منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





انهيار أسعار “الأرز”.. و”الأبيض” يفقد 1000 جنيه فى الطن


سجلت أسعار الأرز الأبيض تراجعا كبيرا مع بدء موسم حصاد المحصول الجديد ليسجل الطن 5 آلاف جنيه مقابل 6 آلاف جنيه قبل أسبوعين وسط توقعات باستمرار تدهور الأسعار في ظل وجود مخزون من الموسم الماضي بجانب كميات من الأرز المستورد.

وقال مجدي الوليلي عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الحبوب، باتحاد الصناعات إن تراجع الأسعار يعود إلى وفرة المعروض من الأرز مع بداية حصاد المحصول الجديد، ووجود مخزون من العام الماضي يقدر بنحو 1.2مليون طن بجانب كميات من الأرز المستورد الهندي والصينى من مواسم سابقة 300 ألف طن.

أضاف أن الكميات المتوقع إنتاجها خلال الموسم الحالي تبلغ نحو 3.8 مليون طن أرز أبيض.

أضاف الوليلي أن انخفاض الأسعار يضر بالمزارع خاصة مع ارتفاع كافة التكاليف من العمالة اليومية والأسمدة وماكينات الحصاد.

وأشار إلى ضرورة تدخل الدولة لإنقاذ الفلاحين من تدهور الأسعار خاصة أن الأرز تقوم عليه صناعة وتجارة أيضا، ووزارة التموين نجحت خلال الموسم الماضي في توفير الأرز وتحقيق استقرار فى الأسعار.

تابع الوليلى أن الشعبة ستعقد اجتماعا مع وزير التموين والتجارة الداخلية لمناقشة أزمة تدني الأسعار وتقديم مقترحاتها لتسويق الأرز خلال الموسم الحالى.

وقال مصطفي السلطيسى نائب رئيس شعبة الأرز سابقا إن أسعار الأرز الشعير حاليا 3150 جنيها للطن رفيع الحبة 3300 جنيه للطن عريض الحبة والموسم لا يزال في بدايته وأن وفرة المعروض وتراجع الطلب السبب فى تدنى الأسعار.

وانعكست زيادة المعروض من الأرز وطرح المحصول الجديد على أسعار الأرز في مبيعات التجزئة للأرز السائب أيضا لتنخفض نحو 2 جنيه في الكيلو خلال الشهر الأخير، فيما استقرت أسعار الأرز المعبأ عند نفس مستوياتها.

قال عزت عزيز، شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الأرز الأبيض تراجعت لتسجل 5500 جنيه مقارنة بنحو 6000 جنيه للطن قبل بدء طرح المحصول الجديد بالأسواق، خلال الشهر الجاري، لتتراوح بين 5000 و6000 جنيه للطن لرفع الحبة وعريض الحبة على التوالي ونحو 3000 جنيه للطن الشعير.

أوضح “عزيز” أن تراجع السعر جاء نتيجة لزيادة المعروض في الأسواق والمخزون من المنتج المحلى المتبقى من محصول الموسم الماضي فضلا عن المنتج المستورد الهندي والصينى.

أشار إلى أن من المتوقع أن تعاود الأسعار إلى الصعود ثانية بنحو 1000 جنيه في الطن خلال شهر فبراير المقبل مع زيادة الطلب استعداد لشهر رمضان.

وعلى مستوى مبيعات التجزئة، انخفضت أسعار الأرز على مدار الأسبوعين الماضيين بشكل تدريجي لينخفض سعر كيلو الأرز السائب ليبدأ من 6.5 جنيه للأرز رفيع الحبة و8 جنيهات للأرز عريض الحبة مقابل 7.5 جنيه و9 جنيهات.

قال محمود السيد صاحب محل بقالة بمنطقة عين شمس، إن أسعار الأرز تراجعت تدريجيا بنحو 5 جنيهات لعدة مرات انخفاضا في سعر الشكارة لتتراجع على مدار أسبوعين من 180 جنيها لتسجل 160 جنيها حاليا للأرز رفيع الحبة.

أشار إلى أن شكارة الأرز عريض الحبة تراجعت من 210 جنيهات إلى 170 جنيها، لافتًا إلى أن الأسعار تختلف وفقا لنوع الأرز، حيث يتراوح سعر الكيلو بين 6.5 جنيه و9 جنيهات.

وأشار إلى أن أسعار الأرز المعبأ، لم تشهد انخفاضًا خلال الفترة الحالية؛ نظرًا لوجود مخزون كبير لدى الشركات المنتجة وفي الأسواق بأسعار الأرز القديمة ومن الصعب خفضها إلا في العبوات الجديدة حال استمرار الأسعار عند مستوياتها المنخفضة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/14/1382680