منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





بفعل كورونا.. “الإسكندرية” تعود لقوائم الموسم الشتوى


شركات التسويق تتكبد خسائر كبيرة.. وتوقعات بانتعاشة وشيكة

شهدت قوائم أسعار إيجارات الوحدات المصيفية بالإسكندرية انخفاضًا يتراوح ما بين 50% و60%، نظرًا لضعف إقبال المصطافين على المدينة، نتيجة جائحة فيروس كورونا وما فرضته من تدابير وقائية خوفًا من انتشار المرض وأبرزها غلق الشواطئ العامة.

قال محمد سالم، سمسار بمنطقة المندرة بالإسكندرية، إن أسعار الوحدات المصيفية سجلت تراجعًا خلال الموسم الصيفى الحالى بنسبة تصل إلى 50%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى.

ويتراوح سعر تأجير الوحدة المطلة على البحر مباشرة فى الليلة بين 250 و300 جنيه، فى حين يتراوح سعر تأجير الوحدة التى تبعد عن البحر مسافة 100 متر تقريبًا بين 80 ـ 150 جنيهاً.

وأشار سالم، إلى أن الشقق المصيفية المطلة على البحر مباشرة هى أكثر الوحدات طلبًا خلال الموسم الصيفى الحالى، نظراً لتفضيل الزائرين تأجير وحدات لمشاهدة البحر بعد غلق الشواطئ العامة، بالإضافة إلى انخفاض أسعارها مقارنة بوحدات الساحل الشمالى.

وأضاف أن جائحة كورونا وما نتج عنها من إجراءات احترازية وأبرزها غلق الشواطئ بالمحافظة، عدا الشواطئ التابعة للفنادق، سبب تراجع إقبال المصطافين على تأجير الوحدات المصيفية، الأمر الذى دفع أصحاب مكاتب التأجير والعاملين بها والسماسرة، لتخفيض الأسعار لتصبح مشابهة لقوائم أسعار الموسم الشتوى.

وأوضح أن نسبة إقبال المصطافين على تأجير الوحدات المصيفية بالمحافظة فى بداية الموسم الصيفى الحالى بلغت حوالى 15%.. ثم ما لبثت أن ارتفعت خلال شهرى يوليو وأغسطس.

وقالت آية محمد، مدير شركة تسويق عقارى بمحافظة الإسكندرية، إن إقبال المصطافين على تأجير الوحدات المصيفية شهد انخفاضًا خلال الموسم الصيفى الحالى بنسبة 70%، مقارنة بالموسم الصيفى الماضى.. الأمر الذى أجبر أصحاب مكاتب التأجير على خفض أسعار الوحدات بنسب 50 و60%.

أضافت أن سعر الوحدة المطلة على البحر مباشرة بمنطقة المندرة، يتراوح بين 700 و900 جنيه بدلاً من 1500 و2000 جنيه فى اليوم الواحد، فى حين بلغ سعر الوحدة التى تبعد عن البحر مسافة 50 ـ 100 متر حوالى 300 جنيه بدلاً من 600 جنيه.

وأوضحت آية، أن الموسم الصيفى فى العادة يبدأ خلال عيد الفطر وبعد انتهاء امتحانات الثانوية العامة، لكن فى ظل جائحة كورونا، بدأ الموسم الصيفى الحالى فى نهاية شهر يوليو، وشهد زيادة فى بداية شهرى أغسطس وسبتمبر.

وتوقعت أن تشهد محافظة الإسكندرية تدفقاً كبيراً الفترة المقبلة، نظرًا لأن أسعار إيجارات الوحدات المصيفية تعد منخفضة مقارنة بأسعار الساحل الشمالى.

وقال عمرو مصطفى، مدير شركة للتسويق عقارى، إن أسعار تأجير الوحدات المصيفية بمنطقة خالد بن الوليد ميامى وسيدى بشر، تراوحت بين 150 و700 جنيه فى اليوم، بدلاً من 1200 و1500 جنيه، وفقًا لمساحة الوحدة وعدد الغرف بها وتجهيزاتها، بالإضافة إلى مدى قربها من الشاطئ.

أضاف أن الموسم الصيفى الحالى فى ظل جائحة كورونا وما نتج عنها من إجراءات احترازية، كبد شركات التسويق العقارى والسماسرة خسائر كبيرة. 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/07/1380471