منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





شركة «الإسماعيلية» تترقب الطرح الرسمى لحسم المشاركة بمشروعات تطوير القاهرة التاريخية


الشركة تمتلك 25 عقاراً.. وتستهدف استثمار 150 مليون جنيه خلال 2021

تنتظر شركة الإسماعيلية للاستثمار العقارى الطرح الرسمى لمشروعات تطوير القاهرة التاريخية لحسم موقفها من المشاركة فى أعمال التطوير.

وتستهدف الشركة استثمار 150 مليون جنيه خلال العام المقبل لاستكمال أعمال تطوير العقارات المملوكة لها وسط القاهرة.

وقال كريم شافعى رئيس مجلس إدارة شركة الإسماعيلية للاستثمار العقارى، إن الشركة ترحب بأن تكون جزءاً من مشروع تطوير القاهرة التاريخية خاصة أنه مجال عملها الذى تمتلك خبرة فيه منذ عدة سنوات.

أضاف فى تصريحات لـ«البورصة» أن الشركة تنتظر الإعلان الرسمى عن بدء تطوير القاهرة التاريخية وتفاصيل المشروعات التى تخطط الحكومة لتنفيذها.

وأوضح شافعى أن قرار الشركة النهائى سيحدد وفقاً للأعمال المطروحة ونسب الشراكة ومدة التنفيذ ومدى ملاءمتها للخطة الاستثمارية لشركة «الإسماعيلية» التى يمكن أن تشارك فى أعمال التطوير منفردة أو ضمن تحالفات.

وتابع: «كل ذلك يتوقف على ما سيتضمنه الطرح الرسمى للمشروعات».

وأشار إلى أن ضم عدد من العقارات والأراضى فى وسط القاهرة إلى الصندوق السيادى يساهم فى سرعة تنمية المشروعات سواء مبنى مجمع التحرير أو أرض الحزب الوطنى التى تقع فى مكان مميز على النيل وبجوار المتحف المصرى.

ويرى شافعى أن أعمال تطوير مجمع التحرير يجب أن تتضمن تحويله إلى مبنى متعدد الاستخدامات بحيث يضم فندقاً ومولاً تجارياً ومجمع مطاعم وسينمات ومكاتب إدارية وكذلك أرض الحزب الوطنى.

وقال إن التوجه العالمى يعتمد على الاستفادة من مناطق وسط المدينة فى الاستخدامات المختلطة لجذب شرائح متنوعة من المستهلكين على عكس المناطق التى تقع على أطراف المدن والتى يمكن أن تضم مشروعات ذات استخدام محدد.

أضاف أن المشروعات التى بدأتها الدولة وسط القاهرة ومنها تطوير ميدان التحرير وشارعى طلعت حرب وقصر النيل وميدان مصطفى كامل تساهم فى رفع القيمة الاستثمارية للمنطقة وتؤكد جدية التوجه الحكومى نحو استكمال أعمال التنمية بالمنطقة.

وأوضح شافعى أن محفظة العقارات التى تقع فى نطاق عمل شركة «الإسماعيلية» تصل نحو 450 عقارا، تمتلك منها الشركة 25 عقاراً فقط، ولو تم توسيع نطاق الرصد سيرتفع عدد العقارات بالمنطقة ليتراوح من 1500 إلى 2000 عقار.

وتابع: «تطوير عقارات وسط القاهرة يحتاج إلى 20 شركة أخرى مثل الإسماعيلية للاستثمار العقارى والمنطقة تضم فرص عمل متعددة للمستثمرين».

وقال إن المساحة الإجمالية للعقارات التى تمتلكها الشركة تصل نحو 80 ألف متر مربع، وتم الانتهاء من تطوير 8 عقارات بشكل كامل من إجمالى 25 عقارا.

أضاف أن «الإسماعيلية» كانت تستهدف استثمار 100 مليون جنيه خلال العام الجارى و100 مليون أخرى فى العام المقبل ولكن بسبب أزمة «كورونا» ووقف تراخيص البناء بالقاهرة تم ترحيل جزء من الاستثمارات لتصل استثمارات الشركة المستهدفة فى 2021 إلى 150 مليون جنيه.

وحصلت «الإسماعيلية» فى وقت سابق، على قرض من البنك الأوربى لإعادة الإعمار والتنمية «EBRD» بقيمة 150 مليون جنيه، لتمويل أعمال تطوير العقارات المملوكة للشركة بوسط القاهرة.

وتأسست «الإسماعيلية» كشركة مساهمة مصرية عام 2008، بموجب القانون رقم «8» لعام 1997، بغرض تملك وتجديد العقارات بمنطقة القاهرة الخديوية، حيث تقوم الشركة بتطوير العقارات التاريخية بالمنطقة وإعادة تأجيرها بأنشطة مختلفة تشمل السكنى والإدارى والتجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/22/1384796