول” العام المالى الماضى


حقول “قارون” تحقق أقصى إنتاجية بمعدل 30 ألف برميل بترول يومياً

أعلنت شركة “قارون للبترول” تحقيق أقصى إنتاجية من حقولها بلغت 30 ألف برميل يومياً خلال العام المالى 2019-2020، والذى شهد ضخ استثمارات بقيمة 190 مليون دولار.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العامة لشركة “قارون للبترول” لاعتماد نتائج أعمال العام المالى الماضى، والذى ترأسه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

وأكد الملا، أهمية التطوير والتحديث المستمر لنواحى العمل المختلفة بالشركات البترولية فى ظل التحديات التى تواجهها صناعة البترول عالمياً خلال الفترة الأخيرة، والتى ضاعفت من أهمية تنفيذ هذا التوجه بالشركات البترولية لدعم قدرتها على تخطى هذه التحديات ورفع كفاءتها فى تنفيذ الخطط والبرامج.

وشدد على أهمية الالتزام بخطط وبرامج العمل وتحسين الأداء من خلال التنسيق المستمر مع الشركاء الأجانب واستحداث آليات متطورة لتحسين مؤشرات الأداء، فضلاً عن الاستمرار فى الالتزام الصارم بمنظومة السلامة والصحة المهنية والاستمرار فى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

ووجه الملا بالاستمرار فى تكثيف الجهود لتحسين إنتاجية الزيت الخام من الآبار بحقول إنتاج شركة “قارون” فى الصحراء الغربية من خلال استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية.

وأكد أهمية الانتظام فى تنفيذ برامج الصيانة ورفع الكفاءة للبنية التحتية بالحقول ضماناً للحفاظ على معدلات الإنتاج، موجهاً بالمراجعة المستمرة لبرامج ترشيد وكفاءة الإنفاق لتقديم خطط وأساليب جديدة فى هذا الصدد تساعد على تحقيق الهدف بالصورة المثلى.

وأكد المهندس أشرف عبدالجواد رئيس شركة “قارون للبترول” الالتزام بتنفيذ برنامج عمل لتحسين إنتاجية الآبار المتقادمة وتشغيلها طبقاً لأعلى المعايير، إلى جانب برنامج حفر آبار استكشافية وتنموية جديدة وصيانة وإصلاح الآبار، بما ساهم فى تحقيق أقصى إنتاجية.

وأوضح أنه تم حفر 13 بئرا استكشافيا وتنمويا جديدا و120 عملية إصلاح للآبار. وقال إن برنامج ترشيد النفقات حقق نتائج إيجابية من خلال مساهمته فى تحقيق وفر قدره 11 مليون دولار من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة وتوظيفها بشكل متميز.

وأشار عبدالجواد إلى مشاركة الشركة، فى إطار التنمية المجتمعية، فى تعقيم عدد من القرى بمحافظة بنى سويف، والمساهمة فى توفير المستلزمات الطبية ضمن التدابير والإجراءات الوقائية لمساعدة ودعم أهالى المناطق المحيطة بحقول الإنتاج فى مواجهة جائحة كورونا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/01/1378729