منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





4.2 مليار جنيه حصيلة أقساط التأمين الطبى بنهاية يونيو الماضى


الزهيرى: 6 محاور على أجندة الملتقى السادس للتأمين الطبى الشهر المقبل 
أبو المجد: 6 مليارات جنيه حجم سوق الرعاية الصحية فى مصر 

بلغ إجمالى أقساط التأمين الطبى بنهاية العام المالى الماضى 4.2 مليار جنيه بنهاية العام المالى الماضى2019/2020.

وقال علاء الزهيرى رئيس اتحاد شركات التأمين أن أقساط التأمين الطبى المحصلة بالسوق بنهاية العام المالى الماضى موزعة بين 3.7 مليار جنيه لشركات تأمينات الممتلكات التى تمارس نشاط التأمين الطبى، مقابل 500 مليون جنيه لشركات تأمينات الحياة التى تمارس نشاط الطبى.

أضاف الزهيرى على هامش المؤتمر الصحفى الذى عقده الاتحاد بالتنسيق مع الاتحاد العربى للتأمين وجمعية شركات الرعاية الصحية للكشف عن تفاصيل الملتقى السادس للتأمين الصحى، المقرر عقده الشهر المقبل تحت عنوان «صناعة التأمين الطبي والرعاية الصحية بين مواجهة الأوبئة وبدء تطبيق التأمين الصحي الشامل: مصر كنموذج» برعاية كل من وزارتي الصحة والمالية إضافة إلى الهيئة العامة للرقابة المالية.

أضاف الزهيرى أن الملتقى يتضمن ست جلسات، تدور في مجملها حول ملف التأمين الطبي والرعاية الصحية، ودورها في مواجهة وترويض الأوبئة، مع التركيز علي التأمين الصحي الشامل، الذي بدأت الدولة المصرية في تطبيقه.

وتتناول الجلسة الأولي من الملتقى، دور صناعة التأمين الطبي، والرعاية الصحية، في تقديم الخدمة تحت مظلة التأمين الصحي الشامل في مصر، فيما ستتطرق الجلسة الثانية إلي دور الهيئات الرقابية، في مكافحة الآثار المترتبة علي انتشار الأوبئة وآلية التعامل مع قطاع التأمين (كوفيد 19).

كما تناقش الجلسة الثالثة، استراتيجية الشمول التأميني، للوصول لكافة المواطنين، ودور تلك الاستراتيجية في تغطية المضرورين، من الأوبئة وتوفير الحماية التأمينية لهم، فيما ستتناول الجلسة الرابعة، التعاون بين شركات الأدوية والمستحضرات الطبية، من جهة، وقطاع التأمين الطبي والرعاية الصحية، من جهة أخري، لتقديم خدمة أفضل للمواطن.

أما الجلستان الخامسة والسادسة، فسيُناقش خلالهما، أهمية تقديم منتج تأمين طبي، ضد الأوبئة المستجدة، ودور شركات التأمين والإعادة فيها، بالإضافة الي استعراض المستجدات المرتبطة بالحلول الذكية، لدعم منظومة التأمين الصحي الشامل، وربطها بمقدمي الخدمة وشركات التأمين.

وكشف شكيب أبو زيد الأمين العام للاتحاد العام العربي للتأمين أن الملتقى الإقليمى السادس للتأمين الطبى يناقش دور الهيئات الرقابية في مكافحة الآثار المترتبة عن انتشار الأوبئة وآلية التعامل مع قطاع التأمين الطبي ومنها فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

أضاف شكيب أن الملتقى ينعقد هذا العام في ظروف إستثنائية بعد جائحة الكورونا والتي أثبت بما لا يدعو مجالا للشك مركزية المنظومة الصحية والتأمين الطبي الشامل لجميع شرائح المجتمع.

من جانبه قال الدكتور إيهاب أبو المجد رئيس الجمعية المصرية للرعاية الصحية إن إجمالى سوق الرعاية الصحية فى مصر يصل حاليا إلى 6 مليارات جنيه تمثل الأقساط المحققة لشركات التأمين وشركات الرعاية الصحية مجتمعة، منوها إلى الملتقى من المقرر أن يشهد حزمة من الشراكات بين الجهات المشاركة لتقنين ودعم سوق الرعاية الصحية فى مصر.

وكشف أبو المجد عن تقدم الجمعية بالتنسيق مع اتحاد التأمين ووزارة الصحة بتقديم 40 تعديلا على مشروع قانون التأمين الصحى لتفعيل مساهمة شركات التأمين والرعاية الصحية فى تطبيق القانون.

ولفت إلى أن الجمعية تضم فى عضويتها حاليا 82 شركة منها شركات إدارة برامج الرعاية الصحية التى تعمل بنظام أى بى أيه وشركات الرعاية الصحية التى تمارس نشاطها وفقا لنظام إتش إم أو.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/23/1385451