منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“الصناعة” تُعيد مستلزمات الوقاية الطبية للمنافسة العالمية


“العجار”: نصدر بأدنى الأسعار لاستعادة المستوردين مجدداً 

“عبده”: سنواجه منافسة شرسة مع المُصدر الصينى 

تعود مستلزمات الوقاية الطبية للعودة إلى السوق العالمي، بعدما أوقفت وزارة التجارة والصناعة، العمل بالقرار الوزاري رقم 186 لعام 2020 والخاص بوقف تصدير الكحول بجميع أنواعه ومشتقاته والقرار الوزاري رقم 187 لعام 2020 والخاص بوقف تصدير الماسكات الجراحية ومستلزمات الوقاية من العدوى.

وسمحت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بتصدير الكحول بجميع أنواعه ومشتقاته والماسكات الجراحية ومستلزمات الوقاية من عدوى فيروس كورونا لجميع الأسواق الخارجية.

رحب شادي العجار، نائب رئيس مجلس إدارة شركة ألتراميد المتخصصة في صناعة المستلزمات الطبية، بفتح باب التصدير مرة أخرى أمام مستلزمات الوقاية الطبية، بعد توقف دام 6 أشهر.

وكانت وزارة التجارة والصناعة، منعت تصدير مستلزمات الوقاية الطبية من الماسكات والقفازات والكحول والمطهرات، لتلبية احتياجات السوق المحلي في ظل جائحة كورونا العالمية.

وأضاف العجار، أن عودة التصدير، سيساهم في الحفاظ على الأسواق العالمية للمنتج المصري، خصوصاً أن البعض كان يعتقد أن قرار حظر التصدير يشمل جميع أنواع المستلزمات الطبية وليس منتجات الوقاية فقط، لذلك كان من الضروري عودة المنافسة العالمية.

وأوضح أن سوق مستلزمات الوقاية في مصر، شهد زيادة كبيرة في المعروض وضعف في الطلب، أدى إلى تراكم المخزون لدى المصانع وانخفاض السعر تحت التكلفة، لذلك فإنه من الضروري في الوقت الحالي توجيه فوائض الإنتاج للتصدير.

وأشار إلى أن التصدير سيوفر السيولة للمصانع، وهو ما سيساهم في تنشيط دورة الإنتاج وتلبية احتياجات المصانع المحلية من توفير الخامات والوفاء بالتزاماتها.

وتطرق إلى أنه لإعادة جذب عملاء المُستوردين من مصر عالمياً، علينا خفض الأسعار لأدنى مستوياتها لمواجهة الفائض الصيني الضخم، والذي يباع بأقل الأسعار.

قال محمد إسماعيل عبده، رئيس شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية، إنه قبل جائحة كورونا لم تكن مصر مصدر قوي الكمامات والجوانتيات، لذلك سيواجه المنتج المصري صعوبة في السوق العالمي، بسبب انخفاض أسعار المنتجات الصينية، لمستويات تصعب المنافسة على الجميع.

وأوضح عبده، أن المُصدر الصيني يحصل على دعم تصديري يصل إلى 17%، وهو ما يساعده على البيع بسعر يقل عن سعر التكلفة، وهو ما يصعب المنافسة على بقية المنتجات العالمية الأخرى.

وقالت جامع، إن توجه الوزارة بالسماح بتصدير هذه المنتجات جاء بعد تنسيق كامل مع هيئة الشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، حيث يتوافر المخزون الكافي لتلبية احتياجات السوق المحلي من هذه المنتجات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/16/1383362