منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الحكومة تنفذ مشروعات سكنية على غرار “الأسمرات” فى عواصم المحافظات


توفير أراضى أو مبانى جاهزة للسفارات والمنظمات الدولية فى العاصمة الإدارية

تنفيذ مشروع مزرعة الخيول العربية بالعاصمة الإدارية بمساحة 500 ألف متر مربع

قررت الحكومة تنفيذ عدد من مشروعات الإسكان الحضارية، متكاملة الخدمات، على غرار مشروع “الأسمرات”، فى بعض عواصم المحافظات.

وعقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات الكبرى بمحافظة القاهرة والعاصمة الإدارية، بحضور سامح شكرى، وزير الخارجية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء أحمد زكى عابدين، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ومسئولى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وقال رئيس الوزراء إن هناك مجموعة من التكليفات الرئاسية التى ستعمل الحكومة على تنفيذها، منها البدء فى عدد من مشروعات الإسكان الحضارية، متكاملة الخدمات، على غرار مشروع “الأسمرات”، فى عدد من عواصم المحافظات.

أضاف أن هذه المشروعات تأتى فى إطار حرص الدولة على تحسين جودة الحياة والخدمات المقدمة للمواطنين.

وعرض محافظ القاهرة عدداً من قطع الأراضى الصالحة لتنفيذ هذا المشروع، والتى تتوافر بها المقومات اللازمة لجذب السكان وتوطينهم وتحسين ظروف حياتهم.

كما استعرض الاجتماع عدداً من المشروعات الجارى تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفى مقدمتها خطة تنفيذ مبانى السفارات المخطط إقامتها بالحى الدبلوماسى بالعاصمة الإدارية.

وتم التأكيد على أنه سيتم توفير الأراضى للسفارات والمنظمات الدولية، أو المبانى الجاهزة ضمن إطار هذا المشروع، طبقاً لعدد من المعايير التى تحددها وزارة الخارجية، بالتنسيق مع هذه الجهات.

ويتضمن هذا المشروع تنفيذ مقار لعدد من السفارات، وإسكان الدبلوماسيين، إلى جانب مقار لعدة منظمات دولية، وخدمات أخرى مختلفة توفر احتياجاتهم على رأسها مدارس دولية، ومنطقة تجارية بها مولات وأسواق، وفندق راق.

واستعرض الإجتماع موقف مشروع مزرعة الخيول العربية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بديلاً لمحطة الزهراء بعين شمس، والجارى اقامته على مساحة 500 ألف متر مربع، جنوب مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية، على الطريق الدائرى الإقليمى.

وتتضمن الدراسة تقسيمات المشروع بحسب استخداماته ومتطلباته، للزائرين، ورعاية الخيول، بما يساهم فى جعل هذا المكان نقطة جذب لهواة ومحترفى رياضة ركوب الخيل، والرعاية بالخيول العربية ذات السلالات المميزة، والتى تعد من أرقى الرياضات العالمية التى تستقطب الأمراء ورجال الأعمال.

وتم خلال الاجتماع استعراض خطة تطوير طريق مسطرد القديم، من تقاطعه مع شارع الحرية، حتى محور الفريق إبراهيم العرابى، بطول 7.5 كيلو متر، والذى يستهدف عدة قطاعات بالطريق.

وتشمل خطة التطوير، إقامة كبارى لعبور المشاة بطول الطريق، من تقاطعه مع شارع الحرية “محور مصر الجديدة” حتى ميدان المسلة، لتجنيب المارة خطورة عبور الطريق وتوفير وسائل آمنة لهم بعد توسيع الطريق وزيادة الحارات المرورية به، والذى يساهم فى سرعة أكبر للسيارات العابرة للطريق بعد تطويره.

كتبت: إيمان السيد

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/21/1384689