منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



توقعات «موديز» وصندوق النقد» لمصر تقود تحسن أداء البورصة الأسبوع الجارى


«عشماوى»: الانخفاضات فرصة لانتقال السيولة لأسهم المؤشر الرئيسى ودفعه للصعود

توقع متعاملون بالبورصة المصرية أن يستمر الأداء التصحيحى للمؤشر الرئيسى للسوق خلال أغلب جلسات الأسبوع الجارى، ليستهدف المؤشر مستويات 10800 نقطة – 10970 نقطة، لحين التغلب على عوامل الضعف الواضحة فى السوق، وظهور محفزات جديدة لأسهم العقارات والصناعة والإتصالات، بجانب توقعات المؤسسات الدولية الإيجابية للاقتصاد المصرى الفترة المقبلة.

قالت مؤسسة موديز للتصنيف الائتمانى فى تقرير لها نهاية الأسبوع الماضى، إن التصنيف الائتمانى لمصر يعكس المرونة فى مواجهة صدمات التمويل والذى كان سببا فى الإبقاء على تقييمها عند B2 مع نظرة مستقبلية مستقرة، وأكدت على أهمية تحسين قدرة البلاد على تحمل الديون لرفع التصنيف الفترة المقبلة.

توقع صندوق النقد الدولى، ارتفاع معدلات نمو الاقتصاد المصرى إلى نحو 6.4% خلال العام المالى 2021 – 2022، وأصدر الصندوق أول أمس، التقرير الخاص بطلب مصر للحصول على تمويل بقيمة 2.77 مليار دولار، ضمن حزمة «أداة التمويل السريع»، التى حصلت عليه مصر فى مايو الماضى، فى أعقاب جائحة فيروس كورونا.

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية الأسبوع الماضى، بنسبة 2.46% ليغلق عند مستوى 11180 نقطة، بينما صعد مؤشر EGX100 EWI الأوسع نطاقًا بنسبة 0.6% إلى مستوى 2748 نقطة.

ورجح معتز عشماوى، العضو المنتدب لشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، حدوث حالة من التذبذب للمؤشر الرئيسى بين مستويات 10800 نقطة – 11200 نقطة خلال جلسات الأسبوع الجارى، لحين معاودة الصعود واستكمال الأداء الإيجابى للأسهم القيادية.

وأوضح عشماوى أن الانخفاضات الحالية تعد فرصة لانتقال السيولة من أسهم مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى أسهم المؤشر الرئيسى التى تعد أقل مخاطرة وفى طريقها لصعود قوى.

واستبعد تأثر البورصة المصرية بتراجعات الأسواق العالمية الفترة الماضية، نظرًا إلى أن السوق المصرى مازال يحاول تكوين اتجاه صاعد حتى الآن عكس السوق الأمريكى مثلاً، وتراجع مؤشر داو جونز الصناعى بنهاية جلسة الجمعة الماضية بنسبة 0.6% لينهى الأسبوع عند مستوى 28133 نقطة.

وارتفع مؤشر EGX70 EWI للأسهم الصغيرة والمتوسطة الأسبوع الماضى بنسبة 1.6% ليغلق عند مستوى 1849 نقطة، وانخفض مؤشر egx30 capped بنسبة 2.21% مغلقًا عند 13091 نقطة.

وبلغ رأس المال السوقى خلال الأسبوع 627.4 مليار جنيه، منخفضًا بنسبة 0.5% عن الأسبوع الماضى البالغ 630.5 مليار جنيه، واستحوذت الأسهم على 74.3% من إجمالى قيمة التداول، فيما اقتنصت السندات 25.7% من التعاملات.

وتوقع عادل عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة شركة ثمار لتداول الأوراق المالية، أن يستكمل السوق أدائه التصحيحى خلال الأسبوع الجارى مستهدفًا مستوى 10970 نقطة، مع انتظار ظهور أية محفزات جديدة تتمثل فى أخبار خفض أسعار الغاز للمصانع أو حدوث تطور إيجابى لصالح المصرية للاتصالات بصفقة «فوادفون».

وأكد أن الفرص الحالية بالسوق تتمثل فى أسهم قطاع العقارات مع تحول أدائه عقب التعافى من وباء كورونا وعودة الحياة الطبيعية تدريجيًا.

«عبدالفتاح»: EGX30 يستهدف مستوى 10970 فى موجة التصحيح الحالية

وسجل السوق قيم تداولات 11.3 مليار جنيه، من خلال تداول 2.7 مليار سهم، بتنفيذ 225 ألف عملية بيع وشراء، مقارنة بتداولات قيمتها 9.9 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضى، على 3.01 مليار سهم منفذة عبر 250 ألف عملية.

واستحوذ المصريون على %86.2 من التعاملات فى البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 8.4% والعرب على 5.4% بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافى بيع بقيمة 388.4 مليون جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع، فيما سجل العرب صافى شراء بقيمة 68.4 مليون جنيه خلال الفترة نفسها، بعد استبعاد الصفقات.

والجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 72.9% من قيم التداول للأسهم المقيدة منذ بداية العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 20.4% وسجل العرب 6.7%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1876.56 1.97%   36.28
14329.11 %   91.67
10303.55 0.74%   75.88
2794.05 1.67%   45.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/06/1380002