منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





توقعات بمواصلة الحركة العرضية للبورصة بين 10900 و11200 نقطة على المدى القصير


يعقوب”: السيولة تتحرك بصورة انتقائية بين أسهم المضاربات

واصلت مؤشرات البورصة صيامها عن التغيير خلال الأسبوع الماضى مع الهبوط الطفيف والاستقرار عند مستوى 11050 نقطة، وتوقع متعاملون بسوق المال استمرار تحركات البورصة العرضية بين مستويات 10900 و11200 نقطة على المدى القصير.

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع الماضي بنسبة 0.18% ليغلق عند مستوى 11050 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 3.2% إلى مستوى 2824 نقطة.

فيما ارتفع مؤشر EGX70 EWI للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 4.2% ليغلق عند مستوى 1935 نقطة، وهبط مؤشر egx30 capped بنسبة 0.06% مغلقًا عند 12790 نقطة.

قالت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية شهد حركة عرضية خلال الأسبوع الماضي.

وأضافت أن مستوى 11200 نقطة مازال نقطة المقاومة المهمة للمؤشر ومستوى 10900 نقطة الدعم المهمة.

وأشارت يعقوب، إلى أن مؤشر Egx70 مازال يستحوذ على نسب السيولة الأكبر بالسوق، موضحة أن أغلب السيولة تتحرك بصورة انتقائية بين أسهم المضاربات.

ورجحت أن يظل السوق في النطاق العرضي بين مستويات 10900 و11200 نقطة خلال الأسبوع الجاري، ومعاودة السيولة مرة أخرى لاقتناص الفرص بالقرب من مناطق الدعوم.

وتوقعت أن يشهد المؤشر السبعيني بعض عمليات جني الأرباح، موضحة أن حركة الأفراد هي الأنشط من حركة المؤسسات على مدار شهرين ماضيين.

ونصحت يعقوب المستثمرين، بالاحتفاظ بالجزء الأكبر من السيولة، وإغلاق المراكز الهامشية مع ارتداد السوق، واقتناص الفرص في حالة الهبوط.

فضلاً عن متابعة مؤشرات السيولة في الأسهم والابتعاد عن تحليل المؤشرات، حيث قد تهبط المؤشرات وتعمل الأسهم بشكل عكسي متجهة للصعود.

وبلغ رأس المال السوقى خلال الأسبوع 617.1 مليار جنيه، مرتفعًا بنسبة 0.04% عن الأسبوع قبل الماضى البالغ 616.8 مليار جنيه، واستحوذت الأسهم على 39.9 % من إجمالى قيمة التداول، فيما اقتنصت السندات 60.1% من التعاملات.

توقع محمد كمال مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إن يعيد المؤشر الرئيسى للبورصة اختبار مستوي 11200 نقطة مرة أخرى وهى بمثابة منطفة مقاومة، بعد ما استطاع اجتيازها الأسبوع الماضى وهبط حتى مستويات 11100 نقطة، لافتًا إلى أن نقطة الدعم الأقرب للمؤشر عند مستوى 9800 نقطة.

ونصح كمال المستثمرين بالإبتعاد عن الشراء الهامشى، والمستثمر طويل الأجل بالاحتفاظ بالمراكز الشرائية، ومتوسط وقصير الأجل بالمتاجرة مع السوق واستغلال الأنخفاضات للشراء.

وسجل السوق قيم تداولات 17.1 مليار جنيه، من خلال تداول 2.1 مليار سهم، بتنفيذ 211 ألف عملية بيع وشراء، مقارنة بتداولات قيمتها 21 مليار جنيه بنهاية الأسبوع قبل الماضي، على 1.9 مليار سهم منفذة عبر 205 ألف عملية.

واستحوذ المصريون على 82.4% من التعاملات فى البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 12.2% والعرب على 5.3% بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافى بيع بقيمة 211.5 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع، فيما سجل العرب صافى شراء بقيمة 120.5 مليون جنيه.

والجدير بالذكر، أن تعاملات المصريين مثلت 73.5% من قيم التداول للأسهم المقيدة منذ بداية العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 19.8% وسجل العرب 6.7%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/20/1383975