منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مستثمرون ومصدرون يرغبون فى العودة للسوق العراقى


وصف عدد من المستثمرين ورجال الأعمال لقاء وزيرة التجارة والصناعة بالسفير العراقى أحمد نايف، أمس الثلاثاء، ببداية عودة الحركة التجارية والاقتصادية إلى طبيعتها كما كانت سابقًا، خاصة بعد حالة الاستقرار الذي يشهدها العراق حاليًا.

وأكد المستثمرون استعدادهم للمشاركة فى عمليات إعادة الإعمار التي تسعى العراق إلى تنفيذها، بالإضافة إلى توفير الاحتياجات التي يتطلبها السوق من سلع غذائية ومنتجات صناعية كالملابس الجاهزة، والأجهزة الكهربائية، والهندسية.
وقال شريف عفيفي رئيس شعبة السيراميك بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، إن الحركة التجارية بين مصر والعراق فى مواد البناء بدأت تتحسن مؤخرًا بدعم من الاستقرار الأمني التي تشهده فى الفترة الحالية بجانب بدأ عملية الإعمار التي تسعى إلى تنفيذها.
وأضاف أن الشركات المصرية التي تعمل فى قطاع مواد البناء لجأت إلى حيل لتقليل معدل المخاطرة، عن طريق فتح مكاتب لها بالأردن لتسهيل دخول المنتجات المصرية بشكل ميسر وأكثر آمنًا.

وقال محمد سعدالدين رئيس جمعية مستثمري الغاز، إن عودة المصدرين المصريين إلى الدول العربية التي تأثرت سلبيًا من الأحداث التي مرت بها منذ نهاية 2011 وهي ليبيا، والعراق، وسوريا ، سيعزز من العمل المشترك تجاريًا واقتصاديًا، كما كان سابقًا.
واضاف سعدالدين لـ “البورصة”، أن رجال الأعمال المصريين كانوا يمتلكون مصانع كثيرة داخل العراق ومع بداية الأزمة اتخذوا قراراً بتصفية جميع أنشطتهم لحين تحسن الأوضاع وعودة الأمن والاستقرار مرة أخرى.
وأشار إلى أنهم يرغبون فى العودة مرة آخرى إلى العراق بخطط استثمارية جديدة، لكنهم ينتظرون مزيداً من الوقت حتى تتحسن الأوضاع أكثر، لافتًا إلى أن عودة السوق العراقى إلى الدولة المصرية يمثل خطوة جيدة فى ظل صعوبة دخول الأسواق الأوروبية.
والتقت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة بالسفير العراقي أمس ووعدت الوزيرة بالتنسيق مع وزارة الصناعة العراقية لدراسة التوجهات الصناعية العراقية واحتياجات السوق لإنشاء مشروعات تعاون مشتركة والاستفادة من الموارد العراقية، خاصة فيما يتعلق بالصناعات التحويلية.
أضافت أنه يمكن نقل الخبرات المصرية فى مجال إنشاء وإدارة التجمعات الصناعية لدولة العراق الشقيقة وبما يسهم فى توفير بنية صناعية جاذبة للمستثمرين وتوفير فرص عمل.
وأشارت إلى حرص الحكومة المصرية على تقديم جميع أوجه الدعم للعراق والمساهمة فى مشروعات إعادة الإعمار وجهود تنمية وتطوير قطاعى الصناعة والتجارة.
وقال الدكتور محمد خميس شعبان رئيس جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، إن العراق من أهم الأسواق التجارية التي فقدتها مصر خلال الـ10 سنوات الماضية وعودتها مرة أخرى سيسهم فى تعزيز الصادرات المصرية.
وأضاف شعبان، أن إجمالى الصادرات المصرية إلى العراق بلغت 2 مليار دولار قبل عام 2004، وهذا يشير إلى أن حضور مصر فى مبادرة إعادة الإعمار سيكون له مردود إيجابي على القطاع الصناعي والاقتصاد القومي المصري.
وطالب وزيرة الصناعة بتنظيم زيارة إلى العراق تضم عدداً من رجال الأعمال والمستثمرين المصريين ولقاء الحكومة العراقية لمناقشة آليات المساعدة التي يمكن أن تقدمها الدولة فى القطاع الاستثماري.
وقال المهندس محمد جنيدي، رئيس مجلس إدارة “جي ام سى” للاستشارات الصناعية والمالية، إن السوق العراقي من أهم الأسواق عربية بالنسبة للشركة إذ تستحوذ مبيعاتها فيه على نسبة كبيرة، مقارنة بالدول التصديرية الاخرى.
وأضاف لـ “البورصة”، أن العراق سوقًا جاذباً بالنسبة للمصدرين، نظرًا لارتفاع الكثافة السكانية التي تزيد على 45 مليون مستهلك، فضلاً عن تفضيل المنتجات المصرية بشكل عام.
وأشار إلى أن العراق استأنفت إقامة المعارض الدولية خلال العامين الماضيين ومشاركة مصر فيها سيؤدى إلى حضورها بشكل كبير على الساحة العراقية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: العراق

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/02/1379334