منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“قطاع الأعمال” تطرح فرصاً للشركة على اتحاد المستثمرين 


“توفيق” يعرض مشروعات فى مجالات الإنتاج الحيوانى ونقل الركاب والفنادق والأدوية والتطوير العقارى والملابس الجاهزة

دعوة للشراكة فى إحياء فندق كونتيننتال بوسط القاهرة واستغلال أرض سافوي بالأقصر

طرحت وزارة قطاع الأعمال العام، فرصاً استثمارية كبرى على أعضاء اتحاد المستثمرين لبحث سبل المشاركة فيها.

وعرض هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، خلال لقاء وفد الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين، اليوم الأربعاء، مشروعات على المستثمرين لتنفيذها بالشراكة مع الحكومة، في عدة مشروعات بقطاعات الإنتاج الحيوانى والأدوية ونقل الركاب والفنادق والتطوير العقاري والملابس الجاهزة.
وطرح توفيق خلال الاجتماع، العديد من الفرص الاستثمارية بالشركات التابعة للوزارة ومجالات للشراكة بأشكال متعددة، ومنها مشروعات إنتاج زراعي وحيواني في منطقة توشكى من خلال أراضي مستصلحة بمساحة نحو 40 ألف فدان، ومجزر آلي يعد من أكبر وأحدث المجازر في مصر بطاقة 45 رأس/ ساعة.
وأشار توفيق إلى مشروع التطوير الشامل الجاري تنفيذه في شركات تجارة وحليج الأقطان والغزل والنسيج التابعة للوزارة باستثمارات تتجاوز 21 مليار جنيه، والذي من المقرر الانتهاء منه والعمل بالمنظومة الحديثة في الربع الثالث من 2022.

وأكد أن الوزارة ترحب بالشراكة مع القطاع الخاص في مرحلتي الصباغة والتجهيز، وكذلك إقامة مجمعات للمشروعات الصغيرة في مجال الملابس الجاهزة.

وذكر أن الوزارة تتبنى تجربة لزراعة القطن قصير التيلة تحت إشراف وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي على مساحة نحو 219 فداناً بمنطقة شرق العوينات، وذلك بهدف إحلال واردات مصر من الأقطان قصيرة التيلة ومنتجاته من الغزول والأقمشة والملابس الجاهزة، والتي تقدر بالمليارات سنوياً.

واشار توفيق إلى إجراء الوزارة دراسة لدمج شركات نقل الركاب الثلاث التابعة في كيان واحد قوي بعلامة تجارية جديدة مع طرحه للإدارة والتشغيل بواسطة القطاع الخاص.

وقال إن الوزارة تعمل على توفير حزمة متكاملة من خدمات النقل واللوجستيات عبر شركاتها التابعة العاملة في هذا المجال لتقديمها من خلال مبادرة “جسور” التي سيتم إدارتها بواسطة مشغل دولي ذو خبرة.

ووفقاً لتوفيق تجهز الوزارة لإحياء فندق كونتيننتال بوسط القاهرة على نفس الطراز المعماري الذي بني عليه في عام 1870، إلى جانب أرض سافوى المملوكة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، وتقع على نهر النيل بمحافظة الأقصر، والتي ترغب الوزارة فى استغلالها فى تنفيذ مشروع سياحى فندقى.

وطرح الوزير أيضاً فرصاً للتطوير العقاري من خلال الاستفادة من الأراضي غير المستغلة المملوكة للشركات، والواقعة بمناطق متميزة بمختلف المحافظات، وكذلك الشراكة في تطوير فروع شركات التجارة الداخلية.

وفي مجال صناعة الأدوية، أشار إلى أن الوزارة ترحب بالشراكة مع القطاع الخاص في إنتاج مستحضرات جديدة وتصنيع الخامات الدوائية، في ضوء تنفيذ مشروع التوافق مع متطلبات التصنيع الجيد GMP على مستوى الشركات الإنتاجية التابعة بتكلفة تقدر بحوالي 1.7 مليار جنيه.

واستعرض الوزير جهود إحياء شركة النصر للسيارات من خلال إنتاج السيارات الكهربائية بالتعاون مع شريك صيني بإنتاج 25 ألف سيارة سنوياً، وطرح توفيق على المستثمرين فرصة للتعاون في مجال الصناعات المغذية للسيارات الكهربائية، في إطار جهود توطين هذه الصناعة في مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/16/1383372