منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«الصناعات الطبية» تطالب بتفعيل «تفضيل المنتج المحلى»


«ربيع»: الصناعة المحلية قادرة على تغطية السوق

طالب مُصنعو العبوات الدوائية البلاستيكية والمستلزمات الطبية، بحماية الصناعة الوطنية فى مواجهة المنتجات المستوردة؛ حتى تتمكن المصانع من الاستمرار.

وقد أصبحت حماية الصناعة المحلية، خطوة مهمة، خصوصاً بعد ما مرت به الأسواق العالمية؛ بسبب جائحة كورونا، فضلاً عن ضرورة العمل على تحسين النظم اللوجستية الخاصة بهيئة الشراء الموحد، بما يحسن المنظومة.

قال محمد حسن ربيع، رئيس مجلس إدارة شركة نات باك، المتخصصة فى صناعة العبوات الدوائية والطبية، إنَّ الصناعة المحلية فى أمس الحاجة للحد من الاستيراد والاعتماد عليها، لتعويضها عن خسائر فترة جائحة كورونا العالمية.

وطالب «ربيع»، بتشجيع المنتج المحلى وتقييد الواردات فى مجال العبوات الدوائية والمنتجات الطبية البلاستيكية، خصوصاً أن الصناعة المحلية قادرة على خدمة الغالبية العظمى من الطلب المحلى.

واقترح دعم صادرات العبوات الدوائية؛ حتى تتمكن من منافسة المنتجات فى الأسواق التصديرية، مع ضرورة تقديم الدعم للمشاركة فى المعارض الخارجية، وتزويد المصانع المحلية بأحدث الدراسات الخاصة بالأسواق المستوردة لهذا المنتج، خصوصاً بعد التغير الذى طال مختلف أسواق العالم؛ بسبب كورونا.

وشدد على ضرورة العمل وفق ميزان يقلل الواردات ويرفع معدلات الصادرات، لتحقيق النمو المطلوب، ودفع حركة الإنتاج المحلي، وهو ما يتطلب سياسات خاصة متكاملة من الحكومة.

وقال شادى العجار، نائب رئيس مجلس إدارة شركة ألتراميد المتخصصة فى صناعة المستلزمات الطبية، إنَّ مصر منتجة لعدة أنواع من خامات البلاستيك، ولكن ينقصها صناعة مادة الـ«بى فى سى الطبية»، إذ يتم استيراده من الخارج، وتعتمد عليها منتجات عدة.

وأوضح أن صناعة المستلزمات الطبية تنقسم لأربعة أقسام تختلف بحسب الخامة الأساسية للمنتج النهائي، ويُعد البلاستيك إحدى الخامات المهمة للعديد من المستلزمات الطبية.

وطالب «العجار»، بحماية الصناعة الوطنية، من خلال ترسيخ مبدأ تفضيل المنتج المحلى، والحد من الاستيراد، خصوصاً أن توطين الصناعات أصبح توجها عالمياً، ولا ينقص مصر سوى التطبيق الحقيقى لقانون تفضيل المنتج المحلي، أسوة بالعديد من الدول التى تفرض قيوداً لحماية صناعاتها.

واقترح تطوير اللوجستيات بنظام هيئة الشراء الموحد، ليكون هناك مخزن مركزى يخدم كل محافظة على حدة لتسهيل عمليات التوريد، حتى تتمكن المصانع من توريد منتجاتها إلى ذلك المخزن وتتولى إدارته مسئولية تدبير احتياجات كل مستشفى تابعة للمحافظة، وهى خطوة ستُسرع عمليات التوريد.

شادى العجار ؛ ألتراميد ؛ التراميد المستلزمات الطبية

«العجار»: توطين الصناعات أصبح توجهاً عالمياً

وشدد «العجار»، على أهمية سداد مستحقات المصانع لدى الهيئات الطبية المختلفة قبل إنشاء هيئة الشراء الموحد مع ضرورة سداد المديونيات السابقة للمستشفيات الحكومية، وذلك لتفعيل العمل مع هيئة الشراء الموحد، بما يوفر سيولة تُمكن المصانع من تدبير احتياجاتها والوفاء بالتزاماتها.

وقال زكريا على، رئيس مجلس إدارة شركة إليجانت بلاست المتخصصة فى صناعة العبوات الدوائية، إنَّ الخامات الخاصة بالبلاستيك الطبى غير متوافرة فى مصر، ويتم استيرادها من الخارج، وتلجأ الشركات للاعتماد على البلاستيك النقى وتعقيمه، سواء فى شركات التعقيم أو المصنع ذاته إذا كان يمتلك أجهزة تعقيم.

وأوضح «زكريا»، أن تكلفة التعقيم لدى الغير بالنسبة للمصانع الصغيرة والمتوسطة، مرتفعة وقد تُضعف تنافسية المنتج، إذ تصل إلى 10% من التكلفة الصناعية للمنتج وهى نسبة كبيرة، يجب ألا تتعدى 5%.

وأشار إلى أن مصانع العبوات الدوائية قادرة على تغطية احتياجات السوق المحلى، ولكن هناك بعض الأصناف لا تُصنع داخل مصر؛ نظراً إلى أنها تتطلب توافر ماكينات دقيقة جداً و«إسطمبات» باهظة الثمن، مثل الإبرة الخاصة بالحقن أو سحب عينات الدم، وهى منتجات مطلوبة بكثرة داخل السوق المصرى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/23/1385152