منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«خام الحديد» يعاود الارتفاع والطن يصل إلى 130 دولاراً


عادت أسعار خام الحديد إلى أعلى مستوى لها فى 6 سنوات بقفزة خلال الأسبوع الحالى، وسط تنبؤات بزيادات جديدة، وتسبب الطلب الصينى القوى فى أن تصل تأثيرات زيادة الأسعار إلى السوق الهندى على غير العادة.

وفقاً لمؤشرات بورصة لندن للمعادن لامست أسعار خام الحديد «أيرون أور» مستوى 130 دولاراً للطن، مرة أخرى خلال الأسبوع الحالى، مرتفعة بنحو 7 دولارات للطن.

أوضحت المؤشرات، أن الأسعار انخفضت قبل 10 أيام تقريباً إلى 123 دولاراً للطن.

وارتفعت الأسعار إلى المستويات الحالية مدفوعة بنمو قوى للطلب الصينى خلال الفترة الأخيرة وتحفيز «بكين» ودول أخرى عمليات تنمية البنية التحتية لديها فى ظل أجواء التعافى من انتشار وباء «كوفيد-19».

تعد الأسعار الحالية عند أعلى مستوى لها فى السنوات الـ6 الأخيرة، تقريباً، منذ يناير 2014، وصعدت من أقل سعر لها العام الحالى عند 80 دولاراً للطن، بقفزة 62.5% تقريباً.

وكان من أسباب زيادة الأسعار، تخوفات لدى المصانع المنتجة من نقص العرض فى الفترة المقبلة مع عودة فيروس كورونا للانتشار فى بعض المناطق، وارتفاع حالات الإصابة لدى المنتج الأكبر عالمياً، وهى البرازيل.

وفقاً لتقارير دولية، أثر الطلب الصينى القوى على الأسعار فى الهند، وذلك على غير العادة، إذ اشترت «بكين» من «نيودلهى» فى يوليو 5 ملايين طن بنمو 8.2% عن الشهر السابق له، ليرتفع سعر خام الهند إلى 95 دولاراً للطن مقابل 88 دولاراً قبل أسبوع، و80 دولاراً فى أغسطس الماضى و72 و73 دولاراً فى يونيو.

وتعمل المصانع الصينية حالياً على مزج خام الحديد منخفض المنشأ من الهند مع خام الحديد عالى الجودة، وتبحث «بكين» عن أسعار أقل للخامات مثل المنشأ الهندى لتعويض قفزات الأسعار لدى المناشئ الكبرى مثل البرازيل.

قال سمير نعمان، المدير التجارى لمجموعة شركات حديد عز، فى تصريحات سابقة لـ«البورصة»، إن التخوف من أزمة كورونا وانقطاع أو ضعف الإمدادات فى أى وقت دفع المصانع لتكثيف تعاقداتها على الخام، خاصة أن المعروض الحالى ضعيف منذ أزمة انهيار أحد السدود فى البرازيل مطلع 2019.

قدر نعمان، الزيادة فى أسعار الخام بنحو 1000 جنيه محلياً، واعتبر أنها ستؤثر على المصانع، لكن التسعير المحلى يعتمد على طول الفترة التى ستظل فيها الأسعار العالمية للخامات عند مستوى مرتفع، مع قياس مدى قدرة السوق على تقبل زيادة الأسعار، وإن كانت التكلفة سترهق المصانع.

واستقرت أسعار حديد التسليح المحلية حالياً عند 9500 جنيه للطن فى المتوسط، أثناء البيع للمستهلكين، وتختلف من مصنع لآخر، وتختلف من منطقة أخرى بحسب التكتل الجغرافى وتكلفة الشحن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/09/1381362